بأداء لا ينتمي إلى عالم البشر.. بونو يخطف الفوز لـ إشبيلية أمام ويسكا

السبت، 13 فبراير 2021 - 19:49

كتب : زكي السعيد

ياسين بونو - إشبيلية

فاز إشبيلية على ضيفه ويسكا بهدف دون رد في ملعب رامون سانشيز بيزخوان، بالجولة 23 من الدوري الإسباني.

وسجّل منير الحدادي هدف المباراة الوحيد لـ إشبيلية في الشوط الثاني بضربة رأسية.

ليرفع إشبيلية رصيده إلى 45 نقطة من 22 مباراة ويتقدّم مؤقتا إلى المركز الثالث، متفوقا على برشلونة صاحب الـ 43 نقطة، لكن الأخير لم يخض مباراته هذه الجولة أمام ديبورتيفو ألافيس بعد.

فيما تجمّد رصيد ويسكا عند 16 نقطة في المركز 20 –الأخير-، بفارق 5 نقاط عن أقرب مراكز البقاء.

ليواصل إشبيلية نتائجه المبهرة في الآونة الأخيرة، إذ حقق فوزه التاسع على التوالي.

كما فاز إشبيلية في آخر 7 مباريات دون أن تهتز شباكه، وهو إنجاز يحققه لأول مرة في تاريخه.

وخاض جولين لوبيتيجي المدير الفني لـ إشبيلية مباراته رقم 300 كمدير فني مع الأندية والمنتخبات المختلفة.

ويخوض إشبيلية أسبوعًا مصيريًا، إذ تفوق على برشلونة قبل أيام بهدفين نظيفين في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، ويلتقي مع بوروسيا دورتموند الألماني يوم الأربعاء المقبل في ذهاب ثُمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

بونو

عنوان المباراة الأهم والأبرز، هو المغربي ياسين بونو حارس مرمى إشبيلية.

فرغم أن هدف الانتصار وقّعه مغربي آخر، لكن بونو قام بسلسلة خارقة من التصديات أكدت مستوياته غير العادية مؤخرا.

حارس مرمى أتليتكو مدريد وجيرونا السابق، وصل إلى 709 دقيقة متتالية دون أن تهتز شباكه مع إشبيلية، وبات على بُعد أقل من مباراة واحدة لتحطيم رقم أندريس بالوب القياسي البالغ 780 دقيقة عام 2009.

بونو لم يستقبل إجمالا إلا 25 هدفا في 47 مباراة خاضها كحارس لـ إشبيلية منذ انضمامه إليه مطلع الموسم الماضي.

المباراة الأصعب

اعترف لوبيتيجي خلال المؤتمر الصحفي أن مباراة ويسكا هي الأكثر تعقيدًا على فريقه هذا الموسم، تصريحٌ كان مفاجئا لمدرب فريق انتصر على برشلونة قبل أيام، ولكنه أثبت صحته.

إشبيلية الذي دخل اللقاء ببعض التعديلات على تشكيله الأساسي، اضطر في الشوط الثاني إلى الاستعانة بالخماسي المهم: جوان خوردان، يوسف النصيري، سوسو، جول كوندي، فيرناندو، للتقدُم في النتيجة ثم الحفاظ عليها.

هدف إشبيلية تأخر حتى الدقيقة 57 عندما أرسل أوليفر تورّيس عرضية رائعة، قابلها الحدادي برأسية في شباك ويسكا العنيد.

ليصير ويسكا أكثر فريق تلقيًا لأهداف رأسية في الدوري الإسباني هذا الموسم بواقع 12 هدفا.

وهنا انتهى دور مهاجمي إشبيلية، وجاء الدور على بونو الذي قدّم عرضا خارقا في اللحظات التالية.

في الدقيقة 77 أقدم بونو على تصدٍ مستحيل برد فعل رائع أمام رأسية رافا مير، لكن تلك لم تكن النهاية، بل بداية التألق.

ثم جاءت اللقطة المرعبة في الدقيقة 89 عندما قام بونو بتصديين إعجازيين متتاليين أمام تسديدتي سيرخيو جوميز ومير.

فوز بطابع مغربي خالص.

التعليقات
قد ينال إعجابك