بعد الهزيمة أمام الزمالك.. سموحة يستفيق بانتصار على وادي دجلة

الإثنين، 10 مايو 2021 - 23:42

كتب : هاني العوضي

سموحة - وادي دجلة

فاز سموحة على ضيفه وادي دجلة بهدفين مقابل هدف واحد في استاد الإسكندرية، بالجولة 21 للدوري المصري.

وسجّل سموحة هدفيه بواسطة محمد نادي وأطهر الطاهر. بينما سجّل صلاح أمين هدف وادي دجلة الوحيد.

ليرفع سموحة رصيده إلى 31 نقطة في المركز الخامس، بفارق نقطتين عن المصري الرابع، ونقطة عن سيراميكا كليوباترا السادس.

فيما تجمّد رصيد وادي دجلة عند 16 نقطة في المركز 17 –قبل الأخير-، بفارق 3 نقاط عن الإنتاج الحربي في قاع الترتيب.

ليحقق سموحة الفوز على وادي دجلة ذهابًا وإيابًا للمرة الثانية في تاريخه بالدوري المصري بعد موسم 2017\2018.

كما استفاق سموحة بعد هزيمته أمام الزمالك في الجولة الماضية وعاد لطريق الانتصارات.

ولم يتعرض سموحة إلا لهزيمتين عموما هذا الموسم أمام نفس المنافس: الزمالك.

ولم يسقط سموحة على ملعبه منذ هزيمته أمام الزمالك في الجولة الثالثة.

ورغم الانتصار، أكمل سموحة 6 مباريات متتالية دون أن يحافظ على نظافة شباكه.

وتقدّم سموحة في الدقيقة 13 بواسطة محمد نادي.

المباراة تأزمت على دجلة في نهاية الشوط الأول عندما تحصل محمود مرعي على بطاقة حمراء.

بعدها مباشرةً ارتدت تسديدة أحمد عبد القادر حمدي من قائم دجلة، لينتهي الشوط الأول بتقدم سموحة بهدفٍ وحيد.

الشوط الثاني كان مثيرا وشهد هجمات عديدة لـ سموحة الذي أهدر فرصة مضاعفة النتيجة في الدقيقة 57 من انفراد مصطفى فتحي ومتابعة عبد الكريم الوادي أمام تصديين متتاليين لحارس دجلة.

الوادي أهدر انفرادا جديدا في الدقيقة 68 وسدد خارج المرمى، وهو نفس مصير انفراد عبد القادر حمدي بعده بلحظات.

في الدقيقة 71 دخل المخضرم صلاح أمين في صفوف وادي دجلة، بينما دخل رفيق كابو في هجوم سموحة أمام فريقه السابق.

سموحة هز الشباك للمرة الثانية في الدقيقة 77 بواسطة السوداني أطهر الطاهر، لكن راية الحكم المساعد أعلنت عن تسلل.

ليعود الحكم إلى تقنية الفيديو ويعكس القرار ويحتسب هدفا هو الأول للظهير السوداني في الملاعب المصرية منذ انضمامه قادما من الهلال.

المباراة عرفت احتساب 8 دقائق وقتا بدل ضائع، كانت كافية حتى صلاح أمين هدف حفظ ماء الوجه في الدقيقة الخامسة.

ليرفع صلاح أمين رصيده إلى 4 أهداف هذا الموسم في الدوري، ويسجل لأول مرة منذ أن هز شباك مصر للمقاصة في 20 فبراير الماضي.

التعليقات
قد ينال إعجابك