أبيدال مدافعا عن نفسه: أردت نيمار وبوكيتينو في برشلونة.. لكن النادي اختار جريزمان وسيتيين

الثلاثاء، 23 مارس 2021 - 11:28

كتب : نادر عيد

أبيدال - سيتيين - بارتوميو

عقب الخسارة التاريخية بثمانية أهداف مقابل اثنين أمام بايرن ميونيخ في العام الماضي، كان إريك أبيدال أحد ضحايا موسم للنسيان خرج فيه برشلونة خاليا الوفاض.

أطاح به النادي من منصب المدير الرياضي، لكن المدافع الأسبق لفريق بلاوجرانا دافع عن موقفه في برشلونة خلال حوار مع صحيفة تليجراف الإنجليزية.

تحدث لاعب فرنسا السابق عن كواليس التفاوض مع نيمار، وكيف انتهى المطاف في برشلونة بالتعاقد مع المدرب كيكي سيتيين، الذي رحل بعد أشهر قليلة من قيادة الفريق.

وقال أبيدال (41 عاما):"قبل عشرة أيام من نهاية سوق الانتقالات (في صيف 2019)، ذهبت لباريس للتحدث مع ليوناردو (المدير الرياضي لباريس سان جيرمان) وكان معي الرئيس (خوسيه ماريا بارتوميو) وكنا نتحدث عن نيمار".

وواصل "أعتقد أنه حين يذهب الرئيس لنادي باريس، فهذا لأن بمقدورنا التعاقد مع نيمار. لو لم نحصل على أنتوان جريزمان، أعتقد بنسبة 100% كنا سنعيد نيمار لبرشلونة، لأننا احتجنا جناحا، نيمار كان مذهلا عندما كان في برشلونة".

واستمر "الأمر لا يتعلق بأي لاعب أفضل من الآخر، بل المركز الذي اعتقدت أننا في حاجة إليه في ذلك الوقت. النادي احتاج لاعبا في مركز الجناح. الرئيس قرر التعاقد مع جريزمان".

وأردف "إحدى أسباب معارضة صفقة نيمار أن هناك قضية من اللاعب ضد النادي، لذا لم يكن الأمر سهلا. قالوا لو يريد العودة لبرشلونة لتنازل عن القضية. لم تكن هذه هي مشكلتي، لأنني لم أكن في النادي حين حدثت الأزمة. كنت أرى بمقدورنا التعاقد مع اللاعب، لكن ذلك لم يحدث".

أما كواليس التعاقد مع المدرب سيتيين في يناير 2020، فقال عنها أبيدال:"في قائمتي كان يوجد ماوريسيو بوكيتينو وكيكي سيتيين وماسيميليانو أليجري وشابي هيرنانديز. التعاقد تم مع سيتيين، لكن خياري الأول كان بوكيتينو".

وأوضح "لم أكن الوحيد الذي تحدث مع بوكيتينو. قلت للإدارة علي التعاقد مع أفضل مدرب موجود في السوق. لا تعنيني السياسة في هذا الأمر، لأن بوكيتينو كان مدربا سابقا لنادي إسبانيول. بالنسبة لي، لا علاقة للسياسة بالأمر. أردت الأفضل وبوكيتينو أحد أفضل المدربين الموجودين".

وانقضى موسم 2019-2020 بخسارة برشلونة للدوري وكأس ملك إسبانيا وخروج بهزيمة قاسية في دوري أبطال أوروبا، ليرحل سيتيين ويخلفه رونالد كومان في مقعد المدير الفني للنادي الكاتالوني.

وتحسن برشلونة مع مدافعه الهولندي السابق، ينافس بشراسة على لقب الدوري الإسباني، وسيخوض نهائي كأس ملك إسبانيا ضد أتلتيك بلباو في 17 إبريل المقبل.

لكن في دوري أبطال أوروبا، على النادي الإسباني المتوج باللقب القاري 5 مرات المحاولة في الموسم المقبل، بعدما ودع النسخة الحالية بالخسارة أمام باريس سان جيرمان.

وتبقى القضية الأبرز في برشلونة الآن هي إقناع ليونيل ميسي بالبقاء مع الفريق.

عقد النجم التاريخي للفريق ينتهي في يونيو المقبل، ولم يحدد مصيره بعد.

ويستأنف برشلونة مبارياته في الدوري بمواجهة بلد الوليد في 5 إبريل المقبل.

التعليقات
قد ينال إعجابك