الوصافة مهددة.. ميلان يتعثر أمام سامبدوريا ولعنة سان سيرو تتواصل

السبت، 03 أبريل 2021 - 14:44

كتب : إسلام أحمد

هاوجي - ميلان - سامبدوريا

تعثر ميلان واكتفى بنقطة على ملعبه سان سيرو في افتتاح الجولة 29 من الدوري الإيطالي أمام سامبدوريا بهدف لكل فريق.

وأصبح سان سيرو بمثابة لعنة على الروسونيري، إذ فشل الفريق للمباراة السادسة تواليا في الفوز على ملعبه في كافة المسابقات منذ الفوز على كروتوني بنتيجة 4-0.

ميلان منذ ذلك الحين خسر من إنتر ونابولي ومانشستر يونايتد وتعادل مع النجم الأحمر وأودينيزي وسامبدوريا.

تعادل يقلل من حظوظ ميلان في المنافسة على لقب الدوري الإيطالي رفقة غريمه إنتر، بعدما رفع رصيده إلى 60 نقطة بفارق 5 نقاط عن النيراتزوري والذي يمتلك مباراة مؤجلة.

وتعد تلك المرة الثانية تواليا الذي يتعثر فيها ميلان أمام سامبدوريا على ملعب سان سيرو بعدما انتهى لقاء الموسم الماضي بالتعادل السلبي.

وبات المركز الثاني مهددا بتعثر ميلان، إذ يبتعد عن يوفنتوس بـ 5 نقاط فقط والذي سيواجه تورينو اليوم السبت، ثم نابولي في لقاء مؤجل يوم الأربعاء المقبل.

بينما رفع سامبدوريا رصيده إلى 36 نقطة في المركز العاشر في جدول ترتيب الدوري الإيطالي.

التشكيل

بدأ البلجيكي أليكسيس سايليميكرس كظهير أيمن لتعويض غياب دافيدي كالابريا وديوجو دالوت، فيما تواجد إسماعيل بن ناصر أساسيا لأول مرة منذ تعافيه من الإصابة.

في المقابل قاد الثنائي الإيطالي مانولو جياباديني وفابيو كوالياريلا هجوم السامب تحت قيادة كلاوديو رانييري المدير الفني المخضرم.

وصف المباراة

لم يسدد ميلان للمرة الثالثة في عام 2021 على مرمى الخصم أي كرة في الدوري الإيطالي أمام سامبدوريا بعد مواجهتي أتالانتا وسبيزيا.

في المقابل كان اللقطة الأكثر خطورة للسامب عن طريق النرويجي مورتن ثورسبي الذي كاد أن يسجل برأسية متقنة في شباك جانلويجي دوناروما الذي أبعد الكرة ببراعة لركنية في الدقيقة 25.

وطالب إبراهيموفيتش بركلة جزاء قبل دقيقتين على نهاية الشوط الأول لكن الحكم طالب باستكمال اللعب.

في الشوط الثاني، حمل فابيو كوالياريلا على عاتقه مهمة تصعيب المهمة على الروسونيري فسجل هدف التقدم في الدقيقة 57.

تمريرة خاطئة من ثيو هيرنانديز إلى الدفاع تصل إلى المخضرم البالغ 38 عاما الذي يسدد مباشرة من فوق دوناروما في الشباك.

وأصبح فابيو ثالث لاعب في تاريخ سامبدوريا يسجل 10 أهداف أو أكثر في 6 مواسم بالدوري الإيطالي بعد روبرتو مانشيني وجانليوكا فيالي.

فرحة سامبدوريا لم تدم سوى دقيقتين، إذ حصل البرتغالي أدريان سيلفا على بطاقة صفراء ثانية، وأكمل زملائه النصف ساعة الأخيرة بـ 10 لاعبين.

أجرى ستيفانو بيولي تغييرات لتعديل شكل هجوم ميلان بإشراك ساندرو تونالي وأنتي ريبيتش وينس بيتير هاوجي بدلا من بن ناصر ورادي كرونيتش وسامو كاستييخو.

هاوجي سجل هدف التعادل في الدقيقة 87 بعدما استغل خروج الحارس وسجل في أقصى الزواية اليسرى من داخل منطقة الجزاء.

هدف ثانٍ للنرويجي الشاب في الدوري الإيطالي وكلاهما جاءا كبديل بعدما سجل سابقا أمام نابولي.

وكاد الإيفواري فرانك كيسي أن يسجل هدف الفوز القاتل في الدقيقة الثانية من الوقت بدلا من الضائع، لكن كرته ارتدت من القائم الأيمن.

تعثر جديد لميلان في سان سيرو يبُعده عن لقب الاسكوديتو.

التعليقات
قد ينال إعجابك