عضو منظمة يهودية بريطانية يكشف رد أرسنال بسبب اعتراضه على تضامن النني مع فلسطين

الخميس، 13 مايو 2021 - 15:17

كتب : FilGoal

محمد النني يحتفل بهدف أرسنال في نيوكاسل

كشف تل عوفر، عضو منظمة بورد أوف ديبيوتيز اليهودية في بريطانيا، عن رد أرسنال عليه عند اعتراضه على تضامن لاعب الفريق، المصري محمد النني، مع فلسطين.

محمد النني

النادي : أرسنال

وكتب عوفر عبر تويتر أمس الأربعاء: "خاطبت المدير العام في أرسنال فيناي فينكيتيشام طلبا منه الرد حول ما نشره محمد النني وما سيفعله تجاه هذا الأمر".

وبعد أقل من 24 ساعة، نشر عوفر الذي يعرف نفسه عبر تويتر بإنه من مشجعي أرسنال، صورة من بريد إلكتروني يتضمن رد أرسنال، عن طريق موظف حجب عوفر اسمه حيث قال: "مثل كل العاملين في أرسنال، لاعبونا لديهم الحق في التعبير عن آرائهم من خلال منصاتهم الخاصة".

ولكن البريد الإلكتروني، الذي زعم عوفر أنه مُرسل من قبل إدارة أرسنال، أضاف "سنتحدث مع محمد حول هذا الأمر، ليتعرف على الآثار الأوسع لما نشره".

وشدد "كناد، نحن ملتزمون بمواجهة كل أنواع التفرقة، وندعم المساواة والتنوع".

وعلق عوفر عبر تويتر: "مادام النني يفهم (الآثار الأوسع لما نشره)، لماذا لم نر اعتذارا عما حدث؟".

وكتب عضو المنظمة اليهودية عبر تويتر كذلك، إنه خاطب شركتي أديداس ولافاتزا، اللذان يرعيان أرسنال، بشأن ما نشره النني من تضامن مع القضية الفلسطينية.

وكذلك، طالب عوفر الاتحاد الإنجليزي بإيقاف النني، بسبب ما نشره من تضامن، مقارنا ذلك بحالات إيقاف لويس سواريز ونيكولاس أنيلكا، حيث عوقب الأول بسبب اتهام بالإساءة العنصرية لباتريس إيفرا إبان فترة لعب الأول لليفربول والثاني لمانشستر يونايتد، فيما عوقب أنيلكا بسبب ما اعتبرته رابطة الدوري الإنجليزي إشارة سياسية معادية للسامية أثناء احتفاله بهدف لفريقه وست بروميتش، ضد وست هام.

وقارن كذلك عوفر بين موقف أرسنال من النني الذي، بحسب عوفر نشر صورة لخريطة دون وجود إسرائيل، وبين موقف النادي من ميسوت أوزيل لاعبه السابق حينما ساند مسلمي الإيغور في الصين، والذي أدى في النهاية لرحيله مجانا عن النادي بحسب عدة تقارير صحفية.

وكان النني من أوائل لاعبي كرة القدم في إنجلترا تضامنا مع فلسطين، في ظل الأحداث الحالية في غزة والضفة الغربية، على خلفية محاولات استيطانية إسرائيلية لحي الشيخ جراح في مدينة القدس.

وكتب النني عبر تويتر قبل 3 أيام: "قلبي وروحي ودعمي لكي يا فلسطين".

التعليقات
قد ينال إعجابك