حوار في الجول - نجم بالميراس السابق: بالتأكيد سنفوز ضد الأهلي.. وتوقعاتي لمسجلي الأهداف

الثلاثاء، 09 فبراير 2021 - 21:29

كتب : إسلام مجدي

أوسياس دوس سانتوس - لاعب بالميراس السابق

كيف يرى أساطير بالميراس ونجومه السابقين مواجهة الأهلي في مباراة تحديد المركز الثالث بمونديال الأندية؟

FilGoal.com حاور نجوم بالميراس السابقين للحديث حول مواجهة الأهلي وبعض النقاط الفنية خلال المباراة.

ضيفنا اليوم أحد أساطير الفريق ويمتلك هدفين مهمين للغاية في تاريخ النادي، الأول سجله في آخر لحظات كأس البرازيل ليشارك فريقه في العام التالي بكوبا ليبرتادوريس، والهدف الثاني كان ليتوج فريقه بطلا بعد ذلك باللقب القاري لأول مرة في تاريخه. أوسياس دوس سانتوس.

في البداية كيف ترى مواجهة بالميراس والأهلي؟

"لا توجد مباريات سهلة في كأس العالم للأندية، ليس لدي شك في هذا".

"لكنني أرى أن بالميراس في وضع يسمح له بالفوز بتلك المباراة ضد الأهلي".

هل شاهدت مواجهة الأهلي وبايرن ميونيخ؟

"لم أشاهد مواجهة بايرن ميونيخ لكنني بالطبع أنتظر مواجهة الفريقين".

"بالميراس في وضع يسمح له بالفوز بهذه المباراة".

ماذا عن خسارة نصف النهائي؟

"نعم خسرنا المباراة الأولى ضد تيجيريس والتي كانت صعبة للغاية، لكن بالميراس أظهر نفسه وقدراته في البطولة".

"تيجريس فريق كان مرشحا للوصول للنهائي أيضا، لكنني أعتقد أن قوة بالميراس تمكنه من الفوز بهذه المباراة".

ما توقعاتك للمباراة؟

"بالتأكيد بالميراس سيفوز بالمباراة بدون شك، بنتيجة 2-0، لن أقول من سيسجل".

"حسنا إن كان علي التوقع، فالأقرب للتسجيل هما لويز أدريانو وروني، أحدهما على الأقل سيسجل".

كنت طرفا حاسما وهما في تتويج الفريق بكأس البرازيل وكوبا ليبرتادوريس، ما ذكرياتك عن عام 1999؟

"تم إعداد الفريق بشكل جيد، كان هناك مدرب جيد واللاعبون والجودة والجانب الفني كل شيء في نفس المستوى في القمة، لطالما كان لدينا نفس الجودة".

"الفوز بكوبا ليبرتادوريس ليس سهلا، لا يوجد مباريات يمكن أن تطلق عليها مباريات سهلة".

"الفريق المتوج باللقب عليه أن يلعب بنفس المستوى وأن يتفهم طريقه جيدا، كان أمرا مشوقا للغاية أن نكون جزء من تاريخ النادي".

"كنا أبطال القارة في 99 ولم يتوج الفريق حينها بلقب ليبرتادوريس قط، واليوم حمدا لله توجنا بلقب آخر، واللاعبون سجلوا أسمائهم في تاريخ النادي كذلك".

الآن سأضعك في خيار صعب، أي أهدافك الأهم بالنسبة لك؟

"سجلت العديد من الأهداف الهامة في مسيرتي، لكن لنركز على مسيرتي مع بالميراس، حسنا، هناك هدف مهم بالنسبة لي في كأس البرازيل ضد كروزيرو، اللقب الذي تسبب في بلوغنا للمنافسة على كوبا ليبرتادوريس، والتي توجنا بها بعد ذلك حمدا لله".

"بالطبع هناك أهداف أخرى، مثل هدفي ضد ديبورتيفو كالي في نهائي 99".

ما ذكرياتك عن هذا الهدف؟

"الذكرى محفورة في رأسي كما لو كانت يوم أمس، كان ذلك منذ أكثر من 21 عاما، الأهم أننا متواجدون في ذكرى الجماهير حتى اليوم لما حققناه".

ما أفضل مباراة لعبتها بقميص بالميراس؟

"من دون شك أفضل مباراتين هما نهائي كأس البرازيل ونهائي كوبا 99، الهدف في اللحظات الأخيرة في الكأس، كان الهدف الثاني".

"الهدف كان مهما للغاية لحسم مباراة الإياب، أعتبر نفسي محظوظا لأنني سجلت هدفين من أهم الأهداف في تاريخ النادي على مدار عامين".

"بالطبع أنا مهاجم وتلك وظيفتي، لكن هذه الأهداف وضعتنا في تلك المكانة، الفوز بالكأس والعام التالي التتويج بكوبا ليبرتادوريس".

"لم يكن أمامي متسع من الوقت لكنني سجلتها على أي حال، كان يلعب معي جيل مميز من اللاعبين أصحاب الجودة الذين جعلوني محظوظا بما حققت، وأشعر بسعادة كبيرة كوني كنت واحدا من هذه المجموعة في ذلك الوقت ببالميراس".

أوسياس انضم إلى بالميراس عام 1997 ولعب حتى عام 1999، لكنه كتب تاريخا لا ينسى بقميص الفريق، إذ قاده للتتويج بكأس البرازيل عام 1998 بعدما سجل هدفا قاتلا في الدقيقة 90 في لقاء الإياب ضد كروزيرو، وكأس كوبا ليبرتادوريس للمرة الأولى في تاريخ النادي بعدما سجل هدفا ثانيا ضد ديبورتيفو كالي الكولومبي في الدقيقة 76، لتتجه المباراة إلى ركلات الترجيح ويحسم فريقه اللقب.

أوسياس لعب لأندية كروزيرو وسانتوس وفيسيل كوبي وإنترناسيونال. كما مثل منتخب البرازيل في 1996.

التعليقات
قد ينال إعجابك