تصفيات المونديال – إسبانيا تتعثر أمام اليونان.. وإبراهيموفيتش يساهم في فوز السويد

الخميس، 25 مارس 2021 - 23:56

كتب : FilGoal

ألفارو موراتا - إسبانيا

اكتفت إسبانيا بالتعادل أمام ضيفتها اليونان بهدفٍ لكل طرف في ملعب نويفو لوس كارمينس، بالجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية لتصفيات كأس العالم 2022 عن قارة أوروبا.

إسبانيا تقدّمت في الشوط الأول بواسطة ألفارو موراتا، قبل أن تستقبل هدفا كلّفها نقطتين بواسطة أناستاسيوس باكاسيتاس من ركلة جزاء.

ليتقاسم المنتخبان نقاط المباراة في بداية مشوار التصفيات.

وفشلت إسبانيا في الفوز في مباراة تخوضها بمدينة غرناطة لأول مرة في تاريخها بعد أن فازت في 7 مباريات سابقة لُعبت بالمدينة الأندلسية.

وشهدت المباراة اعتماد لويس إنريكي مدرب إسبانيا على أوناي سيمون في حراسة المرمى على حساب دافيد دي خيا. كما شارك ماركوس يورينتي كظهير أيمن.

إسبانيا بدأت المباراة بهدوء ولم تهدد المرمى حتى الدقيقة 31 عندما أطلق داني أولمو تسديدة قوية ارتدت من العارضة.

التهديد تحوّل إلى واقع عندما سجّل موراتا هدف أصحاب الأرض الأول في الدقيقة 33 بعد تمريرة طولية من كوكي استلمها مهاجم يوفنتوس بالصدر وأنهاها في الشباك ببراعة.

ليرفع موراتا رصيده من الأهداف الدولية إلى 19، ويصير الهداف التاريخي رقم 13 لمنتخب لاروخا.

مع بداية الشوط الثاني أجرى لويس إنريكي تغييرا بإخراج القائد سيرخيو راموس وتعويضه بـ إنييجو مارتينيز في قلب الدفاع.

وأوضحت إذاعة "كادينا سير" الإسبانية أن تغيير راموس كان متفقا عليه بشكلٍ مسبق وأنه سليم ولا يعاني من إصابة.

لكن النتائج جاءت عكسية، فتسبب البديل إنييجو مارتينيز في ركلة جزاء بعد تدخل على جيورجوس ماسوراس.

لتكون تلك أول ركلة جزاء تُحتسَب على إسبانيا في ملعبها بتاريخها في تصفيات كأس العالم.

باكاسيتاس تقدّم للتنفيذ في الدقيقة 57 وسجل بنجاح معادلا النتيجة.

لويس إنريكي تحرك سريعا وأقحم الثنائي الشاب بيدري وبريان خيل في الدقيقة 64 بدلا من أولمو وسيرخيو كاناليس، ليسجلا ظهورهما الأول مع لاروخا.

وبات بريان خيل أول لاعب على الإطلاق من نادي إيبار يمثّل منتخب إسبانيا الأول.

بينما صار بيدري سادس أصغر لاعب يمثّل منتخب إسبانيا بعمر 18 عاما و120 يوما.

بعدها دفع لويس إنريكي بـ تياجو ألكانتارا بدلا من كوكي، وبـ ميكيل أويارزابال بدلا من فيرّان توريس، دون أن يحصل على نتائج هجومية.

لتتعثر إسبانيا على أرضها في أول جولة.

وفي نفس المجموعة، فازت السويد على ضيفتها جورجيا بهدف وحيد في ملعب فريندز أرينا.

وسجّل فيكتور كلايسون هدف السويد الوحيد في الدقيقة 35 من صناعة العائد زلاتان إبراهيموفيتش.

نجم ميلان المخضرم خاض مباراته الدولية الأولى منذ ظهوره الأخير في يورو 2016.

ولعب إبراهيموفيتش منذ البداية في خط الهجوم بجوار أليكساندر إيزاك لاعب ريال سوسيداد، قبل أن يغادر الملعب في الدقيقة 84 تاركا مكانه لـ روبن كوايسون.

وتتكون هذه المجموعة من 5 فرق، وبالتالي لم تخض كوسوفو مباراة في هذه الجولة.

وفي المجموعة الخامسة، تعادلت اسكتلندا أمام ضيفتها النمسا في ملعب هامبدن بارك، بهدفين لكل طرف.

ساشا كالايزديتش تقدّم للنمسا في الدقيقة 55، قبل أن يدرك جرانت هانلي التعادل لـ اسكتلندا في الدقيقة 71.

ثم أعاد كالايزديتش التقدُم للنمسا في الدقيقة 80، لكن جون ماجين خطف فرض التعادل لاسكتلندا في الدقيقة 85 من صناعة ريان كريستي.

كما تعادلت مولدوفا أمام ضيفتها جزر الفارو بهدف لكل طرف.

تقدّم يون نيكولياسكو في الدقيقة التاسعة لـ مولدوفا، قبل أن يدرك جزر الفارو التعادل في الدقائق السبع الأخيرة بواسطة مينهارد أولسن.

التعليقات
قد ينال إعجابك