حوار – كوكا: أهدي لقب الدوري لوالدي.. أصعب لحظات حياتي وأفضل موسم والمستقبل

الثلاثاء، 13 أبريل 2021 - 14:49

كتب : FilGoal

أحمد حسن كوكا

توج أحمد حسن كوكا بلقب الدوري اليوناني للموسم الثاني تواليا مع أولمبياكوس.

أحمد حسن كوكا

النادي : أولمبياكوس

كوكا سجل ثنائية في مباراة التتويج أمام الغريم باناثينايكوس في دربي الأعداء الأزليين، وحصد أولمبياكوس اللقب قبل 7 جولات على نهاية الموسم.

وفيما يلي ما نقله موقع "Tovima" اليوناني نقلا عن صحيفة "ريد شامبيون" اليونانية على لسان مهاجم منتخب مصر:

"أهدي لقب الدوري قبل كل شيء لوالدي، للأشخاص المقربين مني. لكل أصدقائي ومشجعي أولمبياكوس".

"أعتقد أن عدد الألقاب التي حصدها أولمبياكوس يُظهر الفارق الكبيرة بينه وبين المنافسين. لا مجال للمقارنة".

"سلوك أولمبياكوس في خوض كل مبارياته من أجل الفوز، شيء يُظهر شخصية قوية لكل اللاعبين. كل هذا يدل على أن هذا ناد عظيم، مع فارق كبير عن الآخرين".

"أشعر بسعادة كبيرة. كل شيء هنا رائع. النادي والمدرب وزملائي. كل شيء جميل هنا. لدينا فريق رائع وكلنا سعداء. في الوقت الحالي أنا سعيد للغاية"

المستقبل

"لا أفكر في المستقبل إطلاقا. لكن مازال هناك الكثير من الأشياء التي يجب إنجازها وأنا متعطش دائما للمزيد. أعتقد أن سر نجاحنا هو التفاني والمثابرة".

الأرقام الفردية

"أعتقد حقا أنني حظيت بموسم جيد. لا أعرف ما إذا كان هو الأفضل، لأنني لعبت وقت أقل بسبب غيابي لإصابتي بفيروس كورونا. من الواضح، إذا كان لدي المزيد من دقائق اللعب، ربما لسجلت المزيد من الأهداف".

"كما أقول دائما، أشكر الله وكل ما يحدث في حياتنا يجب أن نكون ممتنين، لأن كل شيء يحدث لسبب ما. هذا هو أحد أفضل المواسم. لكنني أتطلع دائما إلى تسجيل المزيد من الأهداف".

ورفع كوكا رصيده إلى 15 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم، ليعادل أفضل معدل تهديفي له في مسيرته الذي حققه رفقة أولمبياكوس في 2018\2019، ورفقة براجا في 2015\2016، وريو آفي في 2014\2015.

فيروس كورونا

"عندما حصلت على النتائج من الطبيب، أخبرني أنني سابتعد لفترة طويلة دون أن أكون قادرا على فعل الشيء المفضل لدي. كانت هذه صدمة بالنسبة لي ومن يحبني. ومن هم بجواري. لم أستطع تصديق ذلك في الوقت الذي حصلت فيه على النتائج".

"ومع ذلك، اعتقدت أنه كان علي فقط قبول ما يخفيه الله لي وأكون ممتنا له. كان علي فقط التحلي بالصبر وانتظر اللحظة التي يسير فيها كل شيء على ما يرام. ولحسن الحظ بعد شهرين تمكنت من فعل أكثر ما أحبه".

"لقد كان وقتا صعبا في حياتي لأنني لم أكن أعرف إذا كنت سألعب كرة القدم مرة أخرى أم لا. لذلك كانت واحدة من أصعب لحظات حياتي وقضيتها بجانب الأشخاص الذين يدعمونني دائما. زوجتي وعائلتي وأصدقائي".

المهاجم البالغ 28 عاما غاب 53 يوما عن الملاعب عقب إصابته بفيروس كورونا مع منتخب مصر في نوفمبر 2020 وعاد في يناير الماضي أمام بانتوليكوس.

المدير الفني

"بيدرو مارتينز رجل جيد جدا، ولطيف للغاية، ومدرب جيد جدا. لقد ساعدني كثيرا، لقد عملت معه في البرتغال. وتعلمت الكثير منه. لذلك منذ أن جئت إلى أولمبياكوس واستمررت في العمل معه، لدينا علاقة جيدة".

"كل ما يمكنني قوله هو أنه مدرب جيد جدا وأتمنى له كل النجاح في حياته ومسيرته، لأنه رجل طيب للغاية وهو يستحق كل هذا".

ويعد المدرب البرتغالي هو أكثر من شارك كوكا وسجل تحت قيادة في مسيرته، إذ خاض 119 مباراة في جميع المسابقات وسجل 54 هدفا وصنع 10 في ريو أفي وأولمبياكوس.

وحصد كوكا بطولته الثالثة بقميص أولمبياكوس، بواقع لقبي دوري، ولقب الكأس في الموسم الماضي.

حصد كوكا بطولته الرابعة في مسيرته بعد أن حقق كأس البرتغال في وقتٍ سابق مع سبورتنج براجا.

التعليقات
قد ينال إعجابك