كوبا ليبرتادوريس - 4 انتصارات برازيلية.. وتيفيز يتفوق على ريكلمي بهدف في سانتوس

الأربعاء، 28 أبريل 2021 - 17:15

كتب : FilGoal

كارلوس تيفيز - بوكا جونيورز - سانتوس

شهد اليوم الافتتاحي للجولة الثانية لدور المجموعات من كوبا ليبرتادوريس 2021 4 انتصارات للأندية البرازيلية وتفوق بوكا جونيوزر على سانتوس بهدفين دون مقابل.

لننتقل إلى كل مباراة على حدى سويا:

بوكا جونيورز × سانتوس

مواجهة كلاسيكية تجددت سريعا بعدما التقى الفريقان في يناير الماضي في نصف نهائي النسخة الماضية وحينها تفوق سانتوس في الإياب 3-1 وخطف بطاقة التأهل للنهائي.

لكن قبل مباراة بأقل من 24 ساعة، أعلن سانتوس رحيل مدربه الأرجنتيني أرييل هولان بالتراضي بعد 12 مباراة فقط قاد فيها الفريق فنيا، ورحل نجمه الفنزويلي يفرسون سوتيلدو والمُلقب بـ "ميسي فنزويلا" إلى صفوف تورنتو الكندي.

شهدت المباراة عودة كريستان بافون للمشاركة أساسيا بعد غياب وصل إلى ما يقارب عامان بعد إعارته إلى لوس أنجلوس جالاكسي، لأول مرة بقميص الأزرق والأصفر.

الشوط الأول انتهى سلبيا، واحتاج الفريق لخدمات قائده المخضرم كارلوس تيفيز في الدقيقة 47 من تسجيل الهدف الأول لمتابعة رأسية ليساندرو لوبيز أودعها الأرجنتيني في الشباك.

هدف يحمل رقم 93 لـ تيفيز في تاريخه مع بوكا جونيورز ليقترب أكثر من نادي المائة، وتفوق على خوان رومان ريكيلمي صاحب الـ 92.

وأصبح تيفيز بفضل الهداف عاشر أفضل هداف في تاريخ النادي، والذي يتصدر ترتيب هدافيه مارتن باليرمو برصيد 236 هدفا.

وفي الدقيقة 69 صنع تيفيز الهدف الثاني لفريقه والذي سجله الكولومبي كريستان فيّا من انفراد بالحارس.

لتصبح تلك أول مباراة منذ 2016 يصنع ويسجل فيها تيفيز هدفا منذ مواجهة سيرو بورتينو الباراجوياني في نسخة 2016.

وتصدر بوكا جونيورز الترتيب برصيد 6 نقاط بينما تذيل سانتوس الترتيب دون نقاط ودون تسجيل أي أهداف.

بالميراس × إنديبندينتي ديل فايي

اكتسح بالميراس حامل اللقب ضيفه إنديبندينتي ديل فايي الإكوادوري بخماسية دون مقابل على ملعب أليانز باركيه.

الشوط الأول انتهى بتقدم الأخضر البرازيلي بفضل ثنائية روني ولويز أدريانو في الدقيقتين 11 و20.

وفي الشوط الثاني أضاف باتريك دي باولا الهدف الثالث في الدقيقة 65 من انفراد بالحارس على مرتين، ليسجل الهدف رقم 12000 في تاريخ النادي بجميع المسابقات.

وفي الدقيقة 74 سجل روني الهدف الثاني له والرابع لفريقه، ليصبح أكثر لاعب مشاركة في الأهداف منذ بداية النسخة الماضية برصيد 16 هدفا (تسجيل 7 صناعة 9).

واختتم دانيلو برأسية متقنة مهرجان الأهداف في الدقيقة 81 بعد 12 دقيقة من نزوله كبديل.

انتصار عزز صدار سانتوس لترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط بينما توقف رصيد ديل فايي عند نقطة واحدة.

فلامنجو × يونيون لا كاليرا

وعلى ملعب ماراكانا عاد فلامنجو بانتصار عريض بنتيجة 4-1 على خصمه التشيلي.

جابريل باربوسا تقدم في الدقيقة 31 بالهدف الأول تبعه جيورجان دي أراسكايتا بالهدف الثاني في الدقيقة 34 للروبو نيجرو.

وقلص زملاء خورخي فالديفيا النتيجة في الدقيقة 57 من انفراد سيباتيان سياز.

وفي الدقيقة 79 سجل باربوسا الهدف الثاني له والثالث لفريقه، رافعا رصيده إلى 14 هدفا في البطولة بقميص فلامنجو.

وصار "جابيجول" على بُعد هدفين فقط من معادلة رقم الأسطورة زيكو الهداف التاريخي لفلامنجو في كوبا ليبرتادوريس.

وقبل 5 دقائق على نهاية اللقاء سجل البديل بيدرو هدف فلامنجو الرابع بعد مراوغة لثنائي دفاع الفريق داخل منطقة الجزاء والتسديد على الطريقة "لوب" من فوق الحارس معلنا الهدف الرابع.

انتصار عزز تقدم فلامنجو في الصدارة بـ 6 نقاط وخلفه ليجا دي كيتو الإكوادوري بـ 4 نقاط والذي فاز 3-1 على فيليز سارسفيلد الأرجنتيني بمدربه مارسيلو بيليجرينو.

أتليتكو مينيرو × أمريكا دي كالي

احتاجت كتيبة المدرب كوكا شوطا كاملا من أجل تسجيل الهدف الأول في شباك الضيوف على ملعب مينيراو.

الشوط الثاني شهد نزول البرازيلي هالك بدلا من التشيلي إدواردو فارجاس، واستطاع هالك من تسجيل ثنائية في الدقيقة 59 من ركلة جزاء.

وفي الدقيقة 62 تحصّل المخضرم البرازيلي على تمريرة بالكعب من جيفرسون سافارينو فسدد كرة على يمين الحارس معلنا الهدف الثاني.

وقلص الشاب لويس سانشيز النتيجة لصالح الضيوف في الدقيقة 77 بعد 12 دقيقة من مشاركة كبديل.

تأثير البدلاء لم يتوقف عند هذا الحد في المباراة، بل امتد أيضا للبطاقات الجمراء، إذ تحصل البديل ناثان على بطاقة حمراء في الدقيقة الرابعة من الوقت بدلا من الضائع ليكمل مينيرو الدقائق الثلاث المتبقية بـ 10 لاعبين.

فوز أول لأتليتكو مينيرو رفع رصيد الفريق إلى 4 نقاط في صدارة المجموعة، بينما تذيل الفريق الكولومبي الترتيب بدون رصيد.

إنترناسيونال × ديبورتيفو تاشيرا

لا زالنا في البرازيل، واكتسح وصيف الدوري البرازيلي الموسم الماضي ضيفه الفنزويلي 4-0.

تقدم إنترناسيونال بثلاثة أهداف في الشوط الأول سجلها فيكتور سوسيتا وباتريك وتياجو جالاردو في الدقائق 20 و24 و43.

لتصبح تلك المرة الرابعة التي يسجل فيها إنترناسيونال 3 أهداف في الشوط الأول بكوبا ليبرتادوريس.

وفي الدقيقة 60 تعرض التشيلي كارلوس بالاسيوس للطرد من صفوف إنترناسيونال، ولم يستغل الضيوف النقص العددي.

وسجل ييري ألبرتو هدف إنترناسيونال الرابع قبل ربع ساعة على نهاية اللقاء محققا الفريق أول انتصار وصدراة مؤقتة برصيد 3 نقاط.

التعليقات
قد ينال إعجابك