بيرلو ويوفنتوس.. من فكرة كرة قدم كاملة وجماعية إلى "إنه أمر مخيب للآمال"

الأحد، 28 فبراير 2021 - 11:12

كتب : إسلام أحمد

أندريا بيرلو - يوفنتوس

في الثلاثين من يوليو أعلن يوفنتوس تعيين أندريا بيرلو مديرا فنيا لفريق تحت 23 عاما.

وبعد 9 أيام أصبح بيرلو المدير الفني الجديد للفريق الأول عقب إقالة ماوريسيو ساري من تدريب البيانكونيري، إذ قال فابيو باراتيتشي أن بيرلو كان "مُقدرا له هذا المنصب".

"المايسترو" متوسط ميدان إيطاليا وأقطاب إيطاليا الثلاثة سابقا، بدأ الفصل التاسع من سيرته الذاتية: "لن أراهن بسنت واحد على أن أصبح مديرا فنيا، رغم ذلك إنها ليست وظيفة تجذبني إليها".

بعد شهر قدّم رسالته ليحصل على رخصة التدريب من الاتحاد الإيطالي والأوروبي تحت اسم "كرة القدم التي أريد"، قبل أيام فقط من بداية مشواره التدريبي رسميا.

بيرلو كتب في المقدمة: "أريد أن ألعب كرة قدم كاملة وجماعية، مع 11 لاعبا نشطا في المرحلتين الهجومية والدفاعية".

وأوضح "الفرق التي ألهمتني في تكوين فكرتي عن كرة القدم هي برشلونة تحت إشراف الهولندي يوهان كرويف والإسباني بيب غوارديولا، أياكس الهولندي مع لويس فان جال، ميلان الذي دربه مواطنه كارلو أنشيلوتي ويوفنتوس مع أنطونيو كونتي".

الآن بعد مرور 24 جولة على الموسم في الدوري الإيطالي محتلا ترتيب ثالث ترتيب المسابقة بمباراة أقل، وحصد كأس السوبر وتأهل إلى نهائي كأس إيطاليا ولديه فرصة الرد وحصد بطاقة التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

لكن الأهم أن المدارس المختلفة التي ذكرها بيرلو بنفسه في رسالته، لا تظهر على أرض الواقع بسبب النتائج.

ومع تذبذب النتائج وتوسيع إنتر للفارق واستفاقة ميلان في النصف الأول من الموسم ورغم التراجع، إلا أن البعض يرى أن يوفنتوس أكبر من بيرلو، وأنه فشل في الاستفادة من الفرصة التي أتيحت له.

إذن أين المشكلة؟

النظر إلى كل مدرب كان لاعبا فذا ومحاولة أن ينجح في المحاولة الأولى مثل بيب جوارديولا وزين الدين زيدان ستصبح المعضلة الأولى دائما.

في البداية عندما سئل بيرلو عن الخطة المفضلة له رد قائلا: "الأمر يعتمد على اللاعبين، لكني أحب اللعب الهجومي 4-3-3، مع وجود المهاجمين والكثير من الاستحواذ على الكرة".

لم يلعب بيرلو منذ بداية تدريب الفريق بالخطة المفضلة له، بل اعتمد على ثلاثي في خط الدفاع في البداية بخطة 3-4-3 أو 3-5-2 وأيضا 4-4-2، السبب الأكبر للإصابات.

أمس أمام فيرونا عاد بيرلو لثلاثي دفاعي بسبب الإصابات وعدم وجود أظهرة كافية لبدء المباراة.

يوفنتوس ثاني أكثر فريق استحواذا على الكرة في الدوري بعد ساسولو، والأكثر إكمالا للتمريرات الصحيحة بدقة تمرير تصل لـ 88.5%.

Image: Confirmed Juventus squad to take on Porto -Juvefc.com

"يبدأ النجاح في المنطقة خلف الخطوط. وبعبارة أكثر بساطة، الفريق الذي يستقبل أقل عدد من الأهداف يفوز بالمباراة"، هكذا يرى بيرلو عبر كتابه.

دفاعيا الفريق ليس الأفضل، في موسم أليجري الأخير استقبل 15 هدفا فقط في أول 24 مباراة، مع ساري الفريق استقبل 23 هدفا، والموسم الحالي استقبل 20 هدفا.

صحيح أن يوفنتوس هو الأقوى في إيطاليا دفاعيا الموسم الحالي، لكن مشاكل الفريق الدفاعية تظهر للجميع بوضوح خاصة في ظل الإصابات التي تتناوب على الخط الخلفي للسيدة العجوز أسبوع تلو الآخر.

لكن الفريق فقد نقاطا أمام كروتوني وبينفينتو في الدور الأول، وخسر من فيورنتينا المترنح 3-0 والذي حينها لم يكن قد حقق سوى انتصارين في الدوري.

Cristiano Ronaldo strikes twice to give Juventus edge over Inter in Coppa  Italia | Juventus | The Guardian

اصطدام بالواقع

أندريا أنيللي رئيس النادي أوضح سابقا "ما كان ينقص، في حالة بيرلو بالتحديد، هو غياب الفترة التحضيرية للموسم والتجربة الأولى على مقاعد البدلاء".

استخدم بيرلو 31 لاعبا في يوفنتوس الموسم الحالي، رقم ضخم خاصة أننا لا زالنا في منتصف الموسم، وهو ما يعني أنه يُجرب في المباريات أحيانا.

في آخر 10 مباريات بجميع المسابقات منذ الفوز بالسوبر الإيطالي، لم يبدأ الفريق بنفس التشكيل في أي مباراة كسابقتها.

الإصابات دائما ما تضرب صفوف الفريق عند اقتراب اكتماله، ليوناردو بونوتشي سابع أكثر لاعب إكمالا للتمريرات الطولية في الدوري الإيطالي الموسم الحالي بـ 5.8 تعرض للإصابة، ليفقد يوفنتوس ورقة مهمة في بناء اللعب من الخلف.

Juventus, Bonucci: Pirlo ci trasmette serenità e con lui si sono viste  nuove idee

خوان كوادرادو صاحب الـ 10 تمريرات الحاسمة أصيب ليضرب أفكار بيرلو في الجهة اليمنى في ظل قدرات الكولومبي على شغل مركزي الظهير والجناح بكفاءة، والتحول بين الخطط أثناء سير المباراة.

البرازيلي أرتور مر نفس الأمر عندما بدأ يتحسس طريقه في التشكيل الأساسي ليوفنتوس، وأصبح أساسيا تعرض لإصابة ولا تريد الإدارة أن يُجرى عملية جراحية حتى لا ينتهي موسمه ويفقده.

باولو ديبالا الذي يعد حجر الأساس في تفوق يوفنتوس الفردي والمهاري على الخصوم في المواجهات المُعقدة لم يخض الموسم الحالي سوى 16 مباراة أغلبها كبديل، ويغيب بسبب الإصابة.

حتى كريستيانو رونالدو رغم أهدافه الـ 19 في الدوري الإيطالي، وهو من يحفظ ماء وجه الفريق رفقة فيديريكو كييزا مؤخرا، إلا أنك قد لا تشعر بوجوده في أغلب أوقات المباراة إلا في اللحظة الحاسمة.

5 Alasan Andrea Pirlo Tak Layak Tangani Juventus : Okezone Bola

في دوري أبطال أوروبا، خسر يوفنتوس بهدفين في الثواني الأولى من الشوط الأول والثاني، وخرج كييزا صاحب هدف تقليص الفارق ليقول عقب المباراة: "لم ألعب الكثير من هذه المباريات، إنها أول مباراة لي في الأدوار الإقصائية"، وهو ما ينطبق على ديان كولوسيفسكي وويستون ماكيني.

إدارة يوفنتوس قررت أن تقلل المعدل العمري للفريق الذي وصل الموسم الماضي لـ 31.1 في الدوري الإيطالي، ليصل إلى 27.6 الموسم الحالي وهو فارق كبير نظرا للأسماء التي رحلت، والتي انضمت، لكن نقص الخبرة واضح.

أمس عقب فقدان نقطتين أمام هيلاس فيرونا، وضع بيرلو اللوم على قلة الخبرة قائلا: "إنه أمر مخيب للآمال، كما كنا نعلم أنها ستكون مباراة صعبة وشاقة. لقد تمكنا من أخذ زمام المبادرة وهو الجزء الأصعب، ثم لم نتمسك به".

وأضاف "كل هذه التفاصيل الصغيرة التي للأسف لا يفهمها اللاعبون الصغار يمكن أن تحدث الفارق وتؤدي إلى النقاط، كنا نفتقد الكثير من اللاعبين ذوي الخبرة، لذلك لم تفهم العناصر الأصغر سنا الطريقة التي كانت تسير بها المباراة. طلبت من كريستيانو وأليكس ساندرو التحدث إليهما وإيصال أصواتهما، لكن هذا لم يكن كافيا".

Pirlo demands more intensity from his Juventus side - Black & White & Read  All Over

تعرف الإدارة حقا أنها في مأزق وأنه من الصعب التضحية الآن ببيرلو، لأنه هذا يزعزع أفكار المشروع لأي مدير فني جديد قادم، خاصة بعد التقرير المالي والذي أوضح خسارة يوفنتوس 113 مليون يورو في الجاري وهو ما "قد يضطر النادي لبيع لاعبين في الصيف لتعويض الخسارة".

الصبر على بيرلو قد يكون مفتاحا لنجاحات مستقبلية، لكن جمهور البيانكونيري لن يرضى بالنزوح عن عرش الدوري الإيطالي بعد 9 مواسم حقق فيها الاسكوديتو.

يوفنتوس "سيقاتل للنهاية على لقب الدوري" كما قال بيرلو عقب الفوز على كروتوني، لكن معه أو بدونه في نهاية الموسم؟

رهان إدارة يوفنتوس حتى الآن نتائجه غير واضح المعالم، وهذا ما سنعرف نتائجه قريبا.

التعليقات
قد ينال إعجابك