مؤتمر ناري غاضب من زيدان: أستحق مزيدا من الاحترام.. كنت محبوسا في القفص لأسبوعين

الجمعة، 05 فبراير 2021 - 17:37

كتب : FilGoal

زين الدين زيدان

شن زين الدين زيدان المدير الفني لـ ريال مدريد، هجوما شرسا على الصحافة الإسبانية قبل مواجهة فريقه أمام ويسكا.

زيدان تحدث في المؤتمر الصحفي الذي يسبق مباراة ريال مدريد أمام ويسكا غدا السبت ضمن منافسات الجولة 22 للدوري الإسباني.

وظهر زيدان غاضبا وعنيفا للغاية في ردوده خلال المؤتمر بصورة لم يسبق أن بدا بها وفقا لأغلب الصحفيين الذين يغطون مؤتمراته بشكل أسبوعي.

ويعد هذا الظهور هو الأول لـ زيدان للحديث مع الإعلام منذ تعافيه من فيروس كورونا قبل أيام، بعد أن غاب عن الفريق لمدة أسبوعين.

وقال زيدان: "نعرف أن هناك الكثير من الكلام الدائر حول العديد من الأشياء، لكننا في حالة جيدة للعب مباراة الغد، جاهزون للفوز بها وغير ذلك لا يعنينا. ما نريده هو العودة لما قدّمناه منذ فترة قصيرة، لا أكثر".

وأضاف: "الفريق يتمتع بالطاقة، هذا الفريق يستحق اللعب حتى آخر لحظة، هذا ما سنفعله، لن نستسلم، أضمن لكم ذلك".

وشدد على عدم نيته الاستقالة: "هناك حديث عن تغيير المدرب وما إلى ذلك، فليحدث ما يحدث، لكننا سنقاتل، وأنا أول من سيقاتل، أنا محظوظ بتواجدي هنا، وسأستغل ذلك حتى آخر يوم لي كمدرب لـ ريال مدريد، لن أرحل حتى لو أرض البعض ذلك، لن نرفع الراية البيضاء، صحيح أننا لم نحقق الفوز في مباريات كافية مؤخرا، لكننا على أتم الاستعداد لتغيير هذا الوضع".

وشرح زيدان كواليس إعارة مارتن أوديجارد إلى أرسنال: "أوديجارد أراد الخروج واللعب أكثر، تحدثنا مرتين أو ثلاثة، ولكنه في النهاية اختار الحصول على فرصة في مكان آخر، كانت تلك رغبته، طلبت منه البقاء والقتال والتحلي بالهدوء، ولكن هذا لم يحدث. الأهم هو أنه سعيد الآن، ونحن سنواصل عملنا هنا".

كما علّق على تجدد إصابة لاعبه إيدن هازارد: "نريد رؤية هازارد دون مشاكل، دون إصابات. ماذا تريدون مني أن أقول؟ إنه يعاني من سوء حظ، الوضع معقّد عليه جدا قبل أي أحد آخر، لأنه يريد أن يلعب لـ ريال مدريد، هذا وضع حساس وصعب عليه".

وواصل: "سنرى هازارد يلعب جيدا في يوم ما عندما تبتعد عنه الإصابات، نأمل أن يحدث ذلك بعد تعافيه من هذه الإصابة، آمل أن يلعب قبل انقضاء 3 أسابيع، سيغيب أسبوعين أو 3 أسابيع".

وأضاف: "علينا التحلي بالإيجابية مع هازارد وإعداده للعودة إلى المشاركة، نحتاجه جاهزا بنسبة 100%".

وشدد: "بالطبع هازارد لديه أمل التعافي، هل تعتقدون أنه سعيد؟ لا. هو لا يفهم ما يحدث لأنه يقوم بكل شيء ليكون بخير. هذه أمور واردة الحدوث في حياة اللاعب ويجب تقبلها ومحاولة تغيير لوضع. هازارد أول شخص يريد أن يكون بخير".

كما انتقل إلى نقطة جدلية أخرى، تجديد عقد سيرخيو راموس: "هناك كثير من الحديث حول مسألة تجديد عقد راموس، أنتم تسألونني وأنا لا أعرف شيئا، وأنتم أيضا لا تعرفون شيئا. سأكرر ما قلته سابقا، آمل أن يتم تسوية الأمر، هذا كل ما أستطيع قوله، آمل أن يستمر معنا بعد ما قدّمه في ريال مدريد. ولكني لا أعرف ما سيحدث".

وواصل توبيخ الصحفيين: "دعونا نعمل، ريال مدريد هو بطل دوري العام الماضي، من حقنا أن نقاتل على الدوري هذا الموسم، وفي الموسم المقبل سيكون علينا القيام ببعض التعديلات".

وأكمل: "اتركونا نقاتل، بحق الدوري الذي ربحناه العام الماضي، لقد فزنا العام الماضي وليس منذ 10 أعوام، العام الماضي، احترموا ذلك قليلا، أنتم تضحكونني، طالبوا بتغييري في وجهي وليس من ظهري فقط".

وتابع: "نحن ريال مدريد، وسنقاتل حتى النهاية، ننافس في بطولتين وسنقدّم كل ما لدينا".

وعن إشارته إلى إجراء تغيير العام المقبل، أوضح: "بصفتي مسؤول عليّ النظر إلى الأمور التي تحتاج إلى تعديل بدافع المسؤولية، هذا واضح. بالطبع العام المقبل يمكن أن نقوم ببعض الأمور، لكن هذا العام الفريق يستحق أن يقاتل على اللقب. من السهل الاستسلام، ولكن لا، سنقاتل من أجل الجمهور".

وأكمل: "لست غاضبا، في النهاية أنتم تقومون بعملكم، ولكنم تفترضون أنني خارج النادي، وفي اليوم التالي أكون داخله بدرجة بسيطة، ثم نتعادل أو نخسر فأصير مجددا خارج النادي. هذا ما تفعلونه، وأنا أتقبل ذلك. أنتم تقومون بعملكم ونحن سنقوم بعملنا وهو المواجهة والمواصلة، سنقاتل كما تقاتلون أنتم في عملكم، ولكنكم عليكم أيضا أن تحترموا عملنا بعض الشيء".

وتحدث بشأن فينيسيوس جونيور البعيد عن مستواه: "يجب على فينيسيوس القيام بعمله الذي يعرفه، لست في حاجة إلى قول أي شيء، لديه 19 عاما وأمامه الكثير من الأمور ليتعلمها مثل كل الشبان. هو يحاول وسنساعده على اللعب جيدا".

وأضاف: "أريد أن يكون كل اللاعبين جاهزين بنسبة 100%، نحن حاليا 15 لاعبا فقط، لن أشتكي ولكنها الحقيقة، علينا أن نلعب بـ 15 لاعبا، ونأمل أن نستعيد بقية اللاعبين في أسرع وقت".

وواصل: "أثق في كل اللاعبين، لدينا بطولتان لننافس عليهما، ويتبقى أمامنا 54 نقطة في الدوري، أمامنا 6 مباريات قبل خوض منافسات دوري أبطال أوروبا، سنقاتل من أجل البطولتين حتى النهاية".

وأتم: "أسئلتكم تضحكني، وكأني مهدد بمغادرة النادي يوميا، لست سعيدا بسؤالكم عن مستقبلي بعد كل مباراة سيئة، لا أستحق هذه المعاملة من الصحافة، فزنا بالدوري العام الماضي وأريد بعضا من الاحترام. أنا أول من يتحمل المسؤولية، أنا منزعج بعض الشيء، كما أنني قضيت أسبوعين محبوسا في قفص وأريد الخروج وإثبات أننا نستطيع القتال حتى النهاية".

ويمر ريال مدريد بسلسلة من النتائج الكارثية، إذ فقد لقبي كأس السوبر وكأس الملك في ظرف أيام بهزيمته أمام أتليتك بلباو وألكويانو فريق القسم الثالث.

كما ابتعد ريال مدريد بصورة كبيرة عن المنافسة على لقب الدوري الإسباني، بتفريطه في نقاط أمام أوساسونا وإلتشي وليفانتي خلال آخر شهر.

وتراجع ريال مدريد إلى المركز الثالث في الدوري الإسباني برصيد 40 نقطة، بفارق الأهداف عن برشلونة الثاني، وبفارق 10 نقاط عن أتليتكو مدريد المتصدر الذي يمتلك مباراة مؤجلة.

وبات ريال مدريد مهددا بفقدان المركز الثالث، إذ يتنفس في مؤخر رأسه إشبيلية صاحب الـ 39 نقطة.

في المقابل، يحتل ويسكا المركز 20 –الأخير- برصيد 16 نقطة، إذ لم ينتصر إلا في مباراتين منذ انطلاق الموسم.

التعليقات
قد ينال إعجابك