برشلونة يحذر باريس سان جيرمان بخمس طعنات نافذة في قلب ألافيس

الأحد، 14 فبراير 2021 - 00:01

كتب : زكي السعيد

ليونيل ميسي - برشلونة - ألافيس

سحق برشلونة ضيفه ديبورتيفو ألافيس بخمسة أهداف مقابل هدف واحد في ملعب كامب نو، بالجولة 23 من الدوري الإسباني.

سجّل أهداف برشلونة: فرانسيسكو ترينكاو مرتين، وليونيل ميسي مرتين، فيما أضاف جونيور فيربو الهدف الخامس. بينما سجّل لويس ريوخا هدف ديبورتيفو ألافيس الوحيد.

ليقفز برشلونة من المركز الرابع إلى الثاني مباشرةً بعد أن رفع رصيده إلى 46 نقطة من 22 مباراة، متفوقا بالأهداف على ريال مدريد صاحب نفس عدد المباريات، ومتخطيا إشبيلية الرابع الذي يمتلك 45 نقطة.

لكن برشلونة يظل بعيدا عن أتليتكو مدريد المتصدر بـ 54 نقطة، خصوصا أن الفريق العاصمي خاض مباراة أقل.

في المقابل، تجمّد رصيد ديبورتيفو ألافيس عند 22 نقطة في المركز 16، بفارق نقطة وحيدة عن أقرب مراكز الهبوط.

واستفاق برشلونة من هزيمته قبل أيام قليلة بهدفين دون رد على أرض إشبيلية بذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

كما استعد برشلونة بالشكل المثالي لمعركة الثلاثاء المقبل أمام باريس سان جيرمان في ذهاب ثُمن نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب كامب نو.

وواصل برشلونة نتائجه الرائعة في الدوري الإسباني بالعام الميلادي 2021، إذ فاز في 7 من أصل 7 مبارياته خاضها خلاله.

وتعد تلك المرة الأولى التي يبدأ فيها برشلونة عاما ميلاديًا بـ 7 انتصارات متتالية بالدوري الإسباني منذ 1999، والثالثة عموما بعد 1956.

برشلونة لم يخسر في آخر 12 جولة عموما من الدوري الإسباني، وفاز في 10 منها في مقابل تعادلين اثنين، إذ يرجع سقوطه الأخير إلى 5 ديسمبر الماضي على أرض قادش.

في المقابل تواصل السجل الهزيل تاريخيًا لـ ألافيس، إذ فاز مرة واحدة في آخر 20 مباراة خاضها أمام برشلونة.

أمّا أبيلاردو فيرنانديز المدير الفني لـ ألافيس الذي لعب 8 مواسم في صفوف برشلونة، فعجز عن قهر برشلونة كمدرب للمباراة الثامنة، واكتفى بتعادل وحيد و7 هزائم.

وانتقم برشلونة بقوة من ألافيس الذي أجبره على التعادل في ملعب مينديزوروتزا ذهابًا بهدفٍ لكل طرف.

وعادل رونالد كومان أكبر فوز له كمدرب لـ برشلونة بخمسة أهداف مقابل هدف وهو الذي تحقق على حساب فرينشافروش المجري في دوري أبطال أوروبا.

كما حقق برشلونة كبر انتصار له في الدوري الإسباني منذ سحقه ألافيس –بالتخصص- بخماسية نظيفة في يوليو الماضي تحت قيادة كيكي سيتيين.

رقم تاريخي

أجرى رونالد كومان المدير الفني لـ برشلونة تغييرات عديدة على تشكيله الأساسي، أملًا في إراحة لاعبيه قبل مواجهة سان جيرمان.

ودفع كومان بـ أوسكار مينجيزا كظهير أيمن على حساب سيرجينيو ديست المتعافي من الإصابة والذي تواجد على مقاعد البدلاء.

كما شارك فرينكي دي يونج كقلب دفاع، ولعب جونيور فيربو في مركز الظهير الأيسر على حساب جوردي ألبا.

وفي الوسط بدأ ريكي بويج، كما لعب البرتغالي فرانسيسكو ترينكاو على الجناح على حساب عثمان ديمبيلي.

وشارك لاعب الوسط الشاب ذو الأول الغينية، إلايش موريبا (18 عاما)، لأول مرة في الدوري الإسباني.

ليصير إلايش اللاعب رقم 648 الذي يمثّل برشلونة في تاريخه بالدوري الإسباني.

كما بدأ ليو ميسي وخاض مباراته رقم 505 في مسيرته بالدوري الإسباني، ليشارك القائد الأسبق تشابي هيرنانديز في صدارة قائمة أكثر لاعبي برشلونة ظهورا بالمسابقة.

في المقابل واصل أبيلاردو فيرنانديز مدرب ألافيس التعويل على طريقة 4-4-2 المفضلة له، ودفع بالثنائي الهجومي الخطير: خوسيلو، ولوكاس بيريز.

بداية نشيطة

رغم التغييرات العديدة في التشكيل، إلا أن برشلونة ظهر بنشاط كبير خصوصا من الجهة اليمنى التي شغلها ترينكاو.

الجناح البرتغالي أطلق تسديدة أرضية في الدقيقة الرابعة مرت بجوار قائم فيرناندو باتشيكو.

الظهور الأول لـ ميسي جاء في الدقيقة السابعة بسبب خروج خاطئ من الحارس باتشيكو، لكن الأخير صحح خطأه وتصدى مرتين متتاليتين لمحاولة ميسي إرسال عرضية من الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء.

ألافيس رد في الدقيقة الثامنة بهجمة مرتدة رائعة قادها الجناح إدجار مينديز الذي أرسل عرضية متقنة نحو لوكاس بيريز، لكن مهاجم أرسنال السابق سدد بقدمه اليمنى الضعيفة كرة عانقت سماء كتالونيا.

ألافيس عاد وهدد مجددا في الدقيقة 27 رغم سيطرة أصحاب الأرض، واضطر مارك أندري تير شتيجن للتدخل مرتين أمام عرضية إدجار اولا، وتسديدة رودريجو باتاليا ثانيًا.

انتهى وقت الإهدار، وحانت لحظة التسجيل بعد مرور نصف ساعة بالتمام والكمال.

الشاب إلايش مرر كرة أرضية متقنة نحو ترينكاو الذي وجد نفسه في مكان مثالي داخل منطقة الجزاء، فأطلق تسديدة يسارية صاروخية مزّقت شباك ألافيس.

ليصنع إلايش أول أهدافه بقميص الفريق الأول لـ برشلونة، ويسجل ترينكاو ثاني أهدافه مع الفريق الكتالوني.

الهدف يعني أن برشلونة قد سجل في كل مبارياته التي خاضها على ملعب كامب نو بالدوري الإسباني هذا الموسم.

برشلونة استغل غفلة دفاع ألافيس وسجّل هدفا ثانيا سريعا في الدقيقة 37 بواسطة ميسي بعد أن أهدر جريزمان انفرادا بالحارس باتشيكو.

لكن بعد مراجعة تقنية الفيديو، تم إلغاء الهدف لوجود تسلل على جريزمان لحظة تمريرة سيرخيو بوسكيتس الطولية.

ليكون ذلك الهدف هو الثالث الذي تلغيه تقنية الفيديو لـ ميسي منذ تطبيقها في الدوري الإسباني.

هذا بالطبع لم يمنع ميسي من هز الشباك قبل نهاية الشوط الأول، فأطلق تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء بالدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، ارتطمت بالقائم وسكنت الشباك بروعة بالغة.

سحر لا ماسيّا

مع بداية الشوط الثاني، أقحم كومان قلب دفاعه صامويل أومتيتي بدلا من بوسكيتس، ليعود دي يونج إلى مركزه الطبيعي في خط الوسط.

في المقابل أجرى أبيلاردو تغييرين بخروج الظهير الأيمن مارتين أجيريجابيريا والجناح إنييجو كوردوبا، ودفع بالمخضرم فيكتور لاجوارديا والنشيط لويس ريوخا.

التهديد الأول في الشوط الثاني كان من نصيب لوكاس بيريز الذي تسلم الكرة في الدقيقة 48 داخل منطقة جزاء برشلونة، لكنه أنهى الهجمة برعونة أيضا وأهدر الفرصة.

ألافيس سامح في الأولى، لكنه لم يسامح في الثانية، خصوصا مع خطأ الشاب إلايش في التمرير العرضي الذي استغله البديل ريوخا وخطف الكرة وانطلق بالسرعة القصوى مسجلا الهدف الأول في الدقيقة 57.

ليرفع ريوخا رصيده من الأهداف هذا الموسم إلى هدفين، والأول سجله أيضا في شباك برشلونة بمباراة الذهاب.

برشلونة استفاق أملًا في قتل المباراة قبل أن يعقّدها الباسكيون، فحاول ميسي التسجيل من ركلة حرة مباشرة بالدقيقة 61، إلا أن باتشيكو أمسكها بثبات.

عمل برشلونة الجماعي الرائع تواصل في الدقيقة 62 بتمريرة بالكعب من جريزمان نحو ترينكاو الذي انفرد تماما بالمرمى وفضّل التسديد على التمرير نحو إلايش، فجاء تصدٍ رائع من باتشيكو الذي أخرج الكرة إلى ركلة ركنية.

خريجو مدرسة لا ماسيّا وصلوا لمساتهم الفنية غير العادية، فمرر إلايش ولمس بويج وسدد ميسي كرة جانبت القائم بالدقيقة 64.

كومان أجرى تغييره الثاني في الدقيقة 65، فأقحم بيدري بدلا من إلايش الذي خرج بعد صناعة هدفين، أحدهما لفريقه والآخر للضيوف.

الجماعية الرائعة تواصلت بين أفراد برشلونة، فمرر فيربو إلى ميسي، ومن ميسي إلى جريزمان الذي أطلق تسديدة يمينية على الطائر بالدقيقة 66، لكنها ضلت طريق المرمى.

كومان واصل استخدام دكة بدلائه، فدفع بالثنائي ديست وميراليم بيانيتش على حساب مينجيزا ودي يونج بالدقيقة 72.

قبل أن تنتقل المباراة إلى مرحلة أخرى بدءا من الدقيقة 74 عندما أضاف برشلونة الهدف الثالث بواسطة ترينكاو.

المهندس بيدري أخرج تمريرة بينية رائعة نحو ميسي الذي انفرد بـ باتشيكو وحاول مراوغته، لكن ناشئ ريال مدريد أبعد الكرة من أمامه، لتستقر أمام ترينكاو الذي سجل بسهولة في المرمى الخالي.

ليسجل ترينكاو أول ثنائية في مسيرته الاحترافية، ويرفع رصيده من الأهداف إلى 3 بقميص برشلونة.

ميسي أهدر، لكنه احتاج إلى مرور دقيقة واحدة بعد استئناف اللعب حتى يبهر العالم بهدف آخر خيالي.

البرغوث الأرجنتيني أطلق تسديدة يمينية رائعة من خارج منطقة الجزاء بالدقيقة 75، سكنت شباك باتشيكو مباشرةً.

ليرفع ميسي رصيده إلى 15 هدفا في المركز الثاني على قائمة هدافي الدوري الإسباني خلف صديقه لويس سواريز مهاجم أتليتكو مدريد صاحب الـ 16 هدفا.

كما سجل ميسي هدفه الخامس من خارج منطقة الجزاء بالدوري الإسباني هذا الموسم.

وعزز ميسي صدارته لقائمة اللاعبين الأكثر تسجيلا في شباك ألافيس تاريخيًا ووصل إلى هدفه رقم 12 في مرمى الفريق الباسكي.

الإعصار الكتالوني تواصل بهدف جماعي رائع جديد بالدقيقة 80 سجله فيربو هذه المرة بعد تمريرة أمامية رائعة من ميسي نحو جريزمان الذي أرسل عرضية قابلها الظهير الإسباني في الشباك.

ليسجل لاعب بيتيس السابق هدفه الثاني فقط في مسيرته مع برشلونة، والأول له منذ سبتبمر 2019 عندما هز شباك خيتافي.

كومان واصل إراحة أفراده، فأقحم عثمان ديمبيلي بدلا من جريزمان بالدقيقة 81، تغيير قيمته 5 ملايين يورو ستدخل خزانة بوروسيا دورتموند بعد إكمال الجناح الفرنسي لـ 100 مباراة مع برشلونة.

الآن تتحوّل الأنظار إلى معركة الثلاثاء النارية.

التعليقات
قد ينال إعجابك