التنين يحرق تورينو.. بورتو يقتل يوفنتوس في مباراة مثيرة ويتأهل لربع نهائي الأبطال

الأربعاء، 10 مارس 2021 - 00:53

كتب : رامي جمال

احتفال بورتو أمام يوفنتوس

قتل بورتو يوفنتوس وصمد لـ120 دقيقة رغم النقص العددي منذ الشوط الثاني ليخطف بطاقة التأهل لربع نهائي دوري أبطال أوروبا من قلب تورينو في إيطاليا.

وخسر بورتو من يوفنتوس يوم الثلاثاء بثلاثة أهداف لهدفين في إياب دور الـ16 من دوري الأبطال.

ولكن بسبب التعادل في مجموع المباراتين بأربعة أهداف لكل فريق وقاعدة الهدف خارج الأرض تأهل بورتو لربع النهائي وودع يوفنتوس المسابقة.

افتتح بورتو أهداف اللقاء من ركلة جزاء عن طريق سيرجيو أوليفيرا في الدقيقة 19.

وأدرك فيديريكو كييزا التعادل ليوفنتوس في الدقيقة 49 بتسديدة مقوسة من داخل منطقة الجزاء.

وأضاف كييزا الهدف الثاني ليوفنتوس برأسية قوية في الدقيقة 63.

وفي الشوط الإضافي الثاني وبالتحديد الدقيقة 115 عاد سيرجيو أوليفيرا وسجل هدفا ثانيا لبورتو من ركلة حرة زاحفة.

ولكن لم تمر سوى دقيقة وعدة ثواني وسجل أدريان رابيو الهدف الثالث ليوفنتوس برأسية.

ولم يكن ذلك الهدف كافيا ليتأهل يوفنتوس ليخطف بورتو بطاقة ربع النهائي.

وكرر بورتو إنجازه بالتأهل لربع النهائي بعد موسم 2018-2019.

فيما فشل يوفنتوس للموسم الثاني على التوالي في التأهل لربع النهائي بعدما خسر في نفس الدور الموسم الماضي ضد ليون.

شوط برتغالي

بدأت المباراة بتسديدة زاحفة من ماتيوس أوريبي لاعب بورتو مرت بجوار مرمى يوفنتوس بقليل.

ورد يوفنتوس بفرصة هدف محقق برأسية عن طريق ألفارو موراتا أنقذها أجوستين مارشيسين حارس بورتو.

ورد بورتو بتهديد مضاعف بتسديدة من مهدي طاريمي تصدى لها تشيزني وارتدت الكرة للمهاجم الإيراني الذي سدد مرة أخرى وتلك المرة برأسه ولكن تصويبته ارتطمت في العارضة وذهبت الكرة لخارج الملعب.

واصل بورتو ضغطه وحصل على ركلة جزاء بعد عرقلة ديميرال لمهدي طاريمي.

وحول سيرجيو أوليفيرا الكرة من ركلة جزاء بنجاح على يمين تشيزني ليعلن تقدم بورتو في النتيجة.

وتألق تشيزني وتصدى لتسديدة قوية من خيسوس كورونا لاعب بورتو.

وفي الدقيقة 27 كاد موراتا يدرك التعادل ليوفنتوس من انفراد داخل منطقة الجزاء بعد عرضية قادمة من كوادرادو لكنه سدد الكرة في جسد حارس بورتو.

وكاد بونوتشي يتابع كرة مشتتة بشكل غير جيد من دفاع بورتو إثر ركلة ركنية لكن حارس الفريق البرتغالي خرج من مرماه وأمسك بها سريعا.

طوفان إيطالي

وعكس بداية الشوط الأول كانت بداية نظيره الثاني نارية وهجومية للغاية من يوفنتوس.

ففي الدقيقة 49 هيأ رونالدو الكرة داخل منطقة الجزاء لكييزا الذي سدد بيمناه في أقصى الزاوية اليسرى ليعلن عن التعادل ليوفنتوس.

وما هي إلا خمس دقائق إلا وتسبب مهدي طاريمي في كارثة لبورتو بعدما سدد الكرة اعتراضا على قرار الحكم ليحصل على بطاقة صفراء ثانية ويُطرد من اللقاء.

طرد تسبب في ضعف في خط وسط بورتو واضطراره للتراجع إلى الدفاع.

وكاد كييزا يسجل هدفا ثانيا بعدما راوغ حارس بورتو ولكنه تباطأ في تسديد الكرة ونجح بيبي في تشتيتها لترتطم بالعارضة وتذهب لخارج الملعب.

وفي الدقيقة 63 أرسل كوادرادو عرضية رائعة قابلها كييزا برأسية قوية سكنت الشباك لتعلن عن تقدم يوفنتوس في اللقاء والتعادل في مجموع المباراتين.

وانفرد كييزا بمرمى بورتو وسدد لكن الكرة تصدى لها الحارس وارتدت لحدود منطقة الجزاء وحاول موراتا تسديد الكرة لكنها مرت من بين قدميه.

وأطلق إسماعيلا سار تصويبة صاروخية تصدى لها تشيزني.

وكاد موسى ماريجا يقتل يوفنتوس في الدقيقة 85 لكن كرته مرت بجوار المرمى بقليل وارتطمت في الشباك من الخارج.

ورد يوفنتوس بقوة وأرسل كييزا عرضية رائعة كاد تصل لرونالدو لكن دفاع بورتو حولها لركلة ركنية سريعا.

وسجل موراتا هدفا في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل من الضائع لكنه كان في موقف تسلل وأكدت تقنية الفيديو صحة القرار.

وكاد كوادرادو يسجل هدفا قاتلا في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل من الضائع لكن تسديدته ارتطمت بالعارضة.

ولم يحدث جديد لينتهي الوقت الأصلي للقاء ويتم اللجوء لشوطين إضافيين.

إثارة كبيرة

وكاد ماريجا يسجل هدفا ثانيا لبورتو لكن رأسيته تصدى لها تشيزني بثبات.

وطلب رونالدو الحصول على ركلة جزاء بداعي عرقلته من قبل حارس بورتو لكن الحكم لم يحتسب أي شيء.

وضغط يوفنتوس في الشوط الثاني وفضل رونالدو التسديد بدلا من التمرير لبيرنارديسكي لكن بورتو شتت الكرة لركلة ركنية مرت دون خطورة.

وكاد ديان كولوسيفسكي يسجل هدفا ليوفنتوس لكنه بعد توغل داخل منطقة الجزاء سدد والكرة شتتها مدافع بورتو.

وسدد موراتا كرة بيسراه ضعيفة من على حدود منطقة الجزاء تصدى لها حارس بورتو بثبات.

وازدادت الإثارة في الشوط الإضافي الثاني بعدما سجل سيرجيو أوليفيرا هدفا ثانثيا لبورتو من ركلة حرة وخدع الجميع بعدما سدد كرة زاحفة في الدقيقة 115.

ولكن ما هي إلا دقيقة وثواني قليلة وسجل يوفنتوس هدفا ثالثا برأسية عن طريق أدريان رابيو.

وطلب لاعبو يوفنتوس الحصول على ركلة جزاء بداعي عرقلة ماتياس دي ليخت لكن الحكم لم يحتسب أي شيء.

ولم يستطع يوفنتوس تسجيل هدفا رابعا ليتأهل ليخطف بورتو بطاقة التأهل.

التعليقات
قد ينال إعجابك