كارثة غرناطة.. برشلونة يتعثر قبل خطوة واحدة من تحقيق المستحيل

الخميس، 29 أبريل 2021 - 21:08

كتب : زكي السعيد

ميسي - برشلونة - غرناطة

خسر برشلونة بشكل مروع أمام ضيفه غرناطة بهدفين مقابل هدف واحد في ملعب كامب نو، في مباراة مؤجلة من الجولة 33 للدوري الإسباني.

ليونيل ميسي تقدّم لـ برشلونة في الشوط الأول، لكن داروين ماتشيس وخورخي مولينا قلبا الطاولة على أصحاب الأرض في سيناريو خيالي.

ليرفع غرناطة رصيده إلى 45 نقطة في المركز الثامن، بفارق 4 نقاط فقط عن المراكز المؤهلة إلى أوروبا.

بينما تجمّد رصيد برشلونة عند 71 نقطة في المركز الثالث بفارق المواجهات المباشرة عن ريال مدريد صاحب نفس الرصيد، وبفارق نقطتين عن أتليتكو مدريد المتصدر. ويأتي إشبيلية رابعًا برصيد 70 نقطة وليس بعيدا عن اللقب تماما.

ليهدر برشلونة فرصته الذهبية في تصدر الدوري الإسباني لأول مرة هذا الموسم.

برشلونة الذي كان بعيدا عن أتليتكو مدريد بـ12 نقطة كاملة في الجولة 12، كان على بُعد خطوة وحيدة من تحقيق المستحيل وتصدر المسابقة، مستحيل لم يكتمل أمام غرناطة الذي خاض المباراة بغيابات هائلة في صفوفه.

ولن يكفي برشلونة الآن الفوز في كل مباريات حتى يحصد لقب الدوري، إذ يحتاج إلى تعثر ريال مدريد المتفوق في المواجهات المباشرة.

غرناطة يكتب التاريخ

الفوز تاريخي ولم يحدث من قبل، فـ غرناطة زار ملعب برشلونة 25 مرة سابقة (20 في كامب نو و5 في ليس كورتس)، وخرج خاسرا في 100% من تلك المباريات: 25.

بل لم يتعادل غرناطة حتى في أي زيارة له لملعب برشلونة بأي مباراة رسمية سابقة، ليحصد غرناطة النقاط والفوز لأول مرة في تاريخه على أرض برشلونة.

يأتي ذلك بعد أن فاز برشلونة بالفعل على غرناطة مرتين هذا الموسم في ملعب لوس كارمينيس، الأولى برباعية في الدوري، والثانية بخماسية في ليلة مسيرة بكأس ملك إسبانيا امتدت للوقت الإضافي.

وشهدت المباراة طرد رونالد كومان المدير الفني لـ برشلونة لأول مرة في مسيرته مع البلاوجرانا.

الأهم أن تلك المباراة ستدخل كتب التاريخ تحت عنوان "كارثة غرناطة" لو انتهى الدوري على خسارة برشلونة للقب.

عودة أومتيتي

عاد صامويل أومتيتي لدفاع برشلونة بشكل أساسي لأول مرة في الدوري الإسباني منذ مواجهة أوساسونا يوم 6 مارس الماضي، وللمرة السادسة فقط هذا الموسم.

وشارك أومتيتي على حساب مواطنه الفرنسي كليمنت لونجليه.

كما دفع المدرب رونالد كومان بلاعب الوسط الشاب إلايش موريبا على حساب بيدري.

وشارك سيرجي روبيرتو في مركز الظهير الأيمن مع إبقاء الأمريكي سيرجينيو ديست على مقاعد البدلاء.

في المقابل اعتمد دييجو مارتينيز المدير الفني لـ غرناطة على طريقة 3-5-3 في ظل العديد من الغيابات بصفوفه.

وشارك الهداف روبيرتو سولدادو في خط الهجوم، ولعب آرون إسكانديل في حراسة المرمى بدلا من روي سيلفا المصاب.

كما شارك الفرنسي ديميتري فولكيير كظهير أيمن، ليصير أكثر لاعب تمثيلا لـ غرناطة في الدوري الإسباني الممتاز برصيد 136 مباراة.

شوط كتالوني

برشلونة فرض هيمنته على الشوط الأول بالكامل وقدّم أداء هجوميا مميزا وتقدّم فيه عن استحقاق.

الأسطورة ميسي سجّل أولا في الدقيقة 24 بعد عمل جماعي رائع مع أنطوان جريزمان.

ليرفع ميسي رصيده إلى 26 هدفا في صدارة هدافي الدوري الإسباني، معززا الفارق مع كريم بنزيمة صاحب الـ21 هدفا.

كما عزز ميسي رقمه القياسي كأكثر من هز شباك غرناطة في الدوري الممتاز على الإطلاق ووصل إلى الهدف رقم 15.

ورفع جريزمان رصيده إلى 11 تمريرة حاسمة هذا الموسم في كل المسابقات.

إعصار برشلونة تواصل وكاد ميسي نفسه أن يضيف هدفا ثانيا في الدقيقة 36 بعد تمريرة طولية رائعة من سيرخيو بوسكيتس، لكن تسديدته جاورت القائم بغرابة.

شوط الكارثة

برشلونة بدأ الشوط الثاني من حيث انتهى، فكاد جريزمان أن يضيف هدفا ثانيا في الدقيقة 47 بعد عرضية إلايش، لكن تسديدة الفرنسي اليمينية جاورت القائم.

هجوم برشلونة تواصل، فأطلق روبيرتو تسديدة جميلة على الطائر في الدقيقة 53، مرت أعلى العارضة بقليل.

هدف تاريخي

الدقيقة 61 شهدت نقطة التحول في اللقاء، عندما دخل ماكسيم جونالون وخورخي مولينا في صفوف غرناطة بدلا من سولدادو ويان برايس إيتيكي.

بعدها مباشرةً أدرك غرناطة التعادل، تحديدا في الدقيقة 63، بواسطة الجناح داروين ماتشيس الذي استغل خطأ قاتلا من أوسكار مينجيزا في ترويض الكرة.

ليصير ماتشيس ثاني لاعب فنزويلي على الإطلاق يهز شباك برشلونة في كامب نو بمنافسات الدوري الإسباني بعد سولومون روندون.

كما كسر ماتشيس صياما طويلا لـ غرناطة في ملعب برشلونة استمر لـ7 مباريات، إذ لم يسجل الفريق الأندلسي على كامب نو منذ مارس 2012.

طرد كومان

الأوضاع ازدادت سوءا لـ برشلونة في الدقيقة 66 عندما أشهر الحكم بابلو جونزاليس فويرتيس بطاقة حمراء مباشرة في وجه كومان للاعتراض.

المدرب الهولندي غادر الملعب وتحوّل إلى المدرجات، وواصل إعطاء التعليمات بواسطة الهاتف.

تلك التعليمات أمرت بإقحام الثنائي عثمان ديمبيلي وبيدري بدلا من إلايش ومينجيزا صاحب الهفوة القاتلة.

في المقابل دفع مارتينيز مدرب غرناطة بظهيره الأيسر أدريان مارين بدلا من ماتشيس صاحب الهدف، وخلق على أرض الملعب التوليفة الكاملة للتسجيل.

برشلونة حاول العودة للتقدم في الدقيقة 78 بعرضية من جريزمان نحو بيكيه المتقدم، والمدافع الهداف كاد أن يسجل بالكعب لكن المرة مرت بجوار القائم.

الصدمة

البديل مارين أرسل عرضية، قابلها البديل الآخر مولينا بالرأس في الدقيقة 79، مسجلا هدف التقدم لـ غرناطة في سيناريو غير طبيعي.

هدف تاريخي آخر لأنه سُجل بواسطة مولينا (39 عاما و7 أيام)، وهو خامس أكبر مُسجل على الإطلاق في منافسات الدوري الإسباني خلف دوناتو وسيزار وألفريدو دي ستيفانو وخواكين.

كما بات مولينا ثاني أكبر لاعب يهز شباك برشلونة بإحدى مباريات الليجا بعد دي ستيفانو عام 1966.

كومان تحرك في هلع وسحب بوسكيتس وعوّضه بـ فرانسيسكو ترنكاو، وأمر بيكيه بالتحوّل للعب كمهاجم صريح، لكن كل ذلك لم يكن كافيا للعودة فيما تبقى من دقائق.

برشلونة خسر بشكل صادم، والدوري الإسباني في صراع لم نشهد مثله على مر التاريخ الحديث للمسابقة.

التعليقات
قد ينال إعجابك