بالسرعة القصوى نحو اللقب.. برشلونة يدهس خيتافي بخماسية

الخميس، 22 أبريل 2021 - 23:52

كتب : زكي السعيد

ليونيل ميسي - برشلونة - خيتافي

فاز برشلونة على ضيفه خيتافي بخمسة أهداف مقابل هدفين في ملعب كامب نو في مباراة مؤجلة من الجولة 31 للدوري الإسباني.

الأسطورة ليونيل ميسي سجّل هدفين لـ برشلونة فيما بصم سفيان شاكلة على هدف عكسي في شباك فريقه، وأضاف رونالد أراوخو هدفا رابعا، واختتم أنطوان جريزمان الخماسية. وفي المقابل سجل كليمنت لونجليه أيضا بشباكه، كما أضاف إينيس أونال هدفا ثانيا لـ خيتافي من علامة الجزاء.

ليرفع برشلونة رصيده إلى 68 نقطة ويقفز إلى المركز الثالث من 31 مباراة، متفوقا على إشبيلية الرابع صاحب الـ67 نقطة ولكن من 32 مباراة.

ويبتعد برشلونة بـ5 نقاط عن أتليتكو مدريد المتصدر، ونقطتين عن ريال مدريد الثاني، لكنه خاض مباراة أقل منهما.

فيما تجمّد رصيد خيتافي عند 31 نقطة في المركز 15، بفارق 4 نقاط فقط عن أقرب مراكز الهبوط.

ودخل برشلونة المباراة بمعنويات عالية بعد أيام من تتويجه بكأس ملك إسبانيا للمرة 31 في تاريخه.

واستعاد برشلونة توازنه في الدوري الإسباني بعد هزيمته في مباراته الأخيرة أمام ريال مدريد بملعب ألفريدو دي ستيفانو.

وثأر برشلونة من هزيمته أمام خيتافي ذهابًا بهدف دون رد في ملعب كوليسيوم ألفونسو بيريز.

من جانبه، أكمل خيتافي 7 جولات متتالية دون انتصار في الدوري الإسباني، بواقع 4 تعادلات و3 هزائم.

وكان خيتافي قد قدّم هدية إلى برشلونة قبل أيام بتعادله 0-0 أمام ريال مدريد.

ويحل برشلونة ضيفا على فياريال في لاسيراميكا بالمباراة المقبلة يوم الأحد. بينما يحل خيتافي ضيفا على ويسكا في نفس اليوم في مواجهة ستحدد الكثير بصراع الهبوط.

عودة روبيرتو

عاد سيرجي روبيرتو للتشكيل الأساسي لـ برشلونة على حساب سيرجينيو ديست في تغيير وحيد عن الفريق الذي حصد كأس ملك إسبانيا قبل أيام.

وتواصل اعتماد رونالد كومان على الثنائي الهجومي ليونيل ميسي وأنطوان جريزمان، خصوصا بعد إصابة عثمان ديمبيلي.

في المقابل أجرى خوسيه بوردالاس مدرب خيتافي عدة تعديلات على فريقه الذي تعادل 0-0 أمام ريال مدريد قبل أيام، ودفع بالياباني الشاب تاكيفوسا كوبو أساسيا منذ البداية بجوار السريع آنخل رودريجيز.

كما أقحم المغربي سفيان شاكلة في عمق الدفاع إلى جوار القائد التوجولي دجيني داكونام.

ممر شرفي

لاعبو خيتافي الذين ارتدوا أقمصة مناهضة لدوري السوبر الأوروبي تحمل عبارة "فوزوا في الملعب"، قدّموا الاحترام الكافي لـ برشلونة بطل الكأس ووقفوا ممرا شرفيا له قبل انطلاق المباراة.

ميسي المفترس

النجم الأرجنتيني قدّم شوطا هائلا وشكل خطورة رهيبة على مرمى خيتافي منذ اللحظات الأولى.

قائد برشلونة أطلق تسديدة صاروخية في الدقيقة الرابعة اصطدمت بالعارضة ونزلت على خط المرمى وضاعت بأعجوبة.

الأولى ضاعت، لكن الثانية سكنت الشباك بشكل مؤكد في الدقيقة الثامنة.

ميسي تلقى تمريرة بينية خارقة من سيرخيو بوسكيتس، والأرجنتيني انطلق في المساحة الخالية خلف دفاع خيتافي وسدد بقوة مفتتحا التسجيل.

لكن التعادل لم يتأخر، فسُجِل في الدقيقة 12 بهدف عكسي أسكنه لونجليه في شباكه بذراعه بعد لمسة آنخل أمام المرمى، على خلفية عرضية مميزة لـ مارك كوكوريّا ناشئ برشلونة.

المباراة هدأت قليلا في اللحظات التالية مع سيطرة لـ برشلونة دون خطورة حقيقية، حتى ارتكب المغربي شاكلة خطأ قاتلا لن ينساه طوال مسيرته في الدقيقة 28، بإعادته الكرة نحو حارسه دافيد سوريا المتقدم، لتسكن الكرة الشباك مباشرةً بغرابة.

الهدف العكسي هو الخامس الذي يستفيد منه برشلونة هذا الموسم في الدوري الإسباني، أكثر من أي فريق آخر.

برشلونة لم يمهل ضيفه العاصمي كثيرا، فأضاف هدفا ثالثا بواسطة ميسي الرهيب بالدقيقة 34 بعد تسديدة يمينية للأرجنتيني اصطدمت بالقائم، فتابعها في الشباك شبه الخالية.

ليصل ميسي إلى 25 هدفا في الدوري الإسباني هذا الموسم، متفوقا على كريم بنزيمة نجم ريال مدريد صاحب الـ21 هدفا، وجيرارد مورينو مهاجم فياريال صاحب الـ20 هدفا.

تغييرات بالجملة

مع بداية الشوط الثاني رفع الحكم الرابع لائحته 5 مرات متتالية للإعلان عن تبديلات المدربين.

كومان أقحم الشابين رونالد أراوخو وإلايش موريبا بدلا من جيرارد بيكيه ولونجليه.

في المقابل، أقحم بوردالاس الثلاثي ماورو أرامباري، وكوفي، وثابت عبد الله، بدلا من كوكوريّا، ونيمانيا ماكسيموفيتش، وكارليس ألينيا.

الشوط مر هادئا دون هجمات تقريبا على المرميين، فقرر بوردالاس تنشيط هجومه مجددا بالدقيقة 63 ودفع بالمهاجم التركي إينيس أونال بدلا من آنخل.

في المقابل أخرج كومان لاعبه سيرجي روبيرتو وعوّضه بالبرتغالي فرانسيسكو ترينكاو.

أونال من جانبه لم يستغرق كثيرا على أرض الملعب حتى يصنع الفارق، فتعرض لتدخل غير شرعي من أراوخو داخل منطقة الجزاء، وسقط دون أن يعلن الحكم عن شيء.

وبعد أقل من نصف دقيقة تلقى الحكم فيجيروا فاسكيز استدعاءً من تقنية الفيديو ليطالع اللقطة، ويكتشف وجود مخالفة، ليعلن عن ركلة جزاء.

أونال انبرى للتسديد بنفسه في الدقيقة 69 وسجل بنجاح مشعلًا المباراة مجددا.

كومان حاول تعديل خط دفاعه، فدفع بالفرنسي صامويل أومتيتي البعيد منذ فترة، بدلا من مينجيزا في الدقيقة 75.

المباراة ظلت معلقة حتى الدقيقة 87 عندما نفّذ ميسي ركنية رائعة قابلها أراوخو برأسية صاروخية عوضت خطأ ركلة الجزاء.

ولم يقبل جريزمان انتهاء المباراة قبل أن يضيف هدفا خامسا في الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء تحصل عليها بنفسه بعد عرقلة ارتكبها شاكلة.

برشلونة الآن سيفوز بلقب الدوري لو انتصر بمبارياته السبع المتبقية.

التعليقات
قد ينال إعجابك