ميدو: هذه مشكلة بيراميدز الأساسية وحقيقة أزمة شارة القيادة.. ولا نفاوض أي لاعب من الأهلي أو الزمالك

الثلاثاء، 02 مارس 2021 - 13:41

كتب : FilGoal

ميدو في يومه الأول بـ بيراميدز

تحدث أحمد حسام ميدو المستشار الفني والمتحدث الرسمي لبيراميدز عن مهمته الجديدة والمفاوضات مع ثنائي الزمالك،

وقال ميدو لبرنامج "وان تو" الإذاعي: "بدأت المهام منذ اليوم الأول لتعييني، ومتفائل خيرا".

وأوضح مشاكل بيراميدز: "المشكلة الرئيسية منذ بداية الموسم، هو 6 لاعبين جدد كبار من مدارس مختلفة شاركوا أساسيين مرة واحدة مما أدى لخلل فني وأثر على النتائج، في أكبر فرق العالم يكون إشراك الجدد بشكل تدريجي".

وأضاف "لكن الجهاز الفني دفع بهم مرة واحدة ذلك إيمانا من المدرب بأن أفضل طريقة لانسجام اللاعبين مشاركتهم سويا، بالتأكيد غير راضين عن النتائج لكن كلنا ثقة في اللاعبين والجهاز الفني، وتحسن النتائج في الفترة القادمة والتواجد في المكانة التي نستحقها".

وعن مشكلة عدم الاهتمام الإعلامي: "شعرت أن هناك قصور في التواصل الإعلامي، وهذا دوري، واتفقنا مع إدارة النادي في هذا الشأن، وسيكون هناك تواجد للاعبينا في ندوات صحفية بالصحف الكبرى والبرامج، إيمانا منا بأن هذا جزء من وظيفتنا".

وواصل "لا يمكن أن تعيش الفرق الكبيرة بدون إعلام، والعكس صحيح".

وتطرق للحديث عن تقديم عرض مغري لمصطفى محمد قبل احترافه والتفاوض مع فرجاني ساسي لاعب الزمالك، مشددا: "ليس حقيقيا، نحترم كل الأندية، لا يمكن التفاوض مع لاعب مرتبط بتعاقد مع ناديه، نريد تحسين علاقتنا بكل الأندية في مصر، أمامنا وقت كبير جدا لنصل إلى الأهلي والزمالك".

واستدرك "لم نقل أننا نريد مناطحة القطبين في الوقت الحالي، بل نبدأ المشوار خطوة بخطوة، الوصول لنهائي الكونفدرالية والمركز الثالث الموسم الماضي والثاني في الموسم قبل الماضي إنجاز جيد، نحاول التحسن، ونسعى للفوز بالكونفدرالية ولدينا فرص".

وشدد "لا نفاوض أي لاعب من الأهلي أو الزمالك، وبشكل خاص فرجاني ساسي".

وردا عن وجود أزمات بشأن شارة القيادة قال: "لا توجد أزمة بشأن شارة قيادة الفريق، عبد الله السعيد قائد الفريق، ونائبه قررنا أن يختاره اللاعبون فيما بينهم".

وتابع "لدينا لاعبون كبار، يقدرون تاريخ بعضهم، ويعلمون أن الكابتن ليس بالشارة بل بتوجيه زملائه داخل وخارج الملعب، لطالما كان هناك قادة للفرق دون أن يرتدوا شارة".

وردا على هل اعتزل التدريب، ضاحكا: "لا، عملت مدربا في سن صغيرة، وحققت إنجازات وإخفاقات، سعيد لأنني أشعر بالراحة حاليا من التدريب، وبالتأكيد سأعود في الوقت المناسب".

وأتم "لا، لن أكون مدربا لبيراميدز، واشترطت على مسؤوليه عدم التفكير في إسناد مهمة المدرب لي".

التعليقات
قد ينال إعجابك