هشام نصر ينتقد عقوبة الاتحاد الدولي: هناك تعمد لإيقاف نجاح كرة اليد المصرية

الثلاثاء، 23 فبراير 2021 - 18:12

كتب : FilGoal

هشام نصر - رئيس اتحاد كرة اليد المصري

انتقد هشام نصر رئيس الاتحاد المصري لكرة اليد عقوبة إيقافه لمدة عام من الاتحاد الدولي للعبة بسبب اختراقه نظام الفقاعة الطبية وشدد أن التفسير الوحيد هو تعمد إيقاف نجاح كرة اليد المصرية.

وكشف الاتحاد الدولي عن إيقاف هشام نصر رئيس الاتحاد المصري لمدة عام بسبب خرق نظام الفقاعة الطبية مرتين، وعقد نصر مؤتمرا صحفيا لشرح ما حدث.

ماذا حدث وقت الفقاعة؟

قال هشام نصر في المؤتمر الصحفي: "علمت بإيقافي لمدة عام بسبب ما أسموه بخرق نظام الفقاعة الطبية، كنت رئيسا للجنة المنظمة ورئيسا للاتحاد المصري في نفس التوقيت".

وأوضح "دخلت الفقاعة فقط بسبب إصابة الثنائي علاء السيد ومؤمن صفا المسؤولين عن المنتخب بفيروس كورونا وعزلهم في المنزل، هل سأترك المنتخب وحيدا؟".

وكشف نصر "ما حدث موقفين، الأول كان مع رئيس بعثة الرأس الأخضر وهو وزير الرياضة هناك وضمن الفقاعة لكن جلس في مكان غير مخصص لذلك وتعجب من طلب ابتعاده عن المقصورة".

وتابع "ذهبت إليه لشرح الموقف وتحركنا سويا من ذلك المكان الخاطئ إلى أخر صحيح وتواجدت إحدى نواب مجلس الشعب وبالتأكيد لن تأتي للملعب دون سلبية مسحتها".

وأضاف "الموقف الآخر كان نزولي بالخطأ أنا ورئيس لجنة القيم والأخلاق بالاتحاد الدولي في مكان غير مخصص وشاهدنا أحد أعضاء لجنة المسابقات أعتقد أنه ألماني الجنسية ونقلنا إلى المكان الصحيح".

وواصل نصر "فوجئت بخطاب في اليوم التالي وبه إصرار كبير على عقوبتي، وأين هي اللائحة التي تفيد بإيقاف لمدة عام بسبب اختراق الفقاعة".

المبررات:

ودافع نصر عن نفسه "لم يكن أحد يعلم ما هو نظام الفقاعة قبل تنظيمه في بطولة العالم في مصر، إذا هناك احتمالية لأخطاء بسيطة فكان من الممكن لفت النظر ولكن عقوبة لمدة عام؟".

وكشف "اليابان جاءت قبل البطولة بأسبوعين تقريبا من أجل التعلم من مصر نظام الفقاعة لتطبيقه في أولمبياد طوكيو، هل تكون هذه النتيجة؟"

وشدد رئيس الاتحاد المصري "لا أعلم لماذا الإصرار على عقوبة هشام نصر؟ منتخب سلوفينيا الذي تقدم بشكوى ضدنا طلب طعاما من الخارج في اختراق للفقاعة فأين العقوبة؟ هناك ممثلين من الاتحاد خارج الفقاعة كانوا يجلسون مع آخرين داخل الفقاعة، هل ينبغي أن أقول ذلك؟".

وواصل "هناك طبيب أحد المنتخبات رافق أحد اللاعبين المصابين بفيروس كورونا وعاد مرة أخرى إلى الفقاعة".

وبسؤاله هل الاعتراض على حكام مباراة السويد السبب؟ أوضح "ربما ولكن كيف من حق أي منتخب أن يعترض، سلوفينيا اعترضت بأسباب واهية بعد فوزنا عليهم ولم يعاقبوا".

وتابع "الاتحاد الدولي لم يقرر إيقاف هشام نصر ولكن أوقف ممثل مصر في البطولة، حاليا أنا موقوف إذا من سيوقع على إعداد المنتخب للأولمبياد بعد 4 أشهر؟ لماذا هناك إصرار على تشويه الصورة الرائعة التي حدثت".

وشدد نصر "بعثة الأهلي في كأس العالم للأندية حدثت مخالفة اختراق الفقاعة من الثنائي كهربا وحسين الشحات فماذا كانت العقوبة؟ استبعاد لمدة مباراة وليس إيقاف لمدة عام".

ماذا بعد؟

وعن خطواته المقبلة قال: "حزين جدا وأشعر بالضيق من ذلك القرار قبل فترة مهمة في الإعداد لدورة الألعاب الأولمبية وبعد تنظيم رائع لبطولة العالم لليد".

وشدد "سنستمر في قراراتنا القانونية للاستئناف على تلك العقوبة، ما يحدث معنا تفسيره الوحيد تعمد إيقاف نجاح كرة اليد المصرية ونستنجد بالدولة المصرية".

وأوضح "هناك تضارب كبير بعد استبعادي من نظام الفقاعة، لماذا تواجدت حتى المباراة النهائية".

وتابع "الدليل هو تسليمي مع حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي وأشرف صبحي وزير الرياضة جوائز البطولة بسبب نظام اختبار طبي تظهر نتيجته في نصف ساعة".

واختتم تصريحاته "تواصلت مع وزير الرياضة ومن المفترض مقابلته حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي اليوم وبعد ذلك ساجتمع بوزير الرياضة".

التعليقات
قد ينال إعجابك