أزمة في ريفر بليت.. 20 لاعبا مصابا بكورونا ودون حارس مرمى في كوبا ليبرتادوريس

الثلاثاء، 18 مايو 2021 - 14:59

كتب : إسلام أحمد

ريفر بليت يتأهل لنصف نهائي كوبا ليبرتادوريس

وصل عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا في صفوف نادي ريفر بليت الأرجنتيني إلى 20 حالة.

ضرب فيروس كورونا صفوف ريفر بليت بقوة قبل لقاء سوبر كلاسيكو أمام غريمه التقليدي بوكا جونيورز في ربع نهائي كأس الدوري الأرجنتيني.

قبل اللقاء الذي أقيم يوم الأحد الماضي وشهد فوز بوكا جونيورز بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1، أعلن الفريق المُلقب بـ "مييوناريوس" إصابة 15 لاعبا في صفوف الفريق الأول بفيروس كورونا.

الإصابات طالت الحراس الأربعة للفريق الأول، واعتمد مارسيلو جاياردو على حارس فريق الرديف، ليو دياز والذي خاض أول مباراة رسمية له دون أن يوقع على عقد احترافي للنادي أو يخض مباراة رسمية مع الفريق الرديف من الأساس.

كما دخل المباراة بقائمة منقوصة وتشكيل يضم 11 لاعبا فقط من الفريق الأول والبدلاء من فريق الشباب.

خسر ريفر بليت المباراة أمام غريمه التقليدي وكسب احترام الجماهير في ظل صموده رغم النقص العددي في قائمته.

إلا أن الأزمة لم تقف عند هذا الحد، إذ سيلتقي ريفر بليت مع سانتا فيه الكولومبي في الجولة الخامسة من كوبا ليبرتادوريس فجر الخميس المقبل.

أمس الإثنين، أعلن النادي اكتشاف إيجابية 5 حالات أخرى ليصل العدد إلى 20 لاعبا.

ومن ثم أصدر فجر اليوم الثلاثاء بيانا أعلن فيه خوضه المباراة في ظل وجود 10 لاعبين فقط متاحين في قائمة الفريق.

لكن الأزمة تكمن في عدم وجود حارس مرمى يحرس مرمى الفريق، وهو ما يعني أن ريفر بليت سيتعين عليه خوض المباراة دون حارس، وأن يحرس عرين الفريق أحد لاعبي الفريق بشكل اضطراري.

وطالب النادي عبر بيان اتحاد أمريكا الجنوبية "كونيمبول" بإتاحة الفرصة لقيد الحارس ليو دياز وحارس فريق الشباب من أجل خوض المباراة بتشكيل مكون من 11 لاعبا على الأقل، لتجاوز الأزمة.

الجدير بالذكر أن القائمة في البطولة القارية تم زيادة عدد الأسماء المقترح تواجدها لتصل إلى 50 لاعبا، إلا أن جاياردو قرر ضم 32 لاعبا فقط في صفوف الفريق مفضلا العمل مع مجموعة أقل، والأن هو في حاجة لاستخدام المقاعد الشاغرة في قائمته، والكرة في ملعب "كونيمبول".

التعليقات
قد ينال إعجابك