كومان: شعرت بالتوتر أمام ريال مدريد وإشبيلية.. ولو اعتقدوا أنهم تضرروا تحكيميًا فهذه مشكلتهم

الإثنين، 10 مايو 2021 - 20:58

كتب : FilGoal

رونالد كومان - برشلونة

اعترف رونالد كومان المدير الفني لـ برشلونة، أنه يشعر بالتوتر لمشاهدة مباريات الفرق المنافسة.

برشلونة يواجه ليفانتي في مباراة حاسمة بالجولة 36 للدوري الإسباني مساء غد الثلاثاء.

وقال كومان في المؤتمر الصحفي: "الدوري الإسباني متكافئ للغاية، والفوز بالمباريات صعب لعدة أسباب، هناك الكثير من المباريات والكثير من الضغط. سنحاول تقديم أقصى ما لدينا. كل الفرق تواجه صعوبات، لكن علينا أن نتماسك ونحلل المباريات، اقتربنا من نهاية الموسم وعلينا أن ننهي بالسرعة القصوى".

وشدد أن فرص فريقه لا تزال قائمة: "بعد التعادلين في الجولة الماضية الوضع يظل نفسه، فقط بات لدينا مباراة أقل وأتليتكو يسبقنا بنقطتين، لكن لا يجب علينا التفكير في الآخرين، أولا علينا أن نفكر في أنفسنا".

وتابع: "لم ندخل مباراة أتليتكو بشكل جيد ولم نقدر على الضغط عليهم، وهم خلقوا فرصا خطيرة. في الشوط الثاني كنا أفضل وتحصّلنا على الفرص، كانت مباراة أمام فريق قوي للغاية، خصوصا أنه يمتلك قائمة أكثر خبرة من قائمتنا".

وأشار: "علينا تحليل تلك المباراة والتفكير، لعبنا بلاعبي وسط في الثامنة عشر من عمرهما، وبقلبي دفاع في العشرين، علينا أن ندرك من أين أتينا والتغييرات التي أحدثناها، فزنا بلقب بالفعل ونقاتل لأجل تحقيق الآخر. نحتاج إلى التحسن ولكن لا أعتقد أنني سأصير أفضل أو أسوأ مدرب اعتمادًا على تسجيل لاعب أو إهداره لركلة جزاء".

وسُئل كومان عن إمكانية إقصاء برشلونة من دوري أبطال أوروبا، فأجاب: "لا أعرف، لا أستطيع إبداء رأيي في هذا الصدد لأني لست مطلعا على مسألة دوري السوبر الأوروبي، إنها مسألة تخص الاتحاد الأوروبي، لا أعرف إن كانوا قادرين على الإطاحة بنا من البطولة أم لا. حاليا لا يعنيني هذا الأمر".

وتطرق كومان للجدل التحكيمي الذي شهدته مباراة ريال مدريد وإشبيلية: "لو كان هناك شخص عليه أن يتحدث عن التحكيم فهو أنا. عبّرت عن رأيي سابقا ورأيي ذلك لم يتغيّر. لو كان ريال مدريد يعتقد أنه تضرر من التحكيم، فهذه مشكلتهم".

وأضاف: "لكن كمدرب، فهناك لحظات لا نعرف فيها متى تُحتسَب فعلا لمسة اليد، وأعتقد أن حتى الحكام لديهم شكوك بشأن القانون. اللاعبون والمدربون لا يعرفون متى تُحتسَب، هذا يحدث في كل البلدان وليس هنا فقط".

واعترف: "صحيح أن بعد التوقف الدولي عانينا بعض الشيء من عدم الاستمرارية، لكن هذا ينطبق على كل الفرق التي لعبت الكأس وكأس السوبر ووصلت بعيدا في أوروبا، إنها مباريات عديدة وهذه هي الضريبة، كما أن اللاعب في ملعبك دون جمهور يضرك أكثر، لأنك لا تحظى بدعم مشجعيك، ولهذا فرّطنا في نقاط على ملعبنا".

وعن إمكانية السماح لـ إلايش موريبا باللعب مع برشلونة (ب) في مرحلة الصعود لدوري القسم الثاني: "مثلما هو الوضع دائما يظل الفريق الأول هو الأولوية، لم يحدّثني أحد في هذا الأمر من داخل النادي، ولكن طالما كانت فرصة التتويج قائمة فالفريق الأول هو الأهم، لو سنحت لنا فرصة مساعدة برشلونة (ب) فسنفعل ذلك".

وكشف عن موقف مدافعه رونالد أراوخو الذي لم يشارك باستمرارية مؤخرا: "أراوخو كان مصابا لفترة وقد واجه صعوبات في العودة لمستواه البدنية، لعب شوطا ثانيا عظيما أمام أتليتكو. مشكلته أن تعافيه احتاج وقتا أطول، لكنه يقدّم موسما رائعا".

وأضاف: "يجب تسليط الضوء على أراوخو ومينجيزا وبيدري وإلايش، لأنه في بداية الموسم لم يتخيل أحد أن يحصل هؤلاء اللاعبين على هذا القدر من دقائق المشاركة، وقد استغلوا فرصتهم وهم مستقبل النادي".

وشدد: "برشلونة حاليا بات لديه فريق للمستقبل أكثر من الفرق الأخرى، نلعب بشبان أكثر من منافسينا. نفتقد للخبرة والنضج، وهذا العام كان مهما لهؤلاء الشبان حتى يتعلموا ويستفيدوا لأجل السنوات اللاحقة".

وكشف: "شاهدت أول 20 دقيقة من مباراة ريال مدريد وإشبيلية، بعدها تحوّلت لمشاهدة ميلان ويوفنتوس لأني أشعر بالتوتر عند مشاهدة مباريات المنافسين، أفضّل أن أتحلى بالهدوء".

أستاذه يوهان كرويف صرّح ذات مرة أنه يفضّل اللعب قبل منافسيه حتى يضع الضغط عليهم، فهل يتفق معه؟

كومان أجاب: "هذا يعتمد على النتيجة، لو فزت فستضع الضغط على الآخرين، يمكن أن نتصدر الدوري غدا، لكنها مباراة معقّدة. الأر سيان، فهذا يعتمد على النتيجة".

وبرر عدم الاعتماد على ريكي بويج وميراليم بيانيتش: "طالما يؤدي الفريق بشكل جيد، فإني لا أجري عادةً الكثير من التغييرات. الأمر يعتمد أيضا على التدريبات وخطط المنافسين. الذين لا يلعبون كثيرا عليهم أن يكونوا جاهزين حتى إذا سنحت لهم الفرصة للمشاركة".

وعن إمكانية ارتباط مصيره ومستقبله بلقب الدوري: "سأود الإجابة على ذلك بعد آخر مباراة. الرئيس أظهر لي ثقته منذ اليوم الأول، وهو الشخص المنوط باتخاذ القرار. لست قلقا بشأن المستقبل، لدي عقد يمتد لعامين وأراني مدربا لـ برشلونة العام المقبل، وإلا سيخبرني الرئيس بعكس ذلك، سنجلس ونتحدث بعد نهاية الموسم، الآن سننتظر نهاية تلك الأسابيع فقط".

وسُئل كومان عن رأيه في التقليل من عمله والتشكيك في مستقبله: "هذا لا يحدث معي فقط، بل مع مدربين آخرين كذلك، لعلها عادة هنا في إسبانيا، وأنا بصفتي شخص أجنبي لا أستطيع تغيير ذلك، إنها أمور تتعلق بالصحافة، أحترم رأي الناس ولا أريد تغييره، ما يهمني فقط أن أعرف رأي المحيطين بي".

وأكد: "الأشخاص المهمون بالنسبة لي هم الذين أعمل معهم يوميا ومنذ اليوم الأول لي في هذا النادي. لا يمكنني أن أفوز بالمعركة أمام الصحافة أو الناس. ولكن أعتقد أن الناس يقدّرون الآن ما نقوم به".

وأتم: "لا نزال نؤمن بالفوز بالبطولة، سنرى ماذا سنفعل مساء الغد، لكن اللقب ليس في أيدينا، علينا الفوز بمبارياتنا وعدم التفكير في البقية".

ويحتل برشلونة المركز الثالث في الدوري الإسباني برصيد 75، بفارق المواجهات المباشرة عن ريال مدريد الثاني، وبفارق نقطتين عن أتليتكو مدريد المتصدر.

ويتصدر برشلونة الدوري مؤقتا حال انتصاره على ليفانتي، لكنه يحتاج إلى تعثر أتليتكو مدريد مرة على الأقل، وتعثر ريال مدريد مرة على الأقل، خلال مبارياتهما الثلاث المقبلة، حتى يكون له فرصة في الفوز باللقب.

التعليقات
قد ينال إعجابك