حكايات في الجول - أشرف توفيق.. أصغر مدرب في الدرجة الثانية الذي لم يمارس كرة القدم احترافيا

الجمعة، 23 أبريل 2021 - 17:06

كتب : رضا السنباطي

أشرف توفيق - مدرب بورتو السويس

يتصدر بورتو السويس الصاعد حديثا للقسم الثاني مجموعة القاهرة برصيد 35 نقطة بعد مرور 21 جولة.

ويقود بورتو السويس أصغر مدير فني في الدرجة الثانية بعمر 34 عاما ويرغب في تحقيق حلمه بالصعود إلى الدوري الممتاز.

أشرف توفيق المدير الفني لـ بورتو السويس، يحكي لـ FilGoal.com مشواره في عالم التدريب.

وقال أشرف توفيق لـ FIlGoal.com: "لم أمارس لعبة كرة القدم علي المستوي الاحترافي ولم أذهب لإختبارات الأندية، ومارست كرة القدم فقط في المدرسة والجامعة".

وأضاف "خريج تسويق في الجامعة الأمريكية، والتخصص مرتبط بعملي الاداري والفني في الرياضة".

وتابع "منذ 3 مواسم عينت مشرفا عاما علي الكرة وكنت دائما أشاهد كل التدريبات والمحاضرات بدون التدخل في عمل الجهاز الفني، وكان بورتو متصدرا للقسم الثالث وصعد مع المدير الفني رضا الفداوي ثم استمر في القسم الثاني ولم تكن النتائج جيدة ورحل الجهاز الفني قدت الفريق مؤقتا أثناء الدور التمهيدي لكأس مصر ونجحت في قيادة الفريق لدور 32 والخروج أمام الاتحاد السكندري".

وواصل "قررت الاستمرار في التجربة ورغم الأداء الجيد ولكن الفريق هبط للقسم الثالث فكان قراري هو التحدي والعمل على عودة الفريق مرة أخرى للقسم الثاني وقمت بالدراسة عبر الإنترنت من خلال إثقال موهبتي وقيادتي للفريق مع معايشات في إنجلترا وإسبانيا".

وتابع "إستعددنا للموسم الصعب في القسم الثالث ونافسنا مع بورفؤاد والنوبة بالسويس مع استمرار الفريق على استاد الجيش بالسويس وااستمرار عناصر مميزة كانت معنا في الدرجة الثانية وبيع بعض العناصر".

وأضاف "مررنا بموسم طويل ولكن حققنا الصعود للقسم الثاني واستمر معظم العناصر التي حققت الصعود وعقدنا مؤتمرا صحفيا للصفقات الجديدة وصرحت بنيتي في الصعود".

الموسم الحالي

"يوجد حوالي 9 عناصر في التشكيل الأساسي من القسم الثالث وعقود اللاعبين لا تتجاوز 150 ألف جنية".

"بدأنا الموسم بثلاثة تعادلات لكن حققنا نتائج جيدة لأن البداية كانت مع أندية قوية مثل منتخب السويس وزد والداخلية ثم حققنا الفوز على جمهورية شبين ثم تعادلنا مع الزرقا وحققنا انتصارات متتالية وتعثرنا في فترة ولكن استطعنا العودة سريعا للصدارة بفارق نقطة عن الترسانة والداخلية في مجموعة تعد الأقوي في المنافسة".

"طرق اللعب مختلفة ولكن الطريقة التي تخدم عناصرك هي الطريقة الصحيحة وملاعب مجموعة القاهرة لا تؤثر علي طريقتي لأنها ملاعب جيدة ومعظم العناصر المميزة كانت معنا من القسم الثالث ولم نتعاقد مع صفقات في يناير لأننا لسنا في حاجة، بالإضافة إلى أنه لا يوجد لاعب جيد سيتركه ناديه واللاعب الجيد يتطلب شراءه بمقابل كبير".

"أنا أصغر مدير فني في القسم الثاني بعمر 34 عاما واامتلك طموح كبير من أجل الصعود للدوري الممتاز وربما أقود فريق آخر فيما بعد".

"عندما أشاهد الدوري الإنجليزي لا أركز علي مانشستر يونايتد أو ليفربول ولكن تركيزي علي الأندية الضعيفة وطرق تعاملها مع الأندية القوية".

"يورجن كلوب مدرب مؤثر لي لأنه صانع ومطور للنجوم وهذا هو المدرب المثالي لأن هناك أندية تصنع المجد للمدربين".

"العالم ينظر لإجتهاد المدربين وهناك مدربين لم يمارسوا كرة القدم وصنعوا مجد كروي".

التعليقات
قد ينال إعجابك