ريال مدريد يستعرض بفوز سهل على فالنسيا

الأحد، 14 فبراير 2021 - 19:11

كتب : زكي السعيد

ريال مدريد

فاز ريال مدريد على ضيفه فالنسيا بهدفين دون رد في ملعب ألفريدو دي ستيفانو بالجولة 23 من الدوري الإسباني.

سجّل كريم بنزيمة وتوني كروس هدفي ريال مدريد في شوط المباراة الأول.

ليرفع ريال مدريد رصيده إلى 49 نقطة في المركز الثاني بعدد كامل من المباريات، متفوقا مؤقتا على برشلونة الثالث صاحب الـ 46 نقطة بمباراة أقل.

كما يبتعد ريال مدريد عن أتليتكو مدريد المتصدر بـ 54 نقطة الذي خاض مباراتين أقل من ريال مدريد.

في المقابل تجمّد رصيد فالنسيا عند 24 نقطة في المركز 12، بفارق 3 نقاط عن أقرب مراكز الهبوط.

ليحقق ريال مدريد فوزه الثالث على التوالي بعد أن عاش سلسلة من النتائج الكارثية في الشهر الماضي.

كما رد ريال مدريد على خسارته ذهابا في أرض فالنسيا بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

وتواصل عجز فالنسيا عن الانتصار في العاصمة، إذ لم يفز في 15 زيارة متتالية لملعب ريال مدريد.

فالنسيا خاض اللقاء دون مدربه خابي جراسيا الموقوف والذي شاهد اللقاء من المدرجات.

ويلعب ريال مدريد مباراته المقبلة في أرض بلد الوليد يوم السبت، قبل أن يتحوّل لملاقاة أتالانتا في ذهاب ثُمن نهائي دوري أبطال أوروبا يوم 24 فبراير.

الغيابات تتواصل

رغم استعادة زين الدين زيدان المدير الفني لـ ريال مدريد للثنائي المصاب داني كارباخال ولوكاس فاسكيز، والعائد من الإيقاف توني كروس، إلا أن خياراته كانت محدودة للغاية.

زيزو دفع بـ كارباخال كظهير أيمن، وأعاد كروس لوسط الملعب، وأبقى لوكاس على مقاعد البدلاء، وثبّت بقية الأسماء.

بنزيمة الذي تقلّد شارة القيادة في غياب سيرخيو راموس ومارسيلو، خاض مباراته رقم 370 في الدوري الإسباني.

ليصير أكثر لاعب أجنبي تمثيلا للفريق العاصمي في المسابقة المحلية، بالتساوي مع البرازيلي روبيرتو كارلوس.

في المقابل دفع خابي جراسيا بقلب الدفاع البرتغالي المعار من بنفيكا، فيرّو، إلى جوار جابرييل باوليستا، لتعويض غياب هوجو جيامون الذي تعمّد الحصول على بطاقة صفراء فنال العقاب الإيقاف لمباراتين بدلا من مباراة.

شوط أبيض

سيطر ريال مدريد بالطول وبالعرض على الشوط الأول، تحكّم في نسق اللعب واستأثر بالهجمات لنفسه، ومنح إجازة لحارسه تيبو كورتوا.

اللقطة المثيرة الأولى حلت بعد 50 ثانية عندما اشترك البرتغالي تييري كوريا مع بنزيمة داخل منطقة الجزاء، دون أن يعلن الحكم عن أي شيء.

لكن التهديد العاصمي الأول جاء عن طريق كاسيميرو الذي أطلق تسديدة أرضية قوية وبعيدة المدى بالدقيقة الثامنة، تصدى لها جاومي دومينيك بقدمه برعونة.

الهدف لم يتأخر، وسُجل في الدقيقة 12 بواسطة بنزيمة بتسديدة يمينية رائعة من على حدود منطقة الجزاء سكنت شباك جاومي.

ليرفع المهاجم الفرنسي رصيده إلى 12 هدفا في الدوري الإسباني هذا الموسم، بفارق 4 أهداف عن لويس سواريز متصدر قائمة الهدافين.

كما سجّل بنزيمة في شباك فالنسيا للمباراة الخامسة على التوالي، وسجل هدفه رقم 12 عموما في الخفافيش، وهو هدفه الثالث من خارج منطقة الجزاء في دوري هذا الموسم.

النبأ السيئ حل على زيدان في الدقيقة 26، بتجدد إصابة داني كارباخال في نفس مكان الإصابة السابقة وفقا للتقاري الإسبانية، ليعوضه لوكاس فاسكيز.

مودريتش حاول مضاعفة النتيجة في الدقيقة 40 بتسديدة يسارية بعيدة المدى، تصدى لها جاومي أيضا بكثير من الاهتزاز.

لكن الهدف سُجل فعلا في الدقيقة 42 بعد بينية من مودريتش نحو لوكاس الذي أرسل عرضية إلى خارج منطقة الجزاء، قابلها كروس بهدف على طريقته الخاصة، ليحقق الأسبقية بفارق هدفين لفريقه قبل نهاية الشوط الأول مباشرةً.

شوط هادئ

جراسيا مدرّب فالنسيا حاول تعديل الأوضاع بين الشوطين، فأخرج المهاجم مانو فاييخو وعوّضه بالفرنسي كيفن جاميرو، وأخرج الجناح البرتغالي جونسالو جيديش، وعوّضه بالمراهق يونس موسى.

التغييران أحدثا توازنا نسبيا في أداء فالنسيا، فجاء أول تهديد خطير بواسطة ماكسي جوميز في الدقيقة 53 من تسديدة قوية تصدى لها كورتوا.

ريال مدريد الذي لم يهدد كثيرا في الشوط الثاني وجد نفسه متقدما بثلاثة أهداف بحلول الدقيقة 62 بواسطة فيرلان ميندي بعد تمريرة فينيسيوس.

لكن 3 دقائق من مراجعة تقنية الفيديو أنتجت عن إلغاء الهدف بداعي التسلل على الظهير الفرنسي الذي حُرم من التسجيل في مباراتين متتاليتين لأول مرة في مسيرته الاحترافية.

في الوقت نفسه، أجرى جراسيا تغييرين آخرين بإقحام الوافد الجديد كريستيان أوليفا، والكوري لي كانج إن، بدلا من كارلوس سولير ودانييل فاس.

في المقابل أقحم زيدان لاعبه الشاب الموهوب سيرخيو أرّيباس بدلا من أسينسيو بالدقيقة 71.

بنزيمة حاول قتل المباراة في الدقيقة 75 بانطلاقة من الجهة اليسرى، لكن تسديدته الأرضية بالزاوية الضيقة عرفت تصديا جديدا لـ جاومي.

ثم أنهى زيدان تبديلاته بإقحام إيسكو وماريانو دياز بدلا من بنزيمة ومودريتش بالدقيقة 79.

في المقابل ظهر المهاجم الإيطالي باتريك كوتروني بصفوف فالنسيا عند دخوله بديلا لـ ماكسي في الدقيقة 83.

في النهاية فاز ريال مدريد دون عناء يُذكَر.

التعليقات
قد ينال إعجابك