حارس دورتموند يرفض التصدي لركلة جزاء تكريما لأسطورة ليفركوزن

الأحد، 23 مايو 2021 - 15:30

كتب : محرر في الجول

لارس بندنر

كان لارس بندر لاعب بايرليفركوزن على موعد مع لفتة طيبة في أخر مبارياته مع كرة القدم بعد إعلان اعتزاله اللعبة.

وشارك بندر صاحب الـ32 عاما في أخر مبارياته مع ليفركوزن ضد بروسيا دورتموند في ختام الدوري الألماني كبديل في الدقيقة 88 حينما كانت النتيجة تشير لتأخر فريقه 3-0.

ونزل لارس لأرض الملعب بديلا لتوأمه سفن بندر الذي لعب أساسيا وارتدى شارة قيادة فريقه.

وحصل ليفركوزن على ركلة جزاء في الدقيقة 2+90، وتركها لاعبو الفريق لبندر من أجل تنفيذها في مباراته الأخيرة بقميص الفريق.

ولتكتمل اللقطة الرائعة، وقف رومان بوركي حارس دورتموند في موقعه ليسمح لبندر بالتسجيل دون أن يحاول التصدي للكرة.

وكان التوأم لارس وسفن بندر أعلن اعتزاله كرة القدم بنهاية الموسم الجاري.

وشارك لارس في 255 مباراة مع ليفركوزن وسجل 21 هدفا، وشارك مع منتخب ألمانيا في 19 مباراة وسجل 4 أهداف.

ولعب بندر مع منتخب ألمانيا في يورو 2012 وغاب عن القائمة النهائية لمونديال 2014 بسبب الإصابة، لكنه كان برفقة توأمه ضمن الثلاثي فوق السن الذي شارك مع الماكينات في أولمبياد ريو 2016 وحصد الميدالية البرونزية.

التعليقات
قد ينال إعجابك