في ليلة تاريخية لـ ميسي.. برشلونة يدهس ويسكا ويزلزل صدارة أتليتكو

الثلاثاء، 16 مارس 2021 - 00:02

كتب : زكي السعيد

برشلونة

فاز برشلونة على ضيفه ويسكا بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في ملعب كامب نو، بختام الجولة 27 من الدوري الإسباني.

ليونيل ميسي بدأ واختتم الأهداف، كما سجل أنطوان جريزمان وأوسكار مينجيزا لـ برشلونة. فيما سجّل رافا مير هدف ويسكا الوحيد.

ليرفع برشلونة رصيده إلى 59 نقطة ويستعيد المركز الثاني، ويقلّص الفارق مع أتليتكو مدريد المتصدر إلى 4 نقاط فقط.

فيما تجمّد رصيد ويسكا عند 20 نقطة وظل ملازما للمركز 20 –الأخير-.

برشلونة لم يكن على بُعد 4 نقاط فقط من الصدارة منذ الجولة السادسة، بل وصل الفارق في بعض أوقات المسابقة إلى 12 نقطة.

الفريق الكتالوني أنعش آماله بقوة في صراع اللقب مستفيدا من تجنب الهزيمة في الدوري للمباراة رقم 17 على التوالي، إذ لم يخسر منذ الجولة 12 أمام قادش يوم 5 ديسمبر.

ميسي

كانت مسألة وقت فحسب، لكنها صارت رسمية الآن: ليونيل ميسي أكثر لاعب خوضا للمباريات في تاريخ برشلونة.

الأسطورة الأرجنتينية عادل زميله السابق تشابي هيرنانديز برصيد 767 مباراة مع برشلونة.

وسيكون ميسي على موعد مع الانفراد بالرقم في مواجهة ريال سوسيداد يوم الأحد المقبل.

كتيبة باريس

لم يجر رونالد كومان أي تعديل على تشكيله الذي تعادل أمام باريس سان جيرمان في حديقة الأمراء قبل أيام، وواصل الاعتماد على طريقة 3-4-3 بإقحام فرينكي دي يونج في عمق الدفاع.

فيما تواجد المدافع العائد من الإصابة، رونالد أراوخو، على مقاعد البدلاء.

في المقابل اعتمد باتشيتا مدرب ويسكا على طريقة 3-5-2 في حضور مهاجمه الخطير ونجم الفريق رافا مير.

تسديدات خارقة

رغم أن برشلونة فرض سيطرته على الشوط الأول، إلا أن مرتدات ويسكا لم تكن خالية من الخطورة.

الضيوف هددوا أولا في الدقيقة الثالثة بواسطة رافا مير الذي سدد كرة أرضية تعامل معها مارك أندري تير شتيجن دون عناء.

الرد الأول جاء في الدقيقة العاشرة بواسطة سيرجينيو ديست الذي سدد كرة يسارية تصدى لها ألفارو فيرنانديز حارس مرمى ويسكا.

ثم جاء الدور على الساحر ميسي في الدقيقة 13 ليفتتتح التسجيل بقذيفة يسارية مدوية من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بالعارضة وعرفت طريقها إلى الشباك.

ليرفع ميسي رصيده إلى 20 هدفا في صدارة هدافي الدوري الإسباني، بفارق هدفين عن صديقه لويس سواريز.

كما سجل ميسي 20 هدفا في الدوري على الأقل للموسم رقم 13 على التوالي.

كما أنه الهدف السادس لـ ميسي من خارج منطقة الجزاء بالدوري هذا الموسم، والرقم 84 في مسيرته بالمسابقة الإسبانية.

إعصار ميسي تواصل عندما راوغ وتلاعب بمدافعي ويسكا في منطقة الجزاء وسدد بيمينه بالدقيقة 16، لكن الكرة مرت أعلى العارضة.

تير شتيجن عاد للظهور في الدقيقة 26 وأبعد تسديدة بابلو مافيو الأرضية المخادعة.

رد برشلونة جاء عنيفا، فأطلق جوردي ألبا قذيفة رائعة بالدقيقة 33 ارتدت من القائم بغرابة.

شباك ويسكا لم تنج من الأهداف طويلا، فضاعف جريزمان النتيجة في الدقيقة 35 بتسديدة يسارية أخرى رائعة على طريقة ميسي من خارج منطقة الجزاء.

ليكسر جريزمان صياما تهديفيا دام 9 مباريات متتالية، إذ لم يسجل منذ ثنائيته في شباك غرناطة يوم 3 فبراير الماضي.

هجمات برشلونة تواصلت، فأرسل جوردي ألبا عرضية رائعة نحو دي يونج الذي لمسها برشاقة في الدقيقة 42، لكن الكرة ارتدت من العارضة بأعجوبة.

وبينما كان الشوط الأول في طريقه للانتهاء، شن ويسكا هجمة مرتدة رائعة انتهت على تحصله على ركلة جزاء بعد مخالفة ارتكبها تير شتيجن في حق رافا مير.

المهاجم المعار من ولفرهامبتون انبرى بنفسه لتنفيذ الركلة وسجلها بنجاح في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، ليقلّص الفارق لـ ويسكا مباشرةً قبل صافرة نهاية الشوط الأول.

ورفع مير رصيده إلى 8 أهداف في الدوري هذا الموسم، وهو ثاني الهدافين التاريخيين لـ ويسكا في الممتاز خلف الأرجنتيني تشيمي آفيلا صاحب الـ 10 أهداف.

الإثارة تتواصل

برشلونة لم يستغرق وقتا طويلا في الشوط الثاني قبل أن يعيد فارق الهدفين إلى لوحة النتيجة.

ليو ميسي أرسل عرضية متقنة في الدقيقة 53، قابلها المدافع مينجيزا بضربة رأسية قوية سكنت شباك ويسكا.

ليسجل مينجيزا هدفه الأول بقميص برشلونة في مباراته رقم 29 مع الفريق.

كما بات مينجيزا اللاعب رقم 19 الذي يسجل هدفا لـ برشلونة هذا الموسم.

ورفع ميسي رصيده إلى 9 تمريرات حاسمة في الدوري الإسباني هذا الموسم، ليصير أفضل صانع ألعاب في المسابقة.

لقطة المباراة حدثت في الدقيقة 57 عندما أهدر رافا مير أسهل فرصة في الموسم.

صاحب هدف ويسكا الأول تلقى كرة في مواجهة الشباك بعد رأسية داني إسكريتشي، لكن مير لعبها بصدره بغرابة ونجح بشكلٍ ما في الإطاحة بها أعلى المرمى في لقطة غير مفهومة فيزيائيًا.

وأجرى كومان تغييره الأول في الدقيقة 63 بإقحام أراوخو المتعافي من الإصابة بدلا من دي يونج.

قبل أجرى بعد دقائق تغييريه الثاني والثالث بدخول إلايش موريبا وفرانسيسكو ترينكاو، بدلا من ديست وجريزمان.

المباراة شهدت هدوءا نسبيا حتى كسره المبدع بيدري بتمريرة بينية رائعة نحو رفيقه ميسي الذي راوغ الحارس ألفارو في الدقيقة 71، ثم سدد من زاوية ضيقة لتمر الكرة أعلى العارضة.

رافا مير من جانبه حاول التعويض عن الفرصة الساذجة التي أهدرها، فأطلق تسديدة بباطن القدم في الدقيقة 82 انحرفت عن مرمى برشلونة أمام أنظار تير شتيجن المتسمّر.

كومان أنهى تغييراته الخمسة في الدقيقة 85 وأقحم مارتن برايثوايت وريكي بويج بدلا من ديمبيلي وبيدري.

أمّا الأهداف فاختتمها ميسي بتسديدة أخرى من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بالدفاع وسكنت الزاوية البعيدة للحارس ألفارو في الدقيقة الأخيرة.

ليصل ميسي إلى الهدف رقم 21 في الدوري، ويعطي سببا جديدا لـ برشلونة للحلم بلقب الدوري المستحيل.

التعليقات
قد ينال إعجابك