كونتي: نصحوني بالابتعاد عن إنتر ميلان

السبت، 27 فبراير 2021 - 13:22

كتب : FilGoal

أنطونيو كونتي - إنتر

يكره الهزيمة ويحب التحدي، يطمح للانتصار ويؤلمه الإقصاء، أعاد إنتر ميلان منافسا شرسا، وقد يقوده للقب غائب منذ 11 عاما في الدوري الإيطالي.

حوار أجراه أنتونيو كونتي مدرب إنتر ميلان مع صحيفة كورييري ديلا سيرا الإيطالية، كشف فيه شعوره حين يسقط فريقه، كيف غير العقلية في جدران نيراتزوري، شغفه الشديد بالمهنة، وإمكانية العودة مستقبلا لقيادة منتخب بلده.

وقال كونتي:"الهزيمة تؤلمني، تجعلني أشعر بالوحدة. أشعر بالمسؤولية، لهذا لا أريدها، فكرة الخسارة تجعلني أرغب في خربشة الجميع. من لعبوا في فرق كبيرة يعتقدون أن بمقدورهم التدريب، لكن الأمر مختلف تماما. نصحني أفراد بعدم العمل في إنتر، لكني أحب التحديات وإنتر هو التحدي الأصعب في مسيرتي".

واستمر المدرب الأسبق ليوفنتوس وتشيلسي "عندما يغيب اللقب عنك لعشر سنوات، تعتاد ذلك، تبحث عن أعذار أو لوم شخص آخر، لا ترى حدودك أو عيوبك. عليك أن تزيل الضغوط وتكون صداعا في رأس من حولك، هذا هو الفارق بين عقلية الانتصار ومن يريد المواصلة في مسار عادي. المهمة تكمن في خرق بعض القيود لتقود السفينة إلى مبتغاك".

وأضاف "حين يقبل مدرب مشروعا، يكون سعيدا بالعمل لفترة طويلة في ناد واحد، فهذا يسهل مهمته. أنا شغوف والشغف يصنع الفارق، ينتقل للآخرين مثل العدوى، حين تشعر بالانتماء تقدم أكثر".

وأتم "غلق الباب أمام المنتخب؟ بالتأكيد لا. التفكير فقط في المنتخب يصيبني بالقشعريرة. بابي سيظل مفتوحا لمنتخب إيطاليا".

لاعب ليتشي ويوفنتوس ومنتخب إيطاليا السابق بدأ مسيرته التدريبية مع أريزو في 2006.

قاد باري وأتالانتا وسيينا وحقق المجد مع يوفنتوس بإعادة لقب الدوري للفريق بعد غياب طويل.

توج مع فريق بيانكونيري بالدوري 3 مرات متتالية قبل أن يرحل لقيادة إيطاليا في 2014.

درب أوزوري في يورو 2016 التي ودعها بركلات الترجيح في ربع النهائي ضد ألمانيا ثم انتقل لتشيلسي ونال لقب الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 2016-2017.

رحل عن لندن في 2018 وبعد عام تولى مهمة الرجل الأول في إنتر.

ويتصدر حاليا ترتيب الدوري الإيطالي بفارق 4 نقاط عن ميلان.

يتطلع للقب الدوري الغائب عن فريق نيراتزوري منذ 2010.

التعليقات
قد ينال إعجابك