لماذا فوز لابورتا بالانتخابات هو السيناريو الأفضل لبقاء ميسي مع برشلونة

الإثنين، 08 مارس 2021 - 00:27

كتب : محمد يسري

ليونيل ميسي - جوان لابورنا

فاز جوان لابورتا بالانتخابات الرئاسية لبرشلونة ليتجدد مع فوزه أمل بقاء ليونيل ميسي مع فريق كرة القدم.

ليونيل ميسي

النادي : باريس سان جيرمان

وعاد لابورتا لرئاسة برشلونة مجددا بعد توليه للمنصب بين عامي 2003 وحتى 2010 وهي الفترة التي تعد من أفضل فترات النادي الكتالوني عبر تاريخه.

ميسي الذي ينتهي عقده بنهاية الموسم الحالي طلب الرحيل عن الفريق في الصيف الماضي، لكن تمسك الإدارة الماضية برئاسية جوسيب ماريا بارتوميو به حال دون ذلك.

ومع تسريب صحيفة "إل موندو" الإسبانية لعقده مع الفريق والذي كشف أن النجم الأرجنتيني كلف خزينة النادي مبلغ 555 مليون يورو منذ موسم 2017-2018، عادت التقارير الصحفية لتشير إلى أن ميسي سيرحل عن الفريق خصوصا مع الوضع الاقتصادي السيء لبرشلونة.

ومع انتشار أخبار عن تلقى ميسي لعروض من باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي أو بالأخص "سيتي جروب" المالكة للنادي الإنجليزي والتي عرضت عليه عقدا لمدة 10 مواسم ليلعب في المواسم الأولى مع السيتيزين ثم الانتقال لأحد أندية المجموعة أو العمل كسفير لها بحسب صحيفة "تايمز"؛ يأتي خبر فوز لابورتا ليرجح كفة استمرار ميسي مع برشلونة.

فلماذا يعد فوز لابورتا هو الأمل الأخير لبقاء ميسي؟

تجمع بين لابورتا وميسي علاقة جيدة، ظهرت بوضوح قبل انتخابات عام 2015 والتي خسرها لابورتا لصالح جوسيب ماريا بارتوميو.

في هذه الانتخابات لم يصوت ميسي للابورتا، لأنه لم يشارك في التصويت من الأساس، لكن المحامي الإسباني غازل ميسي أكثر من مرة خلال تصريحاته.

وقتها قال لابورتا: "لدي تخاطر مع ميسي، هو يعرف ما أفكر فيه دائما".

وأضاف "ليو عرف أنني سأترشح ربما قبل أن أقوم بالترشيح وذلك لأنه عبقري".

أما قبل الانتخابات الحالية، فقال لابورتا "لدي علاقة جيدة معه يسودها الاحترام" وذلك خلال مناظرة مع فيكتور فونت وأنتوني فريشا قبل الانتخابات الحالية.

كما أكد خلال نفس المناظرة "أنا متأكد من إن ميسي لن يستمر مع النادي إذا فاز أي مرشح أخر غيري".

هذه التصريحات كانت إشارة واضحة لجماهير برشلونة أن نجاح لابورتا = بقاء ميسي.

ولأن الموقف المالي لبرشلونة سيء للغاية بسبب جائحة كورونا، فإن لابورتا أوضح كيف سيقدم عرضا جديدا لميسي.

وقال: "سنعرض عليه العرض المناسب لوضع النادي، ربما لن نتنافس ماليا (مع الأندية الأخرى) لكن المال لا يتحكم في ميسي".

وشدد "هو (ميسي) يرغب في أن يتختتم مسيرته في أعلى مستوى ممكن".

لكن العلاقة الطيبة لن تكون السبب الوحيد في التجديد، بل الوعود التي جاء بها لابورتا وهي ما تناسب خطط ميسي.

يعلم لابورتا أن ميسي يرغب في تحقيق البطولات والفوز مجددا بدوري أبطال أوروبا، والتي لم يفز بها الفريق منذ عام 2015.

لذلك قال لابورتا في حواره لشبكة "ESPN" الأمريكية: "يحتاج لأن يرى أن هناك فريقا قادر على التنافس لإعادة أحياة قصة حب البرسا مع دوري أبطال أوروبا والتي توقف في السنوات الأخيرة".

وشدد "لن يقبل أن يرى الفرق الأخرى تفوز بالأبطال، وبرشلونة بوجود ليونيل، أفضل لاعب في التاريخ لا يمتلك فريقا قادر على الفوز بها".

وغازل لابورتا ميسي وكل أعضاء الجمعية العمومية للنادي والتي كانت على خلاف مع إدارة بارتوميو، وقال: "(النادي) كذب عليه باستمرار، ولم تسر الأمور (الخاصة بفريق الكرة) كما يريد الجميع".

وأكد "ميسي لا يزال يريد أن يكون ناجحا ويحقق البطولات".

إذن، لابورتا وعد بتكوين فريق يساعد ميسي على النجاح وتحقيق البطولات.

فكيف سيقوم لابورتا بتكوين هذا الفريق رغم الأزمة المالية للنادي؟

يقوم مشروع لابورتا المالي بإصدار سندات مالية مع فائدة لمن سيقوم بشرائها.

ميزة هذه السندات أنها ستوفر سيولة مالية فورية للفريق لتسديد أي ديون، مع تسديد قيمة هذه السندات وفائدتها بعد 5 سنوات.

لكن للموافقة على إصدار هذه السندات "يجب أن توافق الهيئة الوطنية سوق المال" كما قال لابورتا.

وما يدعم موقف لابورتا في تكوين فريق جيد هو فترته الذهبية مع برشلونة حين آتى بـ بيب جوارديولا من الفريق الرديف عام 2008 وشكل فريقا فاز بالسداسية عام 2009، وكان قوامه الأساسي سببا رئيسيا في استمرار انتصارات برشلونة حتى عام 2015.

لذلك فإن عودة لابورتا ستجعل ميسي يشعر بأن برشلونة القديم عاد، ومع تقديم عرض مالي مناسب للتجديد مع تدعيم الفريق بلاعبين للمنافسة على دوري أبطال أوروبا ستجعل ميسي لا يتردد في تجديد تعاقده.

التعليقات