بمساعدة جدل تحكيمي في غياب الـVAR.. انتفاضة صربيا تٌجبر البرتغال على التعادل

السبت، 27 مارس 2021 - 23:48

كتب : FilGoal

ديوجو جوتا يحتفل بهدف البرتغال في صربيا

بعد شوط أول رائع للبرتغال، كللوه بهدفين لـ ديوجو جوتا، عادت صربيا أقوى في الشوط الثاني وأجبرت رفقاء كريستيانو رونالدو على التعادل.

تعادلت صربيا مع البرتغال بهدفين لكل فريق على ملعب "ريد ستار بلجراد"، ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الأولى من تصفيات أوروبا لكأس العالم 2022.

التعادل رفع رصيد صربيا للنقطة الرابعة في صدارة الترتيب، فيما ارتفع رصيد البرتغال لـ 4 نقاط أيضا في المركز الثاني بفارق الأهداف.

سجل ديوجو جوتا هدفا البرتغال في الشوط الأول، فيما سجل أليكساندر ميتروفيتش وفيليب كوستيتش هدفا صربيا في الشوط الثاني.

التشكيل

فيرناندو سانتوش مدرب البرتغال بدأ بثلاثي هجومي مكون من ديوجو جوتا، وكريستيانو رونالدو، وبيرناردو سيلفا، فيما استمر أنتوني لوبيز في حراسة المرمى بغياب روي باتريشيو.

في المقابل بدأت صربيا بـ أليكساندر ميتروفيتش في الهجوم بجانب دوسان فلاهوفيتش، ومن خلفهما دوسان تاديتش.

وصف المباراة

البرتغال قدمت شوط أول رائع، وكللت ذلك بهدفين.

ديوجو جوتا سجل الأول في الدقيقة الـ11 من رأسية متقنة بعد عرضية بيرناردو سيلفا، ليسجل الأول.

صربيا كادت تتعادل في الدقيقة الـ30 من ركنية نفذها دوسان تاديتش، وقابلها نيكولا ميلونكوفيتش برأسية أبعدها الدفاع.

ديوجو جوتا عاد وسجل الثاني في الدقيقة الـ36 بعد عرضية من سيدريك سواريش، ورأسية جديدة من جوتا سكنت الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم مريح للبرتغال.

عودة الصرب

في الشوط الثاني كان الوضع مغايرا تماما. لويس تامباكوفيتش بدأ الشوط بتبديلين، فشارك نيمانيا ماكسيموفيتش ونيمانيا رادونيتش بدلا من داركو لازوفيتش، ودوسان فلاهوفيتش.

وبعد 27 ثانية فقط، كانت صربيا قد سجلت الأول من عرضية للبديل نيمانيا رادونيتش، قابلها أليكسامدر ميتروفيتش برأسية في المرمى مسجلا الأول.

بيرناردو سيلفا تحصل على بطاقة صفراء في الدقيقة الـ52، كانت تعني غيابه عن اللقاء المقبل أمام لوكسمبورج لحصوله على الإنذار الثاني.

صربيا زادت من الضغط لإدراك التعادل. وتاديتش أطلق قذيفة في الدقيقة الـ54، حولها أنتوني لوبيز إلى ركنية بصعوبة.

الركنية نفذت وقابلها ميلونكوفيتش برأسية مرت بجانب القائم بقليل جدا.

وفي الدقيقة الـ60 جاء التعادل. بينية من نيمانيا رادونيتش أيضا إلى فيليب كوستيتش الذي انفرد بالمرمى، وسجل في مرمى أنتوني لوبيز.

المد الصربي لم يتوقف هنا، وكاد ميتروفيتش يسجل الثالث في الدقيقة الـ64 بعد تمريرة من تاديتش، وتصويبة من ميتروفيتش، لكن أنتوني لوبيز تصدى لها ببراعة.

صربيا أجرت تبديل جديد في الدقيقة الـ72 بدخول ميهيلياو ريستيتش بدلا من فيليب كوستيتش.

ورد فيرناندو سانتوش بدخول نونو مينديش، وريناتو سانشيز بدلا من جواو كانسيلو، وسيرخيو أوليفيرا.

صربيا آجرت تبديل جديد في الدقيقة الـ81 بدخول فيليب دوريسيتش بدلا من دوسان تاديتش.

في المقابل دفعت البرتغال بـ جواو فيليكس بالدقيقة الـ84 بدلا من ديوجو جوتا.

وكانت آخر تبديلات صربيا في الدقيقة الـ88 بدخول لوكا يوفيتش بدلا من ميتروفيتش.

وأخير، شارك جواو بالينيا بدلا من برونو فيرنانديش في الدقيقة الـ90.

وبسبب تدخل عنيف من نيكولا ميلينكوفيت على قدم دانيلو، أشهر حكم اللقاء بطاقة حمراء في وجه المدافع الصربي بالدقيقة الـ91.

إثارة كبرى في غياب الـVAR

مهلا لم تنته الإثارة هنا. كرة طويلة من البديل نونو مينديش في الدقيقة الـ94، قابلها كريستيانو رونالدو بلمسة في المرمى، لكن القائد ستيفان ميتروفيتش تألق وأبعدها قبل أن تسكن الشباك، لترتد الكرة إلى بيرناردو سيلفا الذي سدد تجاه المرمى، لكن ميتروفيتش قام سريعا وأنقذ الكرة مجددا من على الخط.

الإعادة أظهرت عبور الكرة لخط المرمى بالفعل، لكن في غياب تقنية الفيديو وتكنولوجويا خط المرمى، تكون تلك الأخطاء التحكيمية واردة.

رونالدو لم يتقبل القرار، واعترض بشدة على الحكم المساعد، ليتحصل على بطاقة صفراء.

حكم اللقاء أعلن نهاية المباراة بعدها مباشرة، لكن غضب رونالدو تواصل حين أظهرته الكاميرات يلقي بشارة قيادة المنتخب على الأرض أثناء الخروج من الملعب.

التعادل رفع رصيد صربيا للنقطة الرابعة في صدارة الترتيب، فيما ارتفع رصيد البرتغال لـ 4 نقاط أيضا في المركز الثاني بفارق الأهداف.

أيرلندا ولوكسومبورج

وفي مباراة أخرى بنفس المجموعة، حققت لوكسمبورج مفاجأة كبرى بالفوز على أيرلندا بهدف جيرسون رودريجيز في الدقيقة الـ85 على ملعب "أفيفا ستاديوم" في دوبلن عاصمة جمهورية أيرلندا.

الفوز رفع رصيد لوكسمبورج للنقطة الثالثة في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد أيرلندا عند لا شيء من النقاط في المركز الخامس والأخير.

البرتغال ستحل ضيفا على لوكسمبورج يوم 30 مارس في الجولة الثالثة، فيما ستحل صربيا ضيفا على أذربيجان، وستحصل أيرلندا على راحة بعد خسارتين متتاليتين.

التعليقات
قد ينال إعجابك