كامب نو صار مستباحا.. قادش يعطل برشلونة ويظفر بنقطة في الدقائق الأخيرة

الأحد، 21 فبراير 2021 - 17:11

كتب : FilGoal

ليونيل ميسي يسجل ويحتفل بهدف برشلونة في قادش

يبدو أن الملعب الذي كان عصيا على الجميع صار مستباحا، فمثلما أتى باريس سان جيرمان وأقنع وأمتع وهزم برشلونة برباعية مقابل هدف في ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا، أتى قادش – صاحب المركز الـ 15 في الدوري الإسباني – وحصد نقطة على حساب برشلونة لحساب الجولة 24 من البطولة.

ركلة جزاء ليونيل ميسي – وأول أهدافه ضد قادش عبر تاريخه – في الدقيقة 32، لم تكن كافية لتذليل الفارق مع المتصدر أتليتكو مدريد ومنح البلاوجرانا أملا جديدا في الاقتراب من صدارة الترتيب، حيث سجل أليكس فيرنانديز هدفا من ركلة جزاء في الدقيقة 89 دمر بها آمال رفاق ميسي.

التعادل هو الثالث لبرشلونة على أرضه هذا الموسم، ولم يجمع الفريق سوى 24 نقطة من أصل 33 متاحين له على كامب نو في الدوري.

برشلونة حصد نقطته الـ 46 من 22 مباراة، بفارق 9 نقاط عن المتصدر أتليتكو مدريد صاحب الـ 55 نقطة من 23 مباراة، فيما يحل ريال مدريد ثانيا بـ 52 نقطة من 24 مباراة.

المباراة بدأت بسيطرة اعتيادية من أصحاب الأرض، ولكن الخطورة الأولى جاءت من مطالبة من خوردي ألبا بركلة جزاء على دفاع قادش في الدقيقة 26، ولكن حكم اللقاء بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو لم يحتسبها.

وبعد دقائق، حصل بيدري على ركلة جزاء في الدقيقة 32، سجلها ميسي ببراعة، معلنا هدفه الأول ضد قادش عبر التاريخ، ليتبقى له فقط خيريز وريال مورسيا من الفرق التي لم يزر شباكها من ضمن الذين شاركوا في الليجا.

وكاد روبن سوبرينو يتعادل في الدقيقة 34 من رأسية مرت بجوار مرمى مارك أندريه تير شتيجن.

مباراة ميسي الـ 506، والتي تخطى بها أسطورة النادي تشابي هيرنانديز، شهدت هدفين ملغيين بداع التسلل في الشوط الأول لصالح أصحاب الأرض.

ومع بداية الشوط الثاني، استمر الضغط الكتالوني، الذي كاد يتسبب في هدف ثان في الدقيقة 61 إلا أن حارس الضيوف جيريمياس ليديسما تعملق أمام أنطوان جريزمان.

سوبرينو بدا وأنه عازم على تحطيم آمال برشلونة، وبالفعل حصل على ركلة جزاء من كليمنت لونجليه في الدقيقة 89، حولها فيرنانديز بنجاح في المرمى، معلنا حصول قادش على النقطة 24 من 23 مباراة في المركز الـ 15.

التعليقات
قد ينال إعجابك