مانشستر يونايتد وميلان.. صفحة جديدة في تاريخ طويل متعادل

الجمعة، 26 فبراير 2021 - 15:10

كتب : إسلام أحمد

رونى ميلان مانشستر يونايتد

10 مواجهات سابقة جمعت مانشستر يونايتد الإنجليزي وميلان الإيطالي وجميعها في دوري أبطال أوروبا، والآن نحن على موعد على لقاء يضم الفريقان في الدوري الأوروبي لأول مرة في التاريخ.

ميلان صاحب الـ 7 ألقاب لدوري الأبطال سيحل ضيفا في الذهاب على ملعب أولد ترافورد أمام مانشستر يونايتد صاحب الـ 3 ألقاب لذات الأذنين، قبل خوض الإياب في سان سيرو بعد أسبوع.

ويعد ميلان أكثر فريق –رفقة ريال مدريد- أقصى الشياطين الحُمر في دوري أبطال أوروبا من الأدوار الإقصائية بواقع 4 مرات في دوري الأبطال.

ويعد واين روني الهداف التاريخي لمواجهات شياطين مانشستر وميلانو برصيد 6 أهداف.

أول لقاء جمع الفريقان كان في نصف نهائي نسخة 1957-58، حينها تفوق مانشستر يونايتد بنتيجة 2-1، لكن في الإياب سحق ميلان ضيفه برباعية دون مقابل، كأكبر نتيجة في تاريخ مواجهات الفريقين الرسمية.

الروسونيري وصل للنهائي وخسر النهائي أمام ريال مدريد.

بعد 9 سنوات تكررت المواجهة، ميلان تفوق ذهابا بهدفين دون رد، بينما فاز يونايتد بهدف واحد إيابا لم يكن كافيا ليصل ميلان لنهائي دوري الأبطال موسم 1968-69.

ميلان اكتسح حينها أياكس في النهائي بأربعة أهداف مقابل هدف ورفع لقبه الأوروبي الثاني.

ومع تحول اسم المسابقة إلى دوري أبطال أوروبا، فاز ميلان بثمن نهائي نسخة 2004-05 في أولد ترافورد بهدف دون مقابل سجله هيرنان كريسبو، وفي الإياب كرر فوزه بفضل هدف للأرجنتيني.

بطولة لم يحصدها ميلان بعدما خسر في نهائي إسطنبول الشهير أمام ليفربول.

بعد عامين تكررت المواجهة أمام يونايتد في نصف النهائي.

مواجهة نارية انتهت بفوز مانشستر يونايتد بثلاثية أهداف مقابل هدفين في أولد ترافورد.

والإياب وتحت أجواء ماطرة تفوق بثلاثية دون مقابل ليضع قدميه في النهائي ويتفوق على ليفربول لاحقا بثنائية فيليبو إنزاجي في إثينا.

اللقاء الأوروبي الأخير الذي جمع الفريقين في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا 2009-2010، شهد فوز الشياطين الحمر ذهابا وإيابا، ميلان خسر في سان سيرو 3-2 بعد تفوق الشياطين الحمر بتألق روني.

وفي الإياب اكتسحت كتيبة أليكس فيرجسون ميلان برباعية دون رد، معادلا أكبر نتيجة تحققت في تاريخ مواجهات الفريقين.

تاريخ مواجهات الفريقين يتسم بالتعادل 5 انتصارات لكل فريق، فيما سجل يونايتد 16 هدفا مقابل 13 هدفا للروسونيري.

ويعد السويدي زلاتان إبراهيموفيتش ضمن أبرز من ارتدى قميص الفريقين، وسيكون على موعد مع مواجهة فريقه الأسبق.

وسبق إبرا، كل من ديفيد بيكام وماتيو دارميان وجوي جوردان وياب ستام والحارس ماسيمو تايبي وراي ويلكينس.

التعليقات
قد ينال إعجابك