بفضل توهج كوادرادو.. يوفنتوس يحسم دربي إيطاليا ويتمسك بحلم الأبطال

السبت، 15 مايو 2021 - 20:07

كتب : أحمد العريان

خوان كوادرادو يحتفل بهدف يوفنتوس الثاني في إنتر

تمسك يوفنتوس بحلم عدم الغياب عن دوري أبطال أوروبا، وفاز على إنتر بفضل تألق فوق العادة من نجمه خوان كوادرادو.

يوفنتوس فاز على إنتر بثلاثة أهداف مقابل هدفين على ملعب "يوفنتوس ستاديوم"، ضمن مباريات الجولة الـ37 من الدوري الإيطالي.

سجل كريستيانو رونالدو هدفا، وخوان كوادرادو هدفين لـ يوفنتوسن، فيما سجل روميلو لوكاكو هدفا وجيورجيو كيلليني بالخطأ لـ إنتر.

الفوز رفع رصيد يوفنتوس للنقطة الـ75 مرتقيا للمركز الرابع مؤقتا، فيما تجمد رصيد إنتر عند 88 نقطة، وقد حسم لقب الدوري سلفا.

يوفنتوس الآن بحاجة لتعثر من نابولي أمام فيورنتينا غدا، أو أمام فيرونا بالجولة الأخيرة، على أن يفوز يوفنتوس على بولونيا في الجولة الأخيرة، ليتواجد اليوفي في دوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل.

التشكيل

يوفنتوس بدأ بـ كريستيانو رونالدو كمهاجم صريح، فيما تواجد باولو ديبالا على مقاعد البدلاء.

في المقابل، بدأ أنطونيو كونتي بـ روميلو لوكاكو بجانب لاوتارو مارتينيز في هجوم إنتر.

وصف المباراة

شوط المباراة الأول كان شوط الـVAR. بعد فترة هدوء طويلة، انحصر فيها اللعب بوسط الملعب، تحصل يوفنتوس على ركلة جزاء.

جيورجيو كيلليني تحصل على ركلة جزاء في الدقيقة الـ23 بعد مسك من ماتيو دارميان داخل منطقة الجزاء. الحكم عاد لتقنية الفيديو واحتسب المخالفة.

كريستيانو رونالدو سدد ركلة الجزاء، وسمير هاندانوفيتش تصدى لها. لكن الكرة ارتدت إلى رونالدو الذي تابعها في المرمى الخالي مسجلا الأول.

إنتر ضغط لإدراك التعادل، لكن دون خطورة تذكر. وفي الدقيقة الـ34 تعرض لاوتارو مارتينيز لعرقلة داخل منطقة الجزاء. الحكم عاد أيضا لتقنية الفيديو، ثم قرر احتساب ركلة الجزاء.

الهدف هو الـ28 لـ كريستيانو رونالدو في الدوري هذا الموسم، في صدارة هدافي المسابقة.

روميلو لوكاكو سدد ركلة الجزاء بنجاح في مرمى تشيزني، وسجل هدف التعادل.

الهدف هو الأول لـ لوكاكو في شباك يوفنتوس تاريخيا، والـ22 في الدوري هذا الموسم.

المباراة هدأت مجددا، قبل أن يخطف يوفنتوس التقدم. عرضية من ديان كلوشوفيسكي بالدقيقة الـ48 اصطدم بالدفاع لتصل إلى خوان كوادرادو الذي سدد قوية، اصطدمت بالمدافع وسكنت الشباك في المرمى مسجلا الثاني، ولينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض.

الشوط الثاني

كونتي بدأ الشوط الثاني بأولى التبديلات. شارك إيفان بيرسيتش بدلا من ماتيو دارميان.

وإنتر بدأ الشوط الثاني أكثر خطورة. لاوتارو مارتينيز سدد كرة قوية جدا في الدقيقة الـ50، لكن فوق المرمى بقليل.

رودريجو بنتانكور خرج مطرودا في الدقيقة الـ53 بسبب الإنذار الثاني بعد مخالفة ضد لوكاكو.

وفي الدقيقة الـ55 تدخل آندريا بيرلو مباشرة لإنقاذ الموقف. شارك ويستون ماكيني بدلا من ديان كلوشيفسكي لتعويض طرد بنتانكور.

بيرلو تدخل مجددا في الدقيقة الـ70 بدخول ميريح ديميرال وألفارو موراتا بدلا من فيديريكو كييزا وكريستيانو رونالدو.

ورد كونتي بدخول ستيفانو سينسي بدلا من كريستيان إريكسن في الدقيقة الـ73.

إثارة كبرى

وكانت الإثارة الكبرى في آخر 10 دقائق. لاوتارو مارتينيز حول رأسية رائعة في الدقيقة الـ80، لكن تشيزني تصدى لها ببراعة.

وماتياس دي ليخت أنقذ كرة من أمام خط المرمى قبل متابعة لوكاكو في الدقيقة الـ81.

وشارك ماتياس فيتشينو بدلا من أليساندرو باستوني في الدقيقة الـ82.

وجاء التعادل في الدقيقة الـ83. عرضية سجلها كيلليني في مرماه بالخطأ بعد تداخل مع لوكاكو، والحكم احتسب مخالفة لصالح لوكاكو.

الحكم عاد لتقنية الفيديو، ليجد إن الهدف صحيح، ويحتسب التعادل القاتل لـ إنتر.

يوفنتوس لم يستسلم هنا، وكاد لـ خوان كوادرادو دور بطولة جديد.

الكولومبي انطلق بالكرة على الرواق الأيمن في الدقيقة الـ87 وتعرض لعرقلة من بروزوفيتش، ليتحصل على ركلة جزاء.

كوادرادو سجل ركلة الجزاء بنفسه في المرمى مسجلا الهدف الثالث لفريقه.

إنتر هنا شدد الضغط لإدراك التعادل، وفي مرتدة لـ يوفنتوس، انطلق كوادرادو وتعرض لعرقلة من بروزوفيتش، ليطرده الحكم في الدقيقة الـ92، وينتهي اللقاء بفوز يوفنتوس بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

الفوز رفع رصيد يوفنتوس للنقطة الـ75 مرتقيا للمركز الرابع مؤقتا، فيما تجمد رصيد إنتر عند 88 نقطة، وقد حسم لقب الدوري سلفا.

التعليقات
قد ينال إعجابك