مخالب جينياك تخدش أولسان وتقود تيجريس إلى نصف نهائي مونديال الأندية

الخميس، 04 فبراير 2021 - 18:03

كتب : إسلام أحمد

أندريه بيير جينياك - أونال تيجيريس - كأس العالم للأندية

فاز تيجريس أونال المكسيكي بطل دوري أبطال كونكاكاف بنتيجة 2-1 على أولسان هيونداي الكوري الجنوبي بطل دوري آسيا في المباراة الافتتاحية لكأس العالم للأندية 2020.

المباراة التي أقيمت على ملعب أحمد بن علي في الدوحة، شهدت تقدم الفريق الكوري الجنوبي عن طريق قائده كيم كي هي، بينما سجل الفرنسي أندريه بيير جينياك ثنائية الفريق المكسيكي.

لتخدش مخالب المهاجم المخضرم الفريق الآسيوي والمُلقب بالنمور لتقود "تيجريس" المكسيكي إلى المربع الذهبي في مشاركته الأولى بمونديال الأندية.

ولا تعرف الفرق الكورية الجنوبية الفوز على نظيرتها المكسيكية في مونديال الأندية، إذا تعد تلك المواجهة الخامسة خسروا 4 وتعادلوا في 1، وانتهت بفوز بوهانج ستليرز في نسخة 2009 بركلات الترجيح.

جينياك صاحب الثنائية صار سريعا ثاني أكثر لاعب فرنسي تسجيلا للأهداف في المسابقة بعد مواطنه كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد صاحب الـ 3 أهداف في 8 مباريات خلال 4 نسخ.

ورفع جينياك رصيده التهديفي إلى 146 هدفا بقميص تيجريس في جميع المسابقات متربعا على عرش الهداف التاريخي للنادي المكسيكي منذ انضمامه في 2015، وعزز رقمه بعدد الأهداف القارية للنادي بتسجيل 17 هدفا في كل من كوبا ليبرتادوريس ودوري أبطال كونكاكاف وكأس العالم للأندية.

كما حمل الهدف الأول له في اللقاء رقم 400 في تاريخ كأس العالم للأندية.

وحجز أونال تيجريس مقعده في نصف النهائي لمواجهة بالميراس البرازيلي بطل أمريكا الجنوبية لتكون أول مباراة تحدد طرفيها في المربع الذهبي في السابع من فبراير المقبل.

بينما سيلتقي أولسان هيونداي في اليوم ذاته مع الخاسر من مواجهة الأهلي بطل إفريقيا والدحيل بطل الدوري القطري، في مباراة تحديد المركز الخامس.

التشكيل

خاض الفريقان المباراة ولكل منهما لاعب أوروبي في التشكيل الأساسي، جينياك هو الهداف التاريخي لتيجريس ويخوض موسمه السادس مع النادي المكسيكي.

فيما قاد الهولندي داف بولتويس دفاع أولسان والذي يقضي موسمه الثالث مع الفريق الكوري الجنوبي، بجوار القائد كيم كي هي.

وصف المباراة

أول تهديد في اللقاء جاء عن طريق الفريق الكوري، تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لـ إن سيونج كيم أبعدها الحارس الأرجنتيني ناهول جوزمان لركنية في الدقيقة 16.

رد الفريق المكسيكي جاء بتسديدة صاروخية من بيير جينياك من على حدود منطقة الجزاء تصدى لها الحارس الكوري ببراعة في الدقيقة 19.

التهديد الثاني في اللقاء لنمور كوريا، سكن الشباك برأسية القائد كيم كي هي في الدقيقة 24 بعدما أودع برأسية هدفا من ركنية نفذها يون بيتجرام.

بدأ لاعبو تيجريس الاستفاقة ودخول أجواء اللقاء عقب مرور نصف ساعة من بداية اللقاء.

في الدقيقة 36 سدد جينياك كرة قوية من على بُعد 30 مترا أبعدها الحارس هيونج وو جو لركنية.

الضغط تواصل، فنٌفذت الركنية ورأسية من جايدو بيتزارو تصدى لها الحارس وأبعدها برشاقة لركنية.

تلك المرة ارتقى دييجو رييس أعلى من الجميع ليمهد برأسية الكرة في عمق المنطقة لجينياك الذي سدد الكرة في الشباك دون رقابة وبسهولة في الدقيقة 38 معلنا هدف التعادل.

وفي الثواني الأخيرة من الشوط الأول، احتسبت تقنية الفيديو ركلة جزاء لتيجريس في الدقيقة الثالثة من الوقت بدلا من الضائع بعد رأسية من جينياك لمست يد كيم كي هي.

الفرنسي انبرى للركلة وسجل على يمين الحارس معلنا تقدم نمور المكسيك بهدف ثان له ولفريقه مع نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني بدأ بمحاولة من الفريق الكوري للاستحواذ على الكرة للتسجيل، لكن دون خطورة على مرمى جوزمان.

الدقيقة 58 شهدت أخطر فرص أولسان، تمريرة طولية في عمق منطقة الجزاء استلمها بيتجرام والتف ليسدد كرة في الشباك لكن الحكم المساعد رفع راية التسلل رافضا احتساب الهدف وهو ما أيدته تقنية الفيديو.

الدقيقة 66 شهدت التحاما هوائيا بين كيم كي هي وخافيير أكينو يسفر عن سقوط الثاني وخروج اللاعب المكسيكي متأثرا بالإصابة.

وقبل 12 دقيقة من نهاية اللقاء، من مرتدة سريعة وعرضية مرت من جينياك لتصل إلى البديل فولجينسيو الذي سدد كرة بعيدة عن المرمى.

في الدقيقة الرابعة من الوقت بدلا من الضائع سدد جينياك كرة طائشة مرت أعلى من العارضة، ومعها انتهت المباراة بوصول نمور المكسيك إلى المربع الذهبي على حساب نمور آسيا.

التعليقات
قد ينال إعجابك