أصعب الأوقات تحتاج أبطالا غير اعتيادين.. ثنائية فاران تنقذ ريال مدريد أمام ويسكا العنيد

السبت، 06 فبراير 2021 - 19:21

كتب : زكي السعيد

فاران - ويسكا - ريال مدريد

فاز ريال مدريد على مضيفه ويسكا بهدفين مقابل هدف واحد في ملعب إل ألكوراز، بالجولة 22 من الدوري الإسباني.

ويسكا تقدّم أولا بهدف خابي جالان، قبل أن يسجل رافاييل فاران ثنائية نادرة لـ ريال مدريد ويخطف انتصارا قيصريا.

ليرفع ريال مدريد رصيده إلى 43 نقطة ويتقدّم مؤقتا إلى المركز الثاني بفارق 7 نقاط عن أتليتكو مدريد الذي خاض مباراتين أقل.

بينما تجمّد رصيد ويسكا عند 16 نقطة في المركز 20 –الأخير- بفارق 4 نقاط عن أقرب مراكز الهبوط.

ريال مدريد دخل المباراة بسلسلة من النتائج السلبية، إذ لم يكن قد ربح إلا مرة واحدة في 5 مباريات قبل مواجهة ويسكا.

أما ويسكا فكان قادما من فوز مبهر على بلد الوليد بثلاثية نجمه رافا مير بالجولة السابقة.

لكن الفريقين يتشاركان في رقم سلبي هذا الموسم، كلاهما خسر من ألكويانو المتواضع بكأس ملك إسبانيا.

وحافظ ريال مدريد على سجله التاريخي المثالي أمام ويسكا، إذ هزمه 4 مرات في 4 مواجهات بينهما.

وشهدت المباراة عودة زين الدين زيدان المدير الفني لـ ريال مدريد لإدارة فريقه من الملعب، بعد تعافيه من فيروس كورونا الذي غيّبه عن الجولتين السابقتين.

غيابات كارثية

دخل ريال مدريد المباراة دون 8 من لاعبيه المصابين على رأسهم إدين هازارد وسيرخيو راموس وداني كارباخال، مما أجبر زين الدين زيدان على استدعاء 17 لاعبا فقط في قائمة المباراة، من ضمنهم 3 شبان من الفريق الرديف، و3 حراس مرمى.

وعاد البرازيلي فينيسيوس جونيور للتشكيل الأساسي مستفيدا من إصابة هازارد، كما عوّض ناتشو فيرنانديز غياب راموس وإيدير ميليتاو الموقوف.

في المقابل اعتمد باتشيتا مدرب ويسكا على طريقةة 3-5-2 في حضور المهاجم الخطير رافا مير والياباني المخضرم شينجي أوكازاكي.

إعصار شرس

بدأ ويسكا المباراة بقوة كبيرة وبشراسة هجومية مستغلا الحالة السيئة لـ ريال مدريد مؤخرا.

خايمي سيواني خريج أكاديمية ريال مدريد أطلق تسديدة يمينية بعيدة المدى بعد دقيقتين لكنها مرت بجوار مرمى تيبو كورتوا.

التهديد التالي حضر في الدقيقة 3 بعد انطلاقة من مير وعرضية قابلها أوكازاكي بلمسة واحدة مرت خارج المرمى بقليل.

مير نفسه ظهر في الدقيقة الرابعة وسدد من يسار منطقة الجزاء، كرة مرت بجوار مرمى كورتوا بقليل.

بعدها تراجع ويسكا إلى مناطقه في انتظار رد فعل ريال مدريد الذي لم يحضر تقريبا للشوط الأول.

التهديد الوحيد على مرمى ويسكا جاء بتسديدة كريم بنزيمة في الدقيقة 34 من خارج منطقة الجزاء، لكن ألفارو فيرنانديز حارس مرمى ويسكا ورجل المباراة الأول، قام بالتصدي الأول له في اللقاء، لينتهي الشوط الأول سلبيا.

إعصار متكرر

مع بداية الشوط الثاني كرر ويسكا إعصاره ولكن بحدة ودقة أكبر بكثير.

لم تمر دقيقة واحدة وسدد الباسكي ميكيل ريكو كرة على الطائر ارتدت من عارضة كورتوا الذي راقب الموقف دون حراك.

لكن التسديدة التالية لن ترتد من العارضة، بل من شباك كورتوا...

في الدقيقة 48 شن أوكازاكي هجمة مرتدة سريعة من الجهة اليمنى وأرسل عرضية قابلها الظهير الأيسر جالان بتسديدة غير عادية استقرت في المقص العلوي لمرمى ريال مدريد.

ليسجل جالان أول هدف له في مسيرته بالدوري الإسباني الممتاز في 38 مباراة خاضها.

هجمات ويسكا الشرسة لم تتوقف، فهدد فريق مقاطعة أراجون مجددا بالدقيقة 50 بتسديدة رافا مير التي ارتدت من العارضة كذلك.

لكن ريال مدريد استطاع العودة في اللقاء بهدف التعادل في الدقيقة 55 بواسطة فاران.

المدافع الفرنسي استغل ركلة حرة مباشرة نفذها بنزيمة وارتدت من العارضة، ليتابعها فاران بالرأس في شباك ألفارو.

ليسجل فاران هدفه الأول هذا الموسم، والأول له منذ يناير 2020 أمام ريال سرقسطة، أي أنه خاض 44 مباراة رسمية متتالية دون تسجيل.

كما أن ريال مدريد سجّل هدفه الرأسي التاسع في الدوري الإسباني هذا الموسم، أكثر من أي فريق آخر.

وفي الدقيقة 60 افتك أسينسيو الكرة وانطلاق متجاوزا خط دفاع ويسكا بالكامل وأطلق تسديدة يسارية أبعدها خورخي بوليدو إلى ركنية بأعجوبة.

ويسكا كاد أن يقتل المباراة في الدقيقة 64 بعد عرضية من جالان ورأسية صاروخية لا تُصَد من رافا مير، لكن كورتوا تعملَق وتصدى بيده اليسرى بأعجوبة بالغة.

زيدان اضطر إلى إجراء تغييره الأول اضطراريا بالدقيقة 68 بعد إصابة ألفارو أودريوزولا –الحاضر الغائب-، فعوضه بـ مارسيلو، ليتحوّل ميندي إلى ظهير أيمن.

في الدقائق التالية قدم ريال مدريد أداء هجوميا شرسا، بدأه بهجمة جماعية رائعة هندسها مودريتش وشارك فيها أسينسيو وفينيسيوس واستقرت عند بنزيمة بالدقيقة 68، لكن تسديدة القائد الفرنسي تصدى لها ألفارو فيرنانديز بقدمه.

مارسيلو هدد على الفور فور دخوله بالدقيقة 69 بتسديدة يمينية، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

أخطر فرص ريال مدريد سنحت في الدقيقة 77 بتسديدة بنزيمة من على حدود منطقة المرمى، لكن المتألق ألفارو أبعد الكرة بأعجوبة بصدره.

وفي الدقيقة 78 دفع زيدان بـ ماريانو دياز بدلا من فينيسيوس، وبالشاب مارفين بدلا من ميندي ليشارك لاعب ريال مدريد كاستيا كظهير أيمن في مركز غير اعتيادي له.

تألق ألفارو لم يتوقف، فأطلق بنزيمة تسديدة رائعة باليسار بالدقيقة 81، وحارس ويسكا أبعدها إلى ركنية.

وأخيرا في الدقيقة 84 سجل ريال مدريد هدفا ثانيا مستحقا بواسطة فاران أيضا بعد رأسية كاسيميرو التي تصدى لها ألفارو، لترتد الكرة نحو المدافع الفرنسي في مواجهة الشباك الخالية.

ليسجل فاران ثاني ثنائية له مع ريال مدريد والأولى منذ هدفيه في شباك كورنيا بكأس ملك إسبانيا عام 2014.

ويسكا دفع بكل أوراقه الهجومية بعد ذلك وأقحم دافيد فيريرو وخوان كارلوس بدلا من جاستون سيلفا وريكو، لكن ذلك لم ينتج عن جديد.

لتخرج كتيبة زيدان من إعصار ويسكا بنجاح.

التعليقات
قد ينال إعجابك