فليك: رحلة قطر وتلاحم المباريات أثرا على بايرن لكني أشعر بالرضا

الثلاثاء، 16 فبراير 2021 - 14:09

كتب : FilGoal

بايرن ميونيخ - أرمينيا بيلفيلد

يشعر هانز فليك المدير الفني لبايرن ميونيخ بالرضا بعد أداء لاعبيه في مباراة أرمينيا بيلفيد رغم أن الفريق لم يفز.

وتعادل بايرن مع ضيفه أرمينيا بيلفيلد 3-3 على ملعب أليانتس أرينا ضمن الجولة 21 من الدوري الألماني بعد أيام من التتويج بلقب كأس العالم للأندية في قطر.

وقال فليك في تصريحات أبرزها موقع ناديه: "لم نقدم الأداء المطلوب في الشوط الأول، ولم ندافع كما ينبغي".

وأضاف "لاعبو بيلفيلد قدموا شوطًا جيدًا ونجحوا في تسجيل هدفين من فرصتين، من المهم أن تؤمن بقدرتك على العودة في النتيجة بعد التأخر بهدفين".

وواصل "أرى أن عودتنا لتحقيق التعادل بعد الرحلة الطويلة إلى قطر وتلاحم المباريات في الآونة الأخيرة كانت شيئًا إيجابيًا".

وأتم المدرب المتوج بسداسية تاريخية مع بايرن "عقلية اللاعبين كانت استثنائية في الشوط الثاني، ونحن راضون عن نقطة التعادل".

الضيوف صدموا بايرن بهدفين في الشوط الأول بواسطة ميتشل فياب، وأموس بيبر بالدقيقتين 9 و37.

لكن روبيرت ليفاندوفسكي قلّص الفارق في الدقيقة 48، قبل أن يعيد كريستيان جاباوير الفارق إلى هدفين بإضافة الثالث لـ أرمينيا بيلفيلد في الدقيقة 49.

بطل العالم رفض الهزيمة، فعاد وقلّص الفارق بواسطة الفرنسي كورنتين توليسو بالدقيقة 57، فيما سجّل التعادل ألفونسو ديفيز في الدقيقة 70.

ولم تسعف الدقائق التالية بايرن ميونيخ لتحقيق الفوز خصوصا مع قلة الخيارات الهجومية على دكة البدلاء.

ليكتفي بايرن ميونيخ برفع رصيده إلى 49 نقطة في المركز الأول، ويتقلّص الفارق مع مطارده لايبزج إلى 5 نقاط.

فيما رفع أرمينيا بيلفيلد رصيده إلى 18 نقطة في المركز 16 الذي يقود صاحبه إلى خوض مُلحق الهبوط إلى الدرجة الثانية.

وتعد تلك المباراة هي الأولى لـ بايرن ميونيخ بعد إتمامه سداسيته التاريخية بحصد لقب كأس العالم للأندية على أرض قطر عقب انتصاره على الأهلي المصري وتيجريس أونال المكسيكي تواليًا.

النتيجة تاريخية لـ أرمينيا بيلفيلد الذي تنجّب الخسارة في زيارته لملعب بايرن ميونيخ لأول مرة منذ فبراير 1985، وقتها انتهت المباراة بالتعادل 3-3 أيضا.

وغلب الطقس الشتوي قارص البرودة على أجواء المباراة لتغطي الثلوج عشب الملعب في أغلب أوقاته، وهو طقس مناقض للدفء العربي الخليجي الذي عاشه بايرن في الأسبوع الماضي بالدوحة.

التعليقات
قد ينال إعجابك