قبل العودة.. ماسيمو أودو ومعلق سكاي يحكيان لـ في الجول كواليس قمة ميلان ويونايتد في 2007

الخميس، 18 مارس 2021 - 17:39

كتب : محمد المحمودي

ميلان ومانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا 2007

كشف معلق قنوات سكاي سبورتس، ماوريتسيو كومبانيوني، عن سبب قلقه قبل مباراة العودة في دوري أبطال أوروبا عام ٢٠٠٧ بين ميلان الإيطالي ومانشستر يونايتد الإنجليزي.

والتقى الفريقان في دور النصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، وانتهت مباراة الذهاب على ملعب أولد ترافورد معقل مانشستر يونايتد، تحت قيادة السير أليكس فيرجسون، بفوز أصحاب الأرض بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

وجمعت مباراة العودة الفريقان على ملعب سان سيرو، معقل الروسونيري، وكان يلزم على الديافولو الفوز لكي يتأهل لنهائي البطولة.

وأفصح معلق المباراة آن ذاك، كومبانيوني، عن سبب قلقه من المباراة حيث قال في تصريحات خاصة لـFilGoal.com: "بالنسبة لمباراة العودة، أذكر أنني شعرت بالقلق بسبب الأمطار، التي كانت كفيلة بإفساد العرض الكبير، وعلى العكس كانت مباراة غاية في الروعة، كما أن الأمطار منحت مزيدا من السحر في هذا الحدث".

يذكر أن انتهت المباراة بفوز ميلان بثلاثة أهداف دون رد، تحت قيادة المدير الفني الإيطالي كارلو أنشيلوتي، ليتأهل ميلان إلى النهائي وملاقاة ليفربول.

من جهة أخرى، تحدث ماسيمو أودو ظهير أيمن ميلان السابق، عن سبب نجاحه في مراقبة كريستيانو رونالدو لاعب مانشستر يونايتد حينها.

وقال أودو لـFilGoal.com: "فكرت فقط في إغلاق المساحات أمامه وعدم تمكينه من الدوران بالكرة والحد من خطورة كل قدراته، وذلك بالتأكيد بمساعدة جميع زملائي".

واختتم حديثه: "بالطبع رونالدو بالإضافة إلى لاعبين كثيرين آخرين في يونايتد، مثل رايان جيجز وواين روني، كانوا لاعبين غاية في القوة، بينما نحن كنا فريقا واحدا، وداخل الفريق هناك مساعدة دائما، أمامي في تلك المباراة لعب جينارو جاتوزو، استطعنا معا الحد من خطورة كل هؤلاء اللاعبين".

ميلان تأهل إلى النهائي وواجهة ليفربول، ليفوز بهدفين مقابل هدف ويأثر لخسارة النهائي في 2005، ويتوج بطلا لدوري أبطال أوروبا للمرة السابعة في تاريخه.

التعليقات
قد ينال إعجابك