بيرلو بطلا للمرة الثانية.. يوفنتوس يودع بوفون بكأس إيطاليا

الأربعاء، 19 مايو 2021 - 23:14

كتب : أحمد العريان

لاعبو يوفنتوس يودعون بوفون بعد التتويج بكأس إيطاليا

في آخر ظهور لـ جيانلويجي بوفون بقميص يوفنتوس، كانت النهاية بـ بطولة جديدة، تضاف إلى خزانته المليئة بالألقاب.

توج يوفنتوس بطلا لـ كأس إيطاليا للمرة الـ14 في تاريخه على حساب أتالانتا.

وفاز يوفنتوس على أتالانتا بهدفين مقابل هدف في نهائي كأس إيطاليا. فوز ضمن اللقب الثاني لـ أندريا بيرلو كمدرب في أولى مواسمه بعد الفوز بكأس السوبر الإيطالي في وقت سابق، وفي يوم احتفاله بعيد ميلاده الـ42.

Image

سجل ديان كولوسوفيسكي وفيديريكو كييزا هدفا يوفنتوس، فيما سجل رسلان مالينوفسكي هدف أتالانتا الوحيد.

التشكيل

أندريا بيرلو بدأ بـ جيانلويجي بوفون في حراسة المرمى لآخر مرة بعدما أعلن رحيله عن يوفنتوس بنهاية الموسم، ولا يتبقى لصاحب الـ43 عاما سوى لقاء بولونيا في ختام الدوري، والذي سيلعبه تشيزني على الأغلب.

في المقابل، بدأ جاسبيريني بـ ثوافان زاباتا في الهجوم، ومارتن دي رون في وسط الملعب.

وصف المباراة

بداية قوية لـ أتالانتا

كان أتالانتا الأكثر خطورة في بداية اللقاء، وشكل ضغطا على يوفنتوس.

بيسينا طالب بركلة جزاء في الدقيقة الـ12، لكن الحكم لم يحتسب أي شيء.

في المقابل، ثوافين زاباتا قطع الكرة من جورجيو كيلليني في الدقيقة الـ17 وانفرد، لكن جيانلويجي بوفون تصدى للكرة من أمامه.

ريمو فريلير سدد أيضا في الدقيقة الـ25، لكن بجانب القائم.

وعكس مسار المباراة، سجل يوفنتوس الهدف الأول في الدقيقة الـ30.

هجوم مرتد وتصل الكرة داخل منطقة الجزاء إلى كرستيانو رونالدو الذي سقط داخل المنطقة، ومن ثم تصل الكرة إلى ويستون ماكيني الذي مررها إلى ديان كولوسيفسكي، والذي سددها رائعة بالقدم اليسرى من يمين منطقة الجزاء لترتطم بالقائم الأيمن وتسكن شباك أتالانتا.

أتالانتا استمر في الضغط هنا لإدراك التعادل. عرضية من الجهة اليسرى، قابلها هانز هاتيبور برأسية رائعة في الدقيقة الـ34، لكن بوفون مجددا تألق وتصدى لها.

وجاء التعادل في الدقيقة الـ41. ريمو فرولر قطع الكرة من أدريان رابيو ومررها إلى هاتيبور الذي مرر إلى رسلان ميلونفسكي وبدوره سدد في مرمى بوفون، لينتهي الشوط الأول بالتعادل.

الشوط الثاني

هيمنة السيدة العجوز

يوفنتوس تحسن كثيرا في الشوط الثاني، فكاد يسجل الثاني في الدقيقة الـ47 بعد عرضية من خوان كوادرادو، قابلها ويستون ماكيني برأسية بجانب المرمى.

كييزا كذلك أرسل عرضية في الدقيقة الـ53، قابلها كريستيانو رونالدو بلمسة تصدى لها الحارس.

رونالدو نفسه مرر كعب رائع إلى كييزا في الدقيقة الـ59، والذي انفرد وسدد في القائم الأيسر.

جاسبيريني تدخل هنا لإحداث الفارق. شارك لويس مورييل وماريو باليسيتش في الدقيقة الـ68 بدلا من رسلان ميلانكوفيسكي وماتيا بيسينا.

وتكللت مجهودات كييزا بهدف ثاني في الدقيقة الـ73. تبادل رائع للكرة بين كييزا وكولوسيفسكي وكييزا ينفرد ويسدد في المرمى مسجلا الثاني.

تبديلات

أندريا بيرلو تدخل هنا وشارك باولو ديبالا بدلا من فيديريكو كييزا في الدقيقة الـ74.

ورد جاسبيريني بدخول إليسيتش وبيرات دجيمستي بدلا من هانز هاتيبور ورافائيل تولوي.

ثم كانت آخر تبديلات يوفنتوس في الدقيقة الـ83 بدخول ليوناردو بونوتشي بدلا من ديان كولوسوفيسكي.

أما آخر تبديلات أتالانتا للعودة فكانت بالدقيقة الـ83 بدخول أليكسي ميرانشوك بدلا من روبن جوسينس.

أتالانتا أكمل الضغط والحارس تقدم في الوقت الضائع، لكن الضغط لم يسفر عن شيء، لينتهي اللقاء بفوز يوفنتوس بهدفين مقابل هدف.

فوز يوفنتوس ضمن له التتويج بكأس إيطاليا للمرة الـ14 في تاريخه، وكأكثر الفرق حصدا للقب تاريخيا، فيما بقى أتالانتا بلقب واحد تاريخيا لكأس إيطاليا، حققه عام 1963.

التعليقات
قد ينال إعجابك