محمد يوسف: مشاركة مروان محسن ضد الزمالك كانت غريبة.. ولهذا لا يتأثر الأهلي بالغيابات

الإثنين، 19 أبريل 2021 - 01:39

كتب : FilGoal

مروان محسن - حازم إمام - الزمالك - الأهلي

يرى محمد يوسف المدير الفني السابق للأهلي أن مشاركة مروان محسن بدلا من والتر بواليا كانت شيئا غريبا بالنسبة له موضحا سبب عدم تأثر الفريق الأحمر بالغيابات.

وفاز الأهلي على الزمالك بهدفين مقابل هدف في مباراة مؤجلة من الجولة 4 للدوري المصري.

وقال محمد يوسف لإذاعة الشباب والرياضة عقب المباراة: "اللقاء كان ممتعا وعلي لطفي قدم مباراة تاريخية".

وواصل "اللقاء سيجعل محمد شريف يذهب لمكان آخر لأن الجماهير ستثق به بشكل أكبر".

وواصل "الزمالك حاول العودة في الشوط الثاني، وأهدر ركلة جزاء".

وأردف "علي لطفي له دور كبير جدا في نتيجة المباراة".

وتابع "تصور إذا لم يكن لطفي موفقا؟ لطالب الكثيرون بتعاقد الأهلي مع حارس مرمى، فهو حارس مرمى مميز، ولابد من إشراكه بمعدل أكبر وتجهيزه تحسبا لأي ظروف اضطرارية خاصة أننا نعيش فترة استثنائية، نتيجة تحليل قد تبعد أي لاعب من الحسابات".

استمر "الأهلي في الشوط الثاني لم يهدد مرمى الزمالك لكن اللقاء خالف التوقعات، وهذه متعة كرة القدم".

واستمر "جماهير الزمالك كانت متفائلة وجماهير الأهلي كانت خائفة بسبب كثرة الغيابات".

وأكمل "بخلاف الروح، الأهلي يتسم بجماعية الأداء لذا لا يتأثر بغياب لاعبين أو ثلاثة، لأن الشكل العام للفريق يكون ثابتا".

وشدد "تبديلات موسيماني الإيجابية حافظت على شكل الفريق والنتيجة، وأدى مباراة مميزة جدا رغم معاناته من النقص العددي 7 لاعبين أمام الزمالك بقوامه الكامل".

وأتبع "الغريب بالنسبة لي هو إشراك مروان محسن رغم أن بيتسو موسيمان كانت لديه قناعة كبيرة بوالتر بواليا، عدم التفكير في بواليا ضمن التبديلات نقطة أعتبرها مثار تساؤل خاصة بعد أن كان المهاجم الأول لفترة".

وأكد "بواليا من المهاجمين المميزين، ولا يعني إشراكه لفترة ولا يحالفه التوفيق أنه مهاجم غير جيد بل من الممكن أن يكون توقيت إشراكه خاطئ".

وأتبع "الأهلي ينتظره جدول مضغوط، لابد من تجهيز المصابين".

وعن رجل المباراة، قال: "سأختار علي لطفي ومحمد شريف".

وحول أداء جنش حارس مرمى الزمالك، قال: "لدي بعض الملاحظات على الجنش في التمركز لأن مع كل حركة وتمريرة في الملعب، لابد أن يتحرك الحارس بشكل معين".

وتابع "الهدف الأول لا يدخل في حارس مثل جنش أما الهدف الثاني كان من الممكن أن يتصدى لها، ولكن لأن الكرة قوية وسريعة".

وأتم عن هدف شيكابالا، وقال: "الهدف ليس له حلا، سجل هدفا ولا أروع في نهائي إفريقيا، ميزته أنه لا يمنح الحارس فرصة فهو يسدد بمجرد تغيير اتجاه جسمه، ومليون في المئة، يكرر هذه اللعبة كثيرا في التدريبات حتى يسددها بهذا الإتقان".

التعليقات
قد ينال إعجابك