أتليتك بلباو يدق المسمار الأخير في نعش أتليتكو.. برشلونة في طريق مفتوح نحو اللقب

الأحد، 25 أبريل 2021 - 23:09

كتب : FilGoal

أتليتك بلباو

خسر أتليتكو مدريد أمام مضيفه أتليتك بلباو بهدفين مقابل هدف واحد في ملعب نويفو سان ماميس، بالجولة 33 للدوري الإسباني.

أتليتك بلباو تقدم مبكرا بواسطة أليكس بيرينجير، قبل أن يتعادل ستيفان سافيتش في الشوط الثاني، لكن إنييجو مارتينييز خطف الانتصار لأصحاب الأرض في اللحظات الأخيرة.

ليتجمّد رصيد أتليتكو مدريد عند 73 نقطة في صدارة الدوري الإسباني، بفارق نقطتين عن مطارديه ريال مدريد وبرشلونة، و3 نقاط عن إشبيلية.

وسيقفز برشلونة إلى صدارة الدوري الإسباني منفردا حال انتصاره على غرناطة بمباراة مؤجلة يوم الخميس المقبل.

ويلتفي برشلونة وأتليتكو مدريد في مباراة مصيرية يوم 8 مايو ستحدد كثيرا شكل اللقب.

في المقابل رفع أتليتك بلباو رصيده إلى 41 نقطة في المركز العاشر، وأبقى على حظوظه الضئيلة في مشاركة أوروبية الموسم المقبل.

وأنهى أتليتك بلباو سلسلة عدم انتصارات دامت 8 مباريات وشهدت خسارتين للقبين في كأس ملك إسبانيا.

بينما أكمل أتليتكو مدريد 5 مباريات متتالية خارج أرضه دون انتصارات.

وشهدت المباراة رقما مميزا لـ دييجو بابلو سيميوني المدير الفني لـ أتليتكو الذي بات أكثر مدرب أرجنتيني خوضا للمباريات في تاريخ الدوري الإسباني بالتساوي مع هيلينيو هيريرا برصيد 359 لكلٍ منهما.

مقاعد بدلاء ثقيلة

عجت مقاعد بدلاء الفريقين بالأسماء الثقيلة، فاستعاد دييجو سيميوني الثلاثي لويس سواريز وجواو فيليكس وتوماس ليمار، لكنه لم يبدأ بهم المباراة.

في المقابل ظل إنياكي ويليامز نجم أتليتك بلباو على الدكة في البداية لحساب أسيير فياليبري.

بداية باسكية قوية

أتليتك بلباو لم يهدر كثيرا من الوقت ودخل في صلب الموضوع بعد 9 دقائق فقط عندما تقدّم بيرينجير بضربة رأسية على إثار عرضية أندير كابا.

ليرفع بيرينجير رصيده إلى 8 أهداف هذا الموسم، وهو هداف أتليتك بلباو في مختلف المسابقات.

أتليتكو حاول الرد سريعا برأسية أخرى أطلقها يانيك فيريرا كاراسكو بالدقيقة العاشرة، لكن أوناي سيمون تعامل معها بنجاح.

نجم الأسبوع الماضي في أتليتكو، آنخل مارتين كوريا، حاول تسجيل هدف على طريقته الخاصة عندما تسلم تمريرة ساؤول والتف وسدد بالقدم اليسرى، لكن كرته مرت بجوار القائم في الدقيقة 28.

في المقابل رد فياليبري واقتحم منطقة جزاء أتليتكو مستخدما قوته، لكن تسديدته توقفت أمام قفازي يان أوبلاك في الدقيقة 32.

مع نهاية الشوط الأول أصيب كابا صانع الهدف، واضطر مارسيلينو جارسيا تورال لتعويضه بـ إنييجو ليكوي مع بداية الشوط الثاني.

إثارة غير عادية

الشوط الثاني كان أكثر إثارة، فحاول أتليتكو إدراك التعادل بتسديدة ماركوس يورينتي اليسارية بالدقيقة 53 لكنها جاورت القائم.

في المقابل حصل أتليتك بلباو على فرصة قتل اللقاء بواسطة أويان سانسيت بعد انطلاقة غير عادية من اوناي مورسيّو، لكن مهاجم أتليتك أهدر بغرابة أمام المرمى في عيد ميلاده.

سيميوني لم يتأخر كثيرا، فدفع بالثلاثي سواريز وفيليكس وليمار في الدقيقة 59 بدلا من هيكتور هيريرا وساؤول وكييران تريبيير.

رقم تاريخي

الدقيقة 71 عرفت رقما تاريخيا عندما دخل ويليامز بديلا لـ فياليبري في صفوف أتليتك بلباو.

فبذلك شارك ويليامز في المباراة رقم 189 على التوالي في الدوري الإسباني متجاوزا لويس أركونادا أسطورة ريال سوسيداد صاحب الـ188 مباراة.

ولا يسبق ويليامز الآن إلا خوسيه أنطونيو لارانياجا مدافع ريال سوسيداد السابق صاحب الـ202 مباراة متتالية.

لحظات عصيبة

أتليتكو أدرك التعادل أخيرا في الدقيقة 77 لكن ليس بواسطة أي من مهاجميه، وإنما عن طريق المونتينجري سافيتش برأسية بعد ركنية نفذها كوكي.

لكن بهجة كتيبة سيميوني لم تدم طويلا، فصعقهم إنييجو مارتينيز برأسية ذهبية ثالثة في اللقاء كتبا هدف التقدم لـ أتليتك بلباو بالدقيقة 86 بعد ركلة ركنية نفذها البديل إيباي جوميز.

أتليتكو مدريد في ورطة.

التعليقات
قد ينال إعجابك