مورينو يسجل ويصنع ويصاب في انتصار فياريال.. وفالنسيا يبتعد أكثر عن شبح الهبوط

الأحد، 21 مارس 2021 - 19:28

كتب : FilGoal

جيرارد مورينو - فياريال - قادش

فاز فياريال على ضيفه قادش بهدفين مقابل هدف واحد في ملعب لاسيراميكا، بالجولة 28 من الدوري الإسباني.

فياريال تقدّم بهدفين بواسطة جيرارد مورينو وكارلوس باكا، قبل أن يسجّل أليكس فيرنانديز هدف قادش الوحيد.

ليرفع فياريال رصيده إلى 43 نقطة في المركز السابع، بفارق نقطتين عن ريال سوسيداد صاحب المركز الخامس المؤهل للدوري الأوروبي، مع العلم أن الفريق الباسكي يخوض مباراته هذه الجولة أمام برشلونة مساء اليوم.

فيما تجمّد رصيد قادش عند 29 نقطة في المركز 15، بفارق 6 نقاط عن أقرب مراكز الهبوط.

ويعد هذا الفوز هو الأول لأي فريق على الآخر في تاريخ مواجهاتهما بالدوري الإسباني الممتاز، إذ التقيا 3 مرات سابقة وانتهت كلها بالتعادل.

فيما حقق فياريال فوزه الرابع على التوالي بمختلف المسابقات، بينما تواصل سجل قادش السيئ مؤخرا، إذ لم يفز إلا مرتين في آخر 16 مباراة.

وعجز قادش عن تكرار فوزه الوحيد تاريخيا أمام فياريال والذي تحقق منذ 50 عاما، تحديدا في سبتمبر 1971 بدوري الدرجة الثانية.

الإثارة بدأت منذ اللحظات الأولى عندما عاد الحكم سيزار سوتو جرادو إلى تقنية الفيديو لمراجعة ركلة جزاء محتملة لـ فياريال.

وبالفعل لاحظ سوتو جرادو وجود لمسة يد على الدنماركي جنس جونوسون لاعب وسط قادش داخل منطقة جزاء فريقه، ليعلن عن المخالفة.

الهداف جيرارد مورينو انبرى للتنفيذ وسجل بنجاح في الدقيقة الخامسة، رافعا رصيده إلى 20 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم، وهو أفضل سجل له في مسيرته الاحترافية بالتساوي مع الموسم الماضي.

في الشوط الثاني واصل جيرارد التألق وأهدى كرة الهدف الثاني لـ باكا في الدقيقة 67.

المباراة أُخمدَت لدقيقتين فقط حتى أشعلها أليكس مجددا في الدقيقة 69 بهدف قادش الوحيد بعد متابعة لكرة تصدى لها سيرخيو أسينخو.

ليرفع أليكس –شقيق ناتشو فيرنانديز- رصيده إلى 4 أهداف في الدوري الإسباني هذا الموسم.

وفي الدقيقة 90 جاء النبأ السيئ لكتيبة أوناي إيمري، بخروج جيرارد مورينو مصابا، مما يضع علامات استفهام حول إمكانية حضوره في معسكر إسبانيا الذي يبدأ غدا الإثنين لخوض 3 مباريات في تصفيات كأس العالم.

وفي مباراة أخرى، حقق فالنسيا فوزا ثمينا على ضيفه غرناطة بهدفين مقابل هدف واحد في ملعب المستايا.

دانييل فاس تقدّم للخفافيش في الدقيقة الرابعة، قبل أن يضيف الشاب أليكس بلانكو الهدف الثاني في الدقيقة 66، باصما على هدفه الأول بقميص فالنسيا.

لكن روبيرتو سولدادو –لاعب فالنسيا الأسبق- قلّص الفارق لـ غرناطة في الدقيقة الأخيرة، دون أن يسعفه الوقت لإدراك التعادل لفريقه.

رغم ذلك، رفع سولدادو رصيده إلى 123 هدفا في مسيرته بالدوري الإسباني، واقتحم المراكز الـ 45 الأولى على لائحة الهدافين.

ليرفع فالنسيا رصيده إلى 33 نقطة في المركز 12، فيما تجمّد رصيد غرناطة عند 36 نقطة في المركز الثامن، وابتعد أكثر عن المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية.

كما تواصل عجز غرناطة عن الفوز على ملعب فالنسيا للمباراة رقم 32 في تاريخ مواجهاتهما.

فالنسيا بدوره ابتعد أكثر وأكثر عن شبح الهبوط مستفيدا من تحقيقه 4 انتصارات متتالية على ملعبه.

التعليقات
قد ينال إعجابك