محامي السعيد لـ في الجول: مركز التسوية لم يبلغنا بوجود دعوى الأهلي.. وفيفا حكم بعدم أحقيته

السبت، 08 مايو 2021 - 18:56

كتب : أحمد الخولي

عبد الله السعيد - الأهلي - بيراميدز

كشف أشرف عبد العزيز، محامي عبد الله السعيد لاعب بيراميدز، أن مركز التسوية والتحكيم باللجنة الأولمبية، لم يبلغه أو اللاعب، أو بيراميدز، بوجود دعوى مقدمة من الأهلي لتغريم اللاعب، رغم حكمها بتغريمه 2 مليون دولار لصالح الأحمر.

عبد الله السعيد

النادي : بيراميدز

وقال عبد العزيز لـ FilGoal.com "لم يتم إبلاغ عبد الله السعيد من الأساس بوجود دعوى ضده لدى هيئة التحكيم بمركز التسوية والتحكيم لحضور الجلسات أو تقديم دفوع، ولم يتم إبلاغه بأي أحكام صادرة ضده".

وأكمل "ما حدث لم أشهده طوال عملي كمحام، لم أشاهد من قبل وجود قضية بين أطراف متنازعة ولا يتم إبلاغ الطرف المدعى عليه بالجلسات أو حتى الحكم الصادر ضده".

وأوضح "لماذا لم يتم إبلاغ عبد الله السعيد عن طريق منزله، أو عن طريقي كمحام لهه، أو عن طريق نادي بيراميدز كجهة عمله؟".

واستدرك "القضية محل النزاع بين الأهلي والسعيد تم حسمها في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، والتي حكمت من قبل بعدم أحقية الأهلي في الشرط الجزائي، وبالتالي القصة كانت منتهية".

اقرأ - ماذا جاء في خطاب فيفا إلى الأهلي بشأن الشكوى ضد عبد الله السعيد

وأكمل "شخصيا لا أعرف مكان مركز التسوية والتحكيم، ولم أستلم منهم، أو موكلي أو نادي بيراميدز، أي خطاب يفيد بوجود قضية أو حكم. أتمنى إبلاغي بأي شيء منهم والاطلاع على صورة الحكم".

وشدد "في حال ثبوت الحكم سنلجأ لـ فيفا لإخطاره بما حدث، رغم حكمه بعدم أحقية الأهلي في شيء. فيفا جهة فض منازعات دولية وأحكامها ملزمة لاتحاد الكرة، ثم سأستأنف أمام المحكمة الرياضية الدولية".

وأتم "نحن نتحدث عن غرامة فلكية بـ2 مليون دولار من أين سيأتي اللاعب بهم من الأساس لكي يدفعهم؟".

وفي وقت لاحق، أصدر عبد العزيز بيانا قال فيه: "اللجنة الأولمبية أو مركز التسوية والتحكيم الرياضي التابع لها، ليسا جهة اختصاص، وأن فيفا هي الجهة الوحيدة المختصة بالنظر في أي أزمة نزاع ينشأ بشأن العقد المبرم بين الأهلي والأهلي السعودي وعبد الله السعيد".

وأضاف "تلك هي اللوائح العالمية لكرة القدم، كما أن العقد نص صراحة في بنده الثامن على اتفاق جميع الأطراف أنه في حالة حدوث أي نزاع أو خلاف قد ينشأ بشأن هذا العقد، فيتم اللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، ويكون دون غيره هو المختص في الفصل في هذا النزاع أو الخلاف، وذلك لاتخاذ القرار المناسب وفقا للقواعد والقوانين المنظمة لذلك، ويكون قرار الفيفا نهائيا في هذا الشأن".

وأشار عبد العزيز إلى أن "المعضلة الرئيسية في هذا الملف، هي البند الرابع والذي ينص على أنه لا يجوز إعادة بيع اللاعب أو إعارته إلى أي نادي داخل جمهورية مصر العربية، بأي حال من الأحوال، وذلك لمدة ثلاثة مواسم كروية، منذ توقيع هذا العقد".

وفسر ذلك قائلا: "اللاعب قام بفسخ تعاقده مع الأهلي السعودي، وانتقل إلى نادي جديد، ولم يخترق اي بند من بنود التعاقد، فلم يتم بيعه أو إعارته، ولكنها انتقل انتقالا حرا بعد فسخ التعاقد بين الطرفين، ولا يحق للنادي الأهلي المصري طلب أي شروط جزائية من النادي السعودي أو اللاعب، وهذا ما أقره الاتحاد الدولي لكرة القدم في 17 ابريل من عام 2020، وإلزام النادي الاهلي المصري بكل المصروفات، والمقدرة حينها ب 15 ألف فرانك سويسري، وهذا حكاما نهائيا غير قابل للاستئناف، أو الطعن، أو تقديم شكوى في أي جهة أخرى.

وألحق عبد العزيز مستندين في البيان، وهما لرفض فيفا دعوى الأهلي، وصورة من العقد الثلاثي بين السعيد والأهلي وأهلي جدة.

وفي وقت سابق اليوم السبت، أعلن الأهلي عن صدور حكم من الهيئة التحكيمية بمركز التسوية والتحكيم، بإلزام عبد الله السعيد لاعب بيراميدز بسداد 2 مليون دولار للقلعة الحمراء.

المبلغ هو قيمة الشرط الجزائي المتفق والمنصوص عليه في عقد بيع السعيد من الأهلي المصري إلى أهلي جدة السعودي.

وذكر الأهلي عبر موقعه الرسمي أن الحكم صدر بسبب "مخالفة السعيد لشروط التعاقد".

وكان السعيد قد انتقل من الأهلي إلى أهلي جدة في فترة الانتقالات الصيفية لعام 2018.

وبعد أشهر، تحديدا في فترة الانتقالات الشتوية، انضم السعيد لـ بيراميدز في صفقة تم الإعلان عنها بكونها مجانية بعد فسخ اللاعب عقده مع النادي السعودي.

التعليقات
قد ينال إعجابك