بعد أن لامس اللقب 20 دقيقة.. ريال مدريد ينتصر على بلباو ويتلقى أنباءً سيئة

الأحد، 16 مايو 2021 - 21:00

كتب : FilGoal

ريال مدريد

فاز ريال مدريد على مضيفه أتليتك بلباو بهدف وحيد في ملعب نويفو سان ماميس بالجولة 37 للدوري الإسباني.

وسجّل ناتشو فيرنانديز هدف اللقاء الوحيد في شوط المباراة الثاني.

ليرفع ريال مدريد رصيده إلى 81 نقطة في المركز الثاني، بفارق نقطتين عن أتليتكو مدريد المتصدر.

ويخوض ريال مدريد مباراته الأخيرة يوم الأحد المقبل أمام فياريال، ويحتاج إلى الفوز وانتظار تعادل أتليتكو أو خسارته أمام بلد الوليد حتى يحصد اللقب.

فيما تجمّد رصيد أتليتك بلباو عند 46 نقطة في المركز التاسع.

وشهد الشوط الثاني إثارة كبيرة عندما تقدم ريال مدريد في النتيجة وحتى سجل لويس سواريز هدف انتصار أتليتكو مدريد على أوساسونا.

فخلال تلك الدقائق العشرين كان ريال مدريد متحكما في مصير الدوري الإسباني ومتصدرا له، لكن كل ذلك زال مع الهدف القاتل في المباراة الأخرى.

تغيير وحيد

أجرى زين الدين زيدان تغييرا وحيدا عن تشكيله الذي انتصر على غرناطة قبل أيام، وأعاد ألفارو أودريوزولا للتشكيل الأساسي بدلا من مارفين بارك المصاب.

فيما واصل الاعتماد على الشاب ميجيل جوتييريز في الجهة اليسرى على حساب مارسيلو.

شوط رتيب

الشوط الأول جاء هادئا غير لائق بفريق ينافس على اللقب، ففشل ريال مدريد في خلق أي هجمات خطيرة على مرمى أتليتك بلباو.

في المقابل كاد أتليتك بلباو أن يتقدم في النتيجة بالدقيقة 43 من ركلة حرة مباشرة نفذها أليكس بيرينجير، لكنها مرت بجوار قائم تيبو كورتوا.

شوط الأعصاب

في الشوط الثاني اختلف الحال وارتفعت الإثارة تزامنا مع تقلُب النتيجة في المباراة الأخرى.

أتليتك بلباو هدد مرمى كورتوا في الدقيقة 50 بتسديدة جون مورسيّو، لكن كورتوا واصل تألق، بعدها تراجع تماما أسود الباسك.

لوكا مودريتش رد بتسديدة أرضية قوية تصدى لها أوناي سيمون في الدقيقة 57.

زيدان تحرك في الدقيقة 60 وأخرج الحاضر الغائب فينيسيوس جونيور وعوضه بـ ماركو أسينسيو.

قبل أن يطلق كاسيميرو رأسية في الدقيقة 61 ارتدت من عارضة أتليتك بلباو.

الهدف لم يتأخر كثيرا بعدها وجاء بواسطة ناتشو الذي استغل عرضية كاسيميرو –التي مرت من أسفل قدم بنزيمة- ليلمسها ويسكنها المرمى بسلاسة.

ليسجل ناتشو أول هدف له في الدوري الإسباني هذا الموسم.

البلجيكي إدين هازارد ظهر في الدقيقة 75 وعوض رودريجو في وقتٍ بدأ فيه مارسيلو الإشارة لزملائه من المدرجات بنتيجة المباراة الأخرى.

وفي الدقيقة 89، وتزامنًا مع هدف لويس سواريز لـ أتليتكو مدريد أمام أوساسونا، تلقى راؤول جارسيا بطاقة حمراء مباشرة بعد الاعتداء على إيدير ميليتاو، ربما ليخرج ويتابع نتيجة مباراة فريقه السابق.

في النهاية انتصر ريال مدريد، أبقى على حظوظه في اللقب حتى آخر جولة، لكن هدف سواريز المُر سيحرمه على الأرجح من اللقب.

التعليقات
قد ينال إعجابك