مدرب آستراليا الأولمبي: مجموعة الأحلام وليس الموت

الإثنين، 17 مايو 2021 - 17:09

كتب : أمير عبد الحليم

منتخب آستراليا الأولمبي

وصف جراهام أرنولد المدير الفني لمنتخبي آستراليا الأول وآستراليا الأولمبي مجموعته في أولمبياد طوكيو بمجموعة الأحلام.

وأوقعت قرعة أولمبياد طوكيو آستراليا في نفس المجموعة مع مصر وإسبانيا والأرجنتين.

وتواصل FilGoal.com مع المسؤول الإعلامي للاتحاد الآسترالي لكرة القدم، والذي عرض الأسئلة خلال جلسة إعلامية مع المدير الفني لمنتخب آستراليا الأولمبي.

ويتحدث أرنولد عن الوقوع في أقوى مجموعات الأولمبياد، مواجهة محمد صلاح وسيرخيو راموس وليونيل ميسي المحتملة.

  • ما رأيك في القرعة؟

مجموعة الأحلام، هذه المجموعة التي يحلم بها كل من يحب كرة القدم.

في الأولمبياد يشارك 16 منتخبا، أما في كأس العالم يشارك 32 منتخبا وهذا يشرح مدى قوة المسابقة.

هذا المستوى هو ما تتوقع وترغب في أن تلعب ضده.

  • كيف ترى الوقوع في مجموعة مع أبطال 3 قارات؟

سعيد بالمجموعة وفرصة للاعبين الصغار لإظهار إمكاناتهم ومواهبهم وهم مستعدون لذلك.

ولا أقصد الفريق بشكل جماعي فقط، ولكن أيضا بشكل فردي لأنها فرصة عظيمة يحلم بها أي لاعب.

ليست مجموعة الموت ولكنها مجموعة الأحلام.

  • كيف تساعد الأولمبياد اللاعبين؟

هؤلاء المجموعة من اللاعبين لم يلعبوا ضد فريق خارج آسيا من قبل، سيلعبون الآن ضد 3 مدارس مختلفة.

وسيظهر للاعبون أفكار أخرى وطرق لعب أخرى وسيصبحون لاعبون أفضل ويذهبون لمستوى آخر.

اللاعبون أفضل الآن وحصلوا على دقائق لعب أكثر هذا الموسم أكثر من المواسم السابقة.

  • وما رأيك في احتمالات انضمام محمد صلاح لمصر وسيرخيو راموس لإسبانيا؟

هذا رائع، وأتمنى أن تضم الأرجنتين ليونيل ميسي أيضا.

هذه الأسماء رائعة، ولكن الأمر في آستراليا معتمد علينا جميعا وكيفية الاستعداد لهذه المباريات الكبيرة.

واختيار أفضل اللاعبين ومساعدتهم على دخولهم المنافسات بكامل طاقتهم وحماسهم ليكونوا لاعبين أوليمبيين.

هذا لقب عظيم لأي لاعب أن يكون شارك في الأولمبياد.

  • كيف ترى اللعب ضد هذه الأسماء؟

أنا متحمس جدا للعب في الأولمبياد، الأرجنتين فازت ببطولة 2004 ولعبنا ضدها في وجود كارلوس تيفيز وجابرييل هاينزه.

وفي 2008 لعبوا ضدنا في وجود أجويرو وميسي ودي ماريا وفازوا بالبطولة أيضا.

وهذا الجيل وصل لنهائي كأس العالم 2014 قبل الخسارة من ألمانيا.

هذا ما أتوقعه من الأولمبياد، وماذا تستطيع أن تفعل الأولمبياد في مسيرة اللاعبين.

وهذه المجموعة من اللاعبين الآستراليين تريد الاستفادة من هذه البطولة، ويعلمون أنها ضد تغير حياتهم للأبد وتوقعاتي منها دائما مرتفعة.

لا يوجد لاعب واحد لا يحلم بالأولمبياد.. الكل يحلم بالأولمبياد.

صحيح أن ظروف طوكيو مختلفة بسبب التأجيل وكورونا، لكنها تظل الأولمبياد.

وسنمنح اللاعبين الصغار الفرصة قبل أي لاعب آخر.

  • هل ستضم لاعبين كبار لقائمتك؟

سنمنح الفرصة للجميع، ولكن لن أضم أي لاعب لمجرد أنه يمتلك اسما كبيرا.

سأختار وفقا للمراكز التي احتاجها وبالفعل فريقي يضم لاعبين جيدين.

سأحصل على فرصة لتدريب 30 لاعبا في تصفيات كأس العالم قبل السفر لطوكيو، وسيكون لدينا أسبوعان بعد تصفيات مونديال 2022 وقبل بدء معسكرنا لطوكيو، وسنختار الأنسب لنا خلال هذه الفترة.

  • ما هدف آستراليا في الأولمبياد؟

لم نتحدث عن التأهل للأولمبياد فقط، لكننا تحدثنا عن رغبتنا في اقتناص ميدالية.

هؤلاء اللاعبون قد يغيروا حياتهم للأبد في طوكيو، والتوقعات لم تقل بعد القرعة.

  • كيف تستعد آستراليا للأولمبياد؟

سنخوض معسكرا لمدة 3 أسابيع قبل أول مباراة، ونحاول الاتفاق على 4 مباريات ودية للاستعداد.

وسنلعب ضد نيوزيلندا وديا في طوكيو.

التعليقات
قد ينال إعجابك