إلى ربع نهائي الأبطال.. سحر زياش يقود تشيلسي لإقصاء أتليتكو مدريد

الأربعاء، 17 مارس 2021 - 23:57

كتب : أحمد العريان

حكيم زياش يحتفل بهدف تشيلسي في أتليتكو مدريد

تأهل تشيلسي إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب أتليتكو مدريد بعد الفوز بثلاثة أهداف مقابل لا شيء في مجموع المباراتين.

وفاز تشيلسي على أتليتكو مدريد بهدفين مقابل لا شيء على ملعب (ستامفورد بريدج)، في إياب دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا.

سجل حكيم زياش وإيميرسون هدفا تشيلسي في اللقاء.

وتٌقام قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا يوم الجمعة المقبل، ليعرف تشيلسي منافسه المقبل في البطولة.

التشكيل

توماس توخيل بدأ بـ تيمو فيرنر كمهاجم صريح، فيما قاد لويس سواريز وجواو فيليكس هجوم أتليتكو مدريد.

وصف المباراة

بداية المباراة كانت هادئة من الفريقين. ماركوس ألونسو سدد في الدقيقة الـ11 بجانب القائم.

وفي الدقيقة الـ21 سدد ريس جيمس فوق المرمى.

وفي ظهور أول لـ أتلتيكو مدريد، سقط يانيك كاراسكو داخل منطقة الجزاء بالدقيقة الـ25 بعد التحام مع سيزار أزبيليكويتا. حكم المباراة لم يستجب لمطالبات الحصول على ركلة جزاء واستكمل اللعب.

وجاء الهدف الأول في الدقيقة الـ33. انطلاقة من فيرنر على الجهة اليسرى وعرضية أرضية، قابلها حكيم زياش بتصويبة مباشرة بيمناه في مرمى أوبلاك.

أتليتكو مدريد حاول الرد سريعا، وسدد جواو فيليكس بالدقيقة الـ35، لكن أوبلاك تصدى لها.

وفي المقابل، سدد ماتيو كوفاسيتش كرة قوية في الدقيقة الـ45 بجانب القائم، لينتهي الشوط الأول بتقدم تشيلسي بهدف.

الشوط الثاني

دييجو سيميوني بدأ الشوط الثاني بأولى التبديلات. شارك ماريو هيرموسو بدلا من رينان لودي.

واستمر ضغط تشيلسي أيضا. حكيم زياش استخلص الكرة بشكل رائع، ثم مرر بينية رائعة إلى تيمو فيرنر الذي سدد من الناحية اليمنى، لكن يان أوبلاك تصدى ببراعة في الدقيقة الـ47.

ومجددا لجأ سيميوني إلى دكته في الدقيقة الـ55 بدخول موسى ديمبيلي بدلا من يانيك كاراسكو.

وحكيم زياش واصل الإمتاع في الدقيقة الـ59. تمريرة من ريس جيمس إلى زياش على حدود منطقة الحزاء. المغربي استلم الكرة ثم سدد كرة قوية R2، تصدى لها يان أوبلاك بصعوبة.

تبديلات يائسة

وأمام العجز الهجومي، لجأ سيميوني إلى إخراج لويس سواريز، ومشاركة أنخيل كوريا بدلا منه في الدقيقة الـ58.

تشيلسي كاد يقتل المباراة تماما في الدقيقة الـ61 بعد مرتدة وصلت إلى تيمو فيرنر، والذي بدوره راوغ ثم سدد بيسراه فوق المرمى.

ثم كان اللجوء الأخير للدكة من سيميوني في الدقيقة الـ69 بدخول توماس ليمار بدلا من كيرين تريبيير.

في المقابل، كانت أولى تبديلات توخيل في الدقيقة الـ76 بدخول كريستيان بوليسيتش بدلا من حكيم زياش.

زاد الطين بلة في الدقيقة الـ81، وذلك بعدما أشهر دانيلو أورساتو حكم المباراة، بطاقة حمراء مباشرة في وجه ستيفان سافيتش مدافع أتليتكو مدريد بسبب ضربة مرفق ضد أنطونيو روديجير.

وعلى الفور شارك كالوم هودسون أودوي بدلا من تيمو فيرنر في الدقيقة الـ82.

هودسون أودوي كاد يسجل من اللمسة الأولى، لكن تصويبته مرت بجانب القائم.

جواو فيليكس كاد يدرك التعادل في الدقيقة الـ91 بعدما راوغ روديجير بمهارة فائقة، ثم سدد من على حدود الست ياردات، لكن ميندي تألق وحولها إلى ركنية.

توماس توخيل أجرى تبديلان أخيران في الدقيقة الـ93 بدخول إيميرسون، وبن شيلويل، بدلا من كاف هافيرتز، وماركوس ألونسو.

البديل إيميرسون سجل الثاني من أول لمسة في الدقيقة الـ93. انطلاقة قادها بوليسيتش الذي مرر إلى إيميرسون، وإيميرسون سدد من لمسة واحدة في المرمى مسجلا الثاني، لينتهي اللقاء بفوز تشيلسي بهدفين مقابل لا شيء.

وتٌقام قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا يوم الجمعة المقبل، ليعرف تشيلسي منافسه المقبل في البطولة.

التعليقات
قد ينال إعجابك