بي بي سي: الزمالك مهدد بخصم النقاط بسبب أشيمبونج.. واللاعب: لا يمكنهم معاملة الناس مثل الحيوانات

الأربعاء، 24 فبراير 2021 - 12:04

كتب : FilGoal

أشيمبونج

يزعم الغاني بنيامين أشيمبونج مهاجم الزمالك الأسبق أنه خُدع مرة واحدة من قبل في الحصول على مستحقاته المُقدرة بـ مليون يورو، لكنه لن يُخدع مرة أخرى.

وعلى الرغم من الحصول على حُكم من المحكمة الرياضية الدولية "كاس" إلا أنه لم يحصل على أي أموال بعد وفقا للتقرير الذي نُشر على موقع هيئة الإذاعة البريطانية "BBC".

أشيمبونج تحدث لـ "BBC" قائلا: "ما أفعله لإطعام أسرتي، لا يمكنهم معاملة الناس مثل الحيوانات. نحن بشر وجئنا إلى هنا للعمل".

وبحسب التقرير، فإن المحكمة الرياضية قد اتهمت الزمالك بسلوك "غير أخلاقي" و"مخيف" و"لا يرحم".

في 2017 انضم أشيمبونج لصفوف الزمالك بعقد يمتد لـ 4 مواسم، لكنه رحل بعد 11 شهرا قائلا إن الزمالك لم يدفع له مستحقاته.

ويقول أيضا إنه عندما انضم إلى بتروجت على سبيل الإعارة لمدة خمسة أشهر في عام 2018، تم خداعه في التوقيع على وثيقة تنص على أنه لن يتنازل فقط عن راتبه الزمالك أثناء لعبه لبتروجت، ولكن عن كامل عقده.

بجرة قلم، قال إنه تخلى عن غير قصد بأكثر من مليون دولار.

الغاني البالغ 30 عاما واصل "لا أحد سيفعل ذلك، الشيء الوحيد الذي وقعت عليه (عن علم) هو أن بتروجت سيدفع لي نصف الموسم الذي كنت سألعبه".

في ديسمبر الماضي أعلنت المحكمة الرياضية الدولية أن على الزمالك دفع 1.1 مليون دولار للمهاجم الغاني.

في المقابل أعلن نادي الزمالك تسوية الأزمة مع اللاعب عقب قبوله الحصول على 250 ألف دولار، حسبما ذكر التقرير.

قال روي فيرمير، المدير القانوني في اتحاد اللاعبين العالميين Fifpro: "مجرد الادعاء بأن أشيمبونج -بعد أسبوعين من الإخطار بقرار كاس- سيخول فجأة طرف ثالث بقبول تسوية بأقل من 25% من المبلغ المستحق هو أمر غير معقول".

لم يتحصل أشيمبونج على مبلغ 1.1 مليون دولار، ولا حتى الشيك بمبلغ 250 ألف دولار -وهو ما لا يريده- مكتوبا باسمه، وزعم أنه سُلم إلى نادر السيد وكيله.

"ويمكن للفيفا، الذي فتح إجراءات تأديبية ضد الزمالك، أن يمنح النادي، يوم الخميس 25 فبراير (غدا)، حظرا في سوق الانتقالات وربما خصم النقاط أو الهبوط أيضا" حسبما أوضح التقرير.

وقال أشيمبونج: "يجب أن يعاقبوا".

وقالت المحكمة الرياضية (كاس) في ديسمبر الماضي: "بما أن قيمة عقد العمل الإجمالية تبلغ 1.225.804 دولارا، فإن هذا يعني تنازلا قدره 1110719 دولارا، لأن النادي دفع للاعب 115.085 دولارا فقط".

"سيظل اللاعب ملزما تعاقديا بالعودة إلى النادي. من الواضح أن هذا غير أخلاقي لأنه سيلزم اللاعب بأداء العمل بدون راتب".

عند انضمامه إلى بتروجت كان من المفترض أن يحصل الغاني على 210 ألف دولار، لكنه حصل على قيمة النصف (المذكور أعلاه) وبعد نهاية الإعارة لم يحصل على باقي مستحقاته.

وواصل أشيمبونج: "سيضعونك في مواقف من شأنها أن تحبطك حتى تقول، دعني ألغي عقدي، لكن لأنني أعرف ما أفعله، لم أقل شيئا".

وأضاف "بصفتي محترفا، لا يمكني الذهاب لمدة ثلاثة أشهر دون الحصول على أجر، تلقائيا ينص فيفا على أنك حر في الرحيل. لذلك انتظرت ذلك".

بعد عودته من إلاعارة، أوضح الغاني أنه تم استبعاده من تدريب الفريق الأول وتدرب مع الناشئين بدلا من ذلك، وهو ادعاء يختلف معه الزمالك، لكن الغاني لديه أدلة موثقة لدعمه.

في 6 أغسطس 2018، أنهى أشيمبونج عقده مع الزمالك.

لاحقا انضم إلى نادٍ في قطر ولكن فقط بعد أن أصر الزمالك على التنازل عن ادعاءاته ضد النادي قبل أن يزوده بالأوراق المطلوبة من قبل الفيفا للموافقة على انتقاله، وفقا للتقرير.

ووجدت ما يسمى بـ "اتفاقية التسوية" التي وقعها في سبتمبر 2018: "أقر بأنني أتلقى كل أموالي ومستحقاتي المالية".

وأوضح أنه "بدون ذلك، لن يرسلوا الوثائق، إذا لم أوقع، فكيف سأطعم عائلتي؟ من المخجل جدا أنك لا تستطيع توفير المال. عندما كنت في الزمالك، أنفقت كل أموالي التي ادخرتهان لأنهم لم يعطوني مال".

وقالت المحكمة الرياضية "اللاعب لم يربح شيئا لأنه كان من حيث المبدأ أصبح لاعبا حرا بالفعل، حصل النادي على فائدة هائلة وغير متناسبة من خلال التخلص من حالة خرق العقد ومن خلال عدم الاضطرار إلى دفع أجر وتعويض اللاعب المستحق عن خرق العقد".

ولم يحضر أي مسؤول من الزمالك الجلسة، وأخبر كاس لاحقا بأن أحد أسباب عدم قيامه بذلك هو: "مغادرة الشخص الذي يدير عنوان البريد الإلكتروني للنادي".

وجد كاس أنه "ليس لديه خيار آخر سوى إنهاء عقده مع الزمالك"، مشيرا -من بين أسباب أخرى- إلى عدم دفع راتبه بشكل مناسب، واستبعاده من التدريب ومن قائمة المسجل لموسم 2018-2019".

كما قضت بأن يدفع الزمالك لأشيمبونج 1075984 دولارا لكل من أجره المستحق وخرقه للعقد.

وعن نادر السيد قال المهاجم السابق للداخلية: "لم أقابل نادر السيد منذ 2018، فأين تقابلنا لأعطيه ذلك؟ ليس لدي أدنى فكرة عما يفعله نادر السيد والزمالك".

وقال حارس مرمى منتخب مصر الأسبق لبي بي سي سبورت أفريكا "هو لاعبي منذ 2016 وحتى الآن وجميع الاتفاقيات والتفويضات رسمية وموثقة".

يوم الخميس، ستناقش لجنة الانضباط في الفيفا القضية، مع إحدى قواعدها التي توضح العقوبات المحتملة على النادي الذي لا يمتثل باستمرار للحكم.

وتقول المادة 15: "سيتم إعلان حظر الانتقالات حتى يتم دفع المبلغ الكامل المستحق، ويجوز أيضا طلب خصم النقاط أو الهبوط إلى درجة أقل".

الغاني لا زال يعيش في القاهرة بينما عائلته في ألمانيا، فأتم قائلا: "أريد أن أشجع الرجال الآخرين على القتال من أجل كل ما يخصهم. هذا ما نفعله للبقاء على قيد الحياة".

*حاول FilGoal.com الوصول لأحد مسؤولي نادي الزمالك قبل نشر التقرير، إلا أنهم لم يكونوا متاحين للتعليق.

التعليقات
قد ينال إعجابك