أحد الناجين من كارثة شابيكوينسي ينجو من الموت في بوليفيا من على ارتفاع 150 مترا

السبت، 06 مارس 2021 - 12:43

كتب : FilGoal

إدوين توميري

نجا إدوين توميري أحد الناجين من كارثة طائرة نادي شابيكوينسي البرازيلي من الموت مرة أخرى وتلك المرة في بوليفيا.

توميري فني طيران بوليفي نجا من الموت مرة أخرى بعدما سقطت الحافلة التي يستقلها من على ارتفاع 150 مترا بأحد التلال في بوليفيا.

ووفقا لوسائل الإعلام المحلية فأن 21 شخصا توفوا وأصيب 30 جراء الحادث.

ولم يُصب توميري سوى بجروح في ركبتيه وظهره، وبحسب التقارير خضع لعملية جراحية والآن في حالة مستقرة.

توميري قال لوسائل إعلام محلية: "كانت الحافلة تسير، وأمسكت بالمقعد الأمامي، كنت أعلم أننا بحدوث اصطدام لأننا كنا نسير بسرعة عالية."

وأضاف "ظللت متمسكا، لم أتشتت حتى وصلنا إلى الأرض. زحفت للخارج وجلست وأصيبت ركبتي وقلت مرة أخرى، لا أصدق ذلك".

وأردف "ثم جاءوا لإنقاذنا، ولم أكن فاقدا للوعي. أعتقد أنني كنت أول من يصعد لأعلى".

وأتم "ما أفعله دائما، دعني أقول، حتى في ذلك الوقت، هو أنني أوكل نفسي إلى الله ولن يحدث لي شيء، ولن يحدث لي شيء".

وبحسب وكالة CNN الإخبارية فأن الحافلة كانت تسير بسرعة 72 كيلومترا في الساعة قبل السقوط من على ارتفاع 150مترا.

وكان توميري قد نجا من حادث طائرة فريق شابيكوينسي البرازيل والتي راح ضحيتها 92 شخصا، ونجا منها 7 أشخاص.

التعليقات
قد ينال إعجابك