كوبا ليبرتادوريس - ليلة ملحمية.. إنزو بيريز "الحارس" يقود ريفر بليت لفوز تاريخي

الخميس، 20 مايو 2021 - 11:19

كتب : إسلام أحمد

إنزو بيريز - ريفر بليت

في ليلة أقل ما يقال عنها إنها ملحمية وتاريخية.. حقق ريفر بليت الأرجنتيني الفوز على إندينبدنيتي سانتا فيه الكولومبي بنتيجة 2-1 في الجولة الخامسة من كوبا ليبرتادوريس.

ملحمية وتاريخية؟ ريفر بليت خاض المباراة بـ 11 لاعبا فقط دون وجود أي لاعب على مقاعد دكة بدلاء، وبمشاركة إنزو بيريز لاعب الوسط في مركز حراسة المرمى لمدة 90 دقيقة.

ماذا حدث للوصول لهذا الموقف؟ وصلت عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا إلى 20 لاعبا من بينهم الحراس الأربعة في صفوف الفريق، ولحتمية خوض اللقاء شارك الفريق بالـ 11 لاعبا متاحا في قائمة الفريق القارية.

النادي طلب قيد حارسي فريق الشباب لكن الطلب قوبل بالرفض في ظل قيد 32 لاعبا فقط في القائمة التي تتيح ضم 50 اسما للنادي في البطولة القارية.

خافيير بنيولا مدافع ريفر بليت والذي لا زال يتعافى من إصابته في المرفق غاب عن اللقاء، ليصبح إجمالي المتاح لكتيبة مارسيلو جاياردو 11 لاعبا فقط ودون حارس مرمى.

واستقر المدير الفني على إشراك بيريز في مركز حراسة المرمى كونه يعاني من إصابة عضلية تعرض لها أمام بوكا جونيورز في مباراة الأحد الماضي بكأس الدوري الأرجنتيني.

التشكيل

دخل ريفر بليت المباراة بتشكيل دفاعي برسم 5-3-2 مكون من:

حراسة المرمى: إنزو بيريز (لاعب وسط)

الدفاع: فابريتسيو إنشيليري – هيكتور مارتينيز – جوناثان مييدانا – توماس ليكاندا – ميلتون كاسكو

الوسط: خوسيه باراديلا – فيليبي بينّا – خورخي كارسكال

الهجوم: جوليان ألفاريز – أجوستين فونتانا.

إلى المباراة

على عكس المتوقع بدأ ريفر بليت المباراة بكل قوة، وبمرور 6 دقائق فقط على بداية اللقاء صارت النتيجة 2-0 لأصحاب الأرض.

إنشيليري تقدم بهدف في الدقيقة الرابعة بعد متابعة من الكرة المرتدة من الحارس الذي تصدى لانفراد من فونتانا.

وفي الدقيقة السادسة، تسلم ألفاريز كرة طولية من ماريتينز وسدد كرة صاروخية بيسراه وسكنت الشباك.

تراجع لاعبو ريفر بليت في الشوط الأول للزود عن مرمى بيريز، والذي استطاع أن يتصدى لتسديتين على مرماه من أصل 10 تسديدات، فيما تكفل زملائه بالتصدى لـ 4 وسدد لاعبو الفريق الكولومبي 4 كرات خارج القائمين والعارضة.

في الشوط الثاني أجرى الضيوف تغييرات هجومية بحثا عن هدف تقليص الفارق واستغلال الهبوط المتوقع في أداء ريفر بليت في ظل عدم وجود تغييرات.

استحوذ الضيوف على اللقاء بنسبة تصل إلى 70% وسدد في المجمل 22 كرة منها 5 فقط على المرمى، تصدى بيريز لـ 4.

ولم تسكن شباك بيريز سوى هدف وحيد سجله كيلفين أوسوريو في الدقيقة 73 بعدما تلقى عرضية أرضية داخل المنطقة من جون أرياس.

هدف توقع البعض معه انهيار ريفر بليت، لكن دفاع اللوس مييوناريوس زاد ببسالة عن مرمى حارسه في الدقائق الأخيرة.

حاول سانتا فيه إدراك التعادل في الدقائق الأخيرة فأشرك هارلود ريفيرا المدير الفني اللاعب هولمان ماكورميك البالغ 15 عاما في الهجوم قبل 4 دقائق على نهاية اللقاء بحثا عن التعادل وهو ما لم يتحقق، ليكتب فوزا ملحميا لـ كتيبة جاياردو.

بيريز لاعب وسط منتخب الأرجنتين وبنفيكا وفالنسيا السابق حصد جائزة رجل المباراة وقبلها قلوب عشاق ومحبي ريفر بليت لما قدمه في المباراة.

وعقب نهاية اللقاء صرّح قائلا: "حاولت مساعدة الفريق. أنقذنا قلب الجميع ورجولتهم وشخصيتهم. ظهر العديد من الأولاد لأول مرة وساعدونا في تقديم مباراة رائعة. اليوم نظهر للمجموعة أننا كذلك".

كما أوضح أسرار استعداده للمباراة: "كنت أطرح بعض الأسئلة، تدربت مع مدرب حراس المرمى. أخبرني أن أحاول التركيز على علامة الجزاء والمشي بشكل قطري، ضعت قليلا. ليس من المنطقي التحدث كثيرا عن المباراة بسبب ما عشناه. للأسف هذه المرة علينا أن نعاني من فيروس كورونا".

في الأخير، عاد بيريز إلى منزله بقميص حارس المرمى والتقط صورة مع أولاده بصورة تشكيل المباراة وكذلك القفازات.

فوز ارتقى بريفر بليت إلى الصدارة برصيد 9 نقاط قبل جولة على النهاية، بفارق نقطة عن فلومينينسي البرازيلي والذي سيحل ضيفا على ريفر بليت الأسبوع المقبل على نفس الملعب.

ولم يُحسم التأهل بعد، إذ يحتل أتليتكو جونيور الكولومبي المركز الثالث برصيد 6 نقاط، وليتأجل للجولة الأخيرة.

فيما تذيل سانتا فيه الترتيب وانتهت فرصه في التأهل أو الانتقال لبطولة كوبا سود أمريكانا والتي تعادل الكونفدرالية.

التعليقات
قد ينال إعجابك