حوار – تريزيجيه: أتحدى ظروفا صعبة مع أستون فيلا.. وسداسية غانا كانت بداية طريقنا للمونديال

الإثنين، 22 مارس 2021 - 22:22

كتب : FilGoal

محمود تريزيجيه - أستون فيلا - نيوكاسل

واجه محمود حسن "تريزيجيه" لاعب أستون فيلا ظروفا صعبة مع فريقه ولكنه رغم ذلك أكد أنه لن يستسلم ويعمل بكل قوة لاستعادة مكانه مجددا.

تريزيجيه

النادي : أستون فيلا

وأجرى تريزيجيه حوارا مطولا مع شبكة "بي إن سبورتس" قبل انضمامه لمنتخب مصر استعدادا لمباراتي كينيا وجزر القمر في التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2021.

وكل ما يلي على لسان تريزيجيه.

ظروف صعبة مع أستون فيلا

أصبت في رأسي في بداية الموسم واضطررت للحصول على 6 غرز وبينما كنت أستعد للمشاركة في مباراة تعرضت لمزق طوله 5 سم وذلك أبعدني لما يقرب من شهر عن الملاعب.

وقبل عودتي للملاعب مجددا أصبت بفيروس كورونا واضطررت للغياب عن التدريبات لأسبوعين.

أحارب من أجل استعادة مكاني في الفريق، في الموسم الماضي حاربت وحظيت بمكانة أساسية في التشكيل وساعدت الفريق في تجنب الهبوط.

والموسم الجاري شاركت في 11 مباراة قبل أن أتعرض لسلسلة الإصابات المتتالية لكنني الآن أعود بقوة.

فترة الإصابة لم تكن بفترة راحة لي بل كنت أدرس فيها ما ينقصني وأطور نفسي فيه لأعود في أفضل شكل للملاعب.

بالطبع الإصابات المتتالية أحزنتني لكنه قدر وربما جنبتني تلك الإصابات ما هو أسوأ.

أجتهد يوميا لأنني أعرف أنه يجب أن ألعب كل مباراة بأفضل شكل لأنه لو لم ألعب جيدا سأفقد مكاني، المدرب الآن له وجهة نظر وطالما أجتهد فوقت المشاركة سيأتي لا محالة.

أبو تريكة

محمد أبو تريكة مثل أعلى لأي لاعب في مصر وكان لي حظ كبير أن ألعب بجواره في الأهلي وتوجت معه ببطولات وشاركت معه مرتين في كأس العالم للأندية.

وأنا أعمل دائما بنصائحه وأجتهد وبالطبع أحيانا تريد تقديم أكثر من الذي تتمناه وهذا قد يعطلك، لكنني أجتهد وأعمل بقوة.

موقف أستون فيلا في الدوري

الموسم الماضي كنا نلعب لتجنب الهبوط وتعلمنا الدرس مبكرا الموسم الجاري فأي مباراة نريد الفوز بها ولو لم نستطع فعلينا تجنب الهزيمة.

لذلك نحن الآن في مركز جيد في الدوري ومازال الموسم لم ينته بعد ونهدف لتحسين مركزنا أكثر.

بالطبع تواجد الجمهور معنا كان سيصنع الفارق ولكننا نتطلع لعودتهم، الحافز للفوز واللعب جيدا متواجد دائما لكن دعم الجمهور نفتقده.

مانشستر سيتي يسير جيدا خلال الموسم الجاري لكن في الدوري الإنجليزي لا يوجد أي شيء مستحيل.

أحمد المحمدي ساعدني كثيرا على التأقلم مع أستون فيلا وفي إنجلترا بسبب خبراته الكبيرة هنا.

منتخب مصر

اللعب لمنتخب مصر له شعور مختلف أنا أقاتل من أجل إسعاد الجمهور وإسعاد بلدي كلها.

لقد شاهدت خسارتنا في تصفيات كأس العالم 2014 أمام غانا 6-1 وقلت وقتها سأفعل أي شيء لأساهم في مشاركة بلدي في كأس العالم.

وبالفعل ساهمت في ذلك في التصفيات بعدما ساهمت في الغوز على غانا نفسها بالحصول على ركلة جزاء في التصفيات وكذلك بعدما حصلت على ركلة جزاء ضد الكونغو بعدما شاركت كبديل في اللقاء وكليهما سجلهما محمد صلاح وتأهلنا للمونديال.

مباراة غانا تحديدا كانت هامة جدا لقد رأيتهم يستمعون للموسيقى ويرقصون وكأنهم يقولون لنا سنكرر السداسية ضدكم مجددا ولكننا فزنا عليهم.

المشاركة في كأس العالم جعلتني أشعر بفخر كبير حينما رأيت علم بلدي يُرفع أمام العالم أجمع.

نريد التأهل لكأس العالم 2022 خاصة أن البطولة ستقام في بلد عربي والجمهور المصري سيتوافد بكثرة على البطولة من السعودية ومن مصر وذلك حافز كبير لنا يدفعنا لتقديم نتائج أفضل مما حدث في النسخة الماضية.

الجمهور العربي رائع ويدعمنا كثيرا ونحن واجهة للعرب في الخارج أفكر دائما في ظهوري بشكل جيد حتى أثناء تناولي للطعام حتى لا يقال انظروا لذلك العربي المصري بشكل سيئ بل أريد تشريفهم.

نحن نرتفع في حياتنا ونحقق أهدافنا لأن الجمهور العربي يدعمنا ولا يحدث ذلك بشكل فردي، نحن نرتفع لأنه يدعمنا جمهور قوي.

التعليقات
قد ينال إعجابك