ليفانتي يواصل توجيه اللكمات لـ أتليتكو ويحقق فوزا تاريخيا ليشعل الدوري الإسباني

السبت، 20 فبراير 2021 - 19:41

كتب : زكي السعيد

خوسيه لويس موراليس - ليفانتي

حقق ليفانتي فوزا صاعقا ومثيرا على مضيفه أتليتكو مدريد بهدفين دون رد في ملعب واندا متروبوليتانو، بالجولة 24 من الدوري الإسباني.

وسجّل هدفي ليفانتي: خوسيه لويس موراليس في الشوط الأول، وخورخي دي فروتوس في الشوط الثاني.

ليتجمّد رصيد أتليتكو مدريد عند 55 نقطة في المركز الأول من 23 مباراة، بفارق 6 نقاط عن ريال مدريد صاحب المركز الثاني من نفس عدد المباريات.

وقد يتقلّص الفارق إلى 3 نقاط مساء اليوم السبت لو فاز ريال مدريد على مضيفه بلد الوليد، لكن سيتبقى وقتها مباراة مؤجلة لـ أتليتكو مدريد أمام إشبيلية.

في المقابل رفع ليفانتي رصيده إلى 31 نقطة في المركز الثامن.

والتقا الفريقان نفسهما يوم الأربعاء الماضي في مباراة مؤجلة بالدوري الإسباني انتهت بالتعادل 1-1.

ليلتقي نفس الفريقين في مباراتين متتاليتين لأول مرة في تاريخ منافسات الدوري الإسباني منذ انطلاقه.

وتسبب ليفانتي في تجريد أتليتكو مدريد المتصدر من 5 نقاط في ظرف أيام معدودة، ووضع حملة تتويجه باللقب في خطر داهم أكثر من أي وقتٍ مضى.

ويعد هذا الفوز هو الأول على الإطلاق لـ ليفانتي في ملعب أتليتكو مدريد بمنافسات الدوري الإسباني تاريخيا، بعد تعادل و13 هزيمة سابقة في زياراته للعاصمة.

كما خسر أتليتكو مدريد للمرة الثانية فقط هذا الموسم بعد سقوطه على أرض ريال مدريد بملعب ألفريدو دي ستيفانو قبل عدة أسابيع.

وخسر أتليتكو مدريد مباراته الأولى في الدوري على ملعبه منذ سقوطه أمام برشلونة يوم 1 ديسمبر 2019.

وحافظ ليفانتي على نظافة شباكه لأول مرة في مباراة بالدوري الإسباني خارج ملعبه هذا الموسم.

كما حقق باكو لوبيز المدير الفني لـ ليفانتي فوزه الأول في مسيرته على أتليتكو مدريد.

وعرفت المباراة تألقا غير طبيعي من داني كاردينيس (23 عاما) حارس مرمى ليفانتي الذي خاض مباراته الثانية فقط في مسيرته بالدوري الإسباني الممتاز، وتصدى لعشرة تسديدات من مهاجمي أتليتكو مدريد من بينها فرص مؤكدة للتسجيل.

المباراة المثيرة بدأت بإهدار بارز من موراليس في الدقيقة الثامنة بعد انفراده بـ يان أوبلاك، لكن تسديدته اليسارية جاورت القائم بقليل.

لكن موراليس لم يسامح في الفرصة الثانية عندما سكنت تسديدته الشباك في الدقيقة 30 بعد اصطادمها بدفاع أتليتكو مدريد.

ليهز موراليس شباك أتليتكو لأول مرة في مسيرته، وقد احتاج إلى 12 مباراة ليحقق ذلك. كما رفع موراليس رصيده إلى 11 هدفا في الدوري الإسباني هذا الموسم.

أتليتكو حاول أن يرد سريعا بواسطة جواو فيليكس في الدقيقة 32، لكن تسديدة البرتغالي مرت أعلى العارضة.

في الشوط الثاني طبّق أتليتكو مدريد هجوما شرسا على مرمى ليفانتي، خصوصا بعد إقحام توماس ليمار بدلا من خوسيه ماريا خيمينيز المصاب.

لويس سواريز كاد أن يتعادل بالفعل من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 58، لكنها ارتدت من القائم.

رجل المباراة كارديناس ظهر في الدقيقة 59 ومنع هدفا مؤكد أمام تسديدة فيليكس بعد عرضية ماركوس يورينتي.

مدرب ليفانتي تحرك، فأقحم الثنائي الذي تكوّن في أكاديمية ريال مدريد بالدقيقة 62: دي فروتوس، ودانييل جوميز.

في المقابل دخل لوكاس توريرا والشاب ريكارد سانشيز بدلا من جيوفري كوندوجبيا وآنخل مارتين كوريا.

هجمات أتليتكو تواصلت، وتألق كاريدناس تواصل أيضا بالتصدي لتسديدة فيليكس القوية في الدقيقة 67.

دييجو بابلو سيميوني واصل الدفع بعناصره الهجومية وأقحم الفرنسي موسى ديمبيلي المتعافي من فيروس كورونا بدلا من القائد كوكي في الدقيقة 74.

وكاد ديمبيلي أن يدرك التعادل فعلا في الدقيقة 89 بعد تمريرة ماكرة من فيليكس، لكن تسديدة مهاجم أوليمبيك ليون السابق مرت أعلى المرمى.

الإثارة وصلت إلى قمتها في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع عندما تقدّم أوبلاك للانضمام إلى هجوم أتليتكو في ركلة ركنية، لكن العواقب ستأتي وخيمة.

لاعبو ليفانتي افتكوا الكرة لتصل إلى البديل دي فروتوس الذي انطلق من الجهة اليمنى وسدد كرة أرضية من على بعد 50 مترا تقريبا، لتسكن شباك أوبلاك الفارغة، وتكتب أولى مفاجآت الجولة في الدوري الإسباني الذي عاد للاشتعال.

التعليقات
قد ينال إعجابك