أسينسيو: لم نفز على إشبيلية بسبب قرار تحكيمي مثير للجدل

الإثنين، 10 مايو 2021 - 15:12

كتب : FilGoal

ماركو أسينسيو - ريال مدريد

وجه ماركو أسينسيو لاعب ريال مدريد أسهم الانتقادات لطاقم التحكيم الذي أدار مباراة فريقه ضد إشبيلية ويعتقد أنه كلف فريقه خسارة نقطتين في صراع الدوري الإسباني

ريال مدريد فرّط في فرصة القفز إلى صدارة الدوري الإسباني، واكتفى بالعودة إلى المركز الثاني.

وقال أسينسيو في تصريحات أبرزها موقع ناديه: "لقد قدمنا أداءً رائعاً في الشوط الثاني يكفي للفوز بالنقاط الثلاث. حصدنا نقطة لكننا كافحنا حتى النهاية".

وأضاف "القرار التحكيمي للحكم كان حاسما، ولا أعرف إن كان عادلاً أم لا، من وجهة نظري لم تكن لمسة متعمدة، ولكن القرار يعود للحكم في نهاية المطاف".

وشهدت المباراة لقطة جدلية ربما هي الأبرز في الموسم الإسباني، عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لـ ريال مدريد، ثم عاد لتقنية الفيديو وألغاها واحتسب ركلة جزاء لـ إشبيلية.

وأكمل "ما رأيته في الملعب هو أن أحد لاعبي إشبيلية لمسها قبل بقليل، مرت بجواره ثم ارتطمت بيد ميليتاو، بشكل غير متعمد، لم يكن ينظر للكرة حتى".

وتابع أسينسيو "القرار ربما أثر على فوزنا بالنقاط الثلاث وتصدرنا الترتيب. نحن غاضبون لأننا لم نحقق الفوز بسبب قرار تحكيمي لا أعرف إن كان عادلاً أم لا".

وواصل "كان بإمكاننا تسجيل ركلة جزاء وكنا سنغيّر مجرى المباراة حتما. لا أعرف إن كنا سنحولها إلى هدف أم لا، لكن قرار الحكم أثر على المباراة".

وأتم الدولي الإسباني "هناك 3 جولات متبقية وسنواصل العمل من أجل الفوز باللقب".

إشبيلية تقدمّ بواسطة فيرناندو، قبل أن يتعادل ماركو أسينسيو.

ثم سجل إيفان راكيتيتش الهدف الثاني لـ إشبيلية، لكن إدين هازارد تعادل بهدف قاتل بعد تسديدة قوية من توني كروس اصطدمت في قدمه.

ليرفع ريال مدريد رصيده إلى 75 نقطة ويستعيد المركز الثاني بفارق المواجهات المباشرة عن برشلونة الذي تراجع للمركز الثالث.

فيما رفع إشبيلية رصيده إلى 71 نقطة في المركز الرابع بفارق 6 نقاط عن أتليتكو مدريد المتصدر.

ليفشل ريال مدريد في القفز إلى صدارة الدوري الإسباني، إذ كان الفوز يكفيه للصعود إلى القمة قبل 3 جولات فقط على نهاية المسابقة.

بينما ابتعد إشبيلية عمليا عن الصراع تماما، خصوصا بعد هزيمته أمام أتليتك بلباو في الجولة الماضية.

وكان برشلونة قد تعادل أمام أتليتكو مدريد دون أهداف أمس السبت في ملعب كامب نو.

وتواصل الأسبوع الصعب لـ ريال مدريد، بعد أن ودع دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع الماضي على يد تشيلسي.

وأكمل ريال مدريد 15 مباراة متتالية دون هزيمة في الدوري الإسباني بواقع 10 انتصارات و5 تعادلات، لكن ذلك قد لا يكون كافيا للميرنجي لحصد اللقب.

فيما أوقف إشبيلية سلسلته الكارثية على ملعب ريال مدريد، إذ خسر في آخر 13 زيارة له للعاصمة الإسبانية، لكن كلها كانت على ملعب سانتياجو برنابيو.

الزيارة كانت الأولى لـ إشبيلية لملعب ألفريدو دي ستيفانو الذي يعد الاستاد رقم 90 الذي يظهر عليه زعيم الأندلس في تاريخه بالدوري الإسباني.

ويعد هذا التعادل الأول بين الفريقين في الدوري الإسباني بعد 31 مباراة متتالية عرفت انتصار أحد الطرفين.

وبات أتليتكو مدريد في حاجة إلى الفوز بمبارياته الثلاث المتبقية دون النظر إلى نتائج الآخرين، حتى يحصد لقب الدوري الإسباني.

ورغم فقدان نقطتين، إلا أن التعادل أفضل كثيرا لـ ريال مدريد من الهزيمة، إذ بات في حاجة إلى تعثر أتليتكو فقط، بينما لو خسر كان سينتظر تعثر أتليتكو وبرشلونة.

التعليقات
قد ينال إعجابك