وضع قدما في النهائي.. رونالدو يسجل ثنائية ويقود يوفنتوس للفوز على إنتر

الثلاثاء، 02 فبراير 2021 - 23:54

كتب : محمد يسري

كريستيانو رونالدو - يوفنتوس - إنتر - كأس إيطاليا

فاز يوفنتوس على إنتر بهدفين مقابل هدف في المباراة التي أُقيمت على ملعب جوسيبي مياتزا في ذهاب نصف نهائي كأس إيطاليا.

تقدم لاوتارو مارتينيز مبكرا لأصحاب الأرض في الدقيقة 10، وتعادل رونالدو من ركلة جزاء في الدقيقة 26 من ركلة جزاء، قبل أن يسجل هدف الانتصار في الدقيقة 35.

وخاض جيانلويجي بوفون مباراته رقم 1100 في مسيرته الكروية.

حيث لعب 679 مباراة مع يوفنتوس، و220 مع بارما و25 مع باريس سان جيرمان و176 مباراة مع منتخب إيطاليا.

وصف المباراة

سريعا سجل لاوتارو مارتينيز هدف التقدم لإنتر بعدما حول عرضية نيكولو باريلا بقوة من داخل منطقة الجزاء لتخدع الحارس جيانلويجي بوفون.

ليكون باريلا قد أسهم بـ3 أهداف ضد يوفنتوس هذا الموسم، بعدما سجل هدفا وصنع هدفين.

بعدها تراجع إنتر وسط سيطرة دون أي خطورة من يوفنتوس على المرمى.

وسدد دانيلو كرة طائشة من خارج منطقة الجزاء ذهبت بعيدا عن القائمين والعارضة.

وفي الدقيقة 25 تدخل حكم الفيديو المساعد واحتسب ركلة جزاء ليوفنتوس بعد عرقلة آشلي يانج لخوان كوادرادو.

وسجل كريستيانو رونالدو ركلة الجزاء بنجاح بعدما سدد بقوة على يسار هاندانوفيتش الذي أخطأ الزاوية.

ومن ركلة حرة نفذها سانشيز، كاد ميلان شكرينيار أن يتقدم مجددا لإنتر لكن رأسيته مرت بجوار القائم الأيمن.

بعدها مباشرة أخطأ أليساندرو باستوني في التعامل مع الكرة وبدلا من أن يتركها لهاندانوفيتش الذي خرج من مرماه حتى خارج منطقة الجزاء ليستقبل تمريرة يوفنتوس الطولية، قرر مدافع إنتر السيطرة على الكرة ليظهر رونالدو ويستخلصها ويسددها في المرمى الخالي.

ثنائية رونالدو جعلته أكثر لاعب تسجيلا للثنائيات في الدوريات الخمس الكبرى خلال الموسم الحالي برصيد 8 ثنائيات.

كمل رفع رصيده لـ6 أهداف خلال 8 مباريات على ملعب جوسيبي مياتزا، بـ3 أهداف ضد إنتر ومثلهم ضد ميلان.

وبعدها توغل رونالدو من الجانب الأيسر وصوب كرة مقوسة ذهبت فوق العارضة.

وتصدى هاندانوفيتش لتسديدة رودريجو بنتانكور بسهولة.

وقبل نهاية الشوط الأول أرسل كوادرادو كرة عرضية لم يلحق بها رونالدو ليحاول تحويلها في المرمى بيده لتصطدم بيده وتمر أمام المرمى ليُشهر الحكم في وجه المهاجم البرتغالي بطاقة صفراء.

بداية الشوط الثاني كانت هادئة حتى توغل فيدريكو بيرنارديسكي وسدد كرة بقدمه اليسرى على يمين هاندانوفيتش، حولها الحارس لركنية ليوفنتوس.

بعدها مباشرة أهدر سانشيز فرصة التعادل لإنتر بعدما انفرد بالمرمى وسدد في المرمى لكن مريح ديميرال أنقذ الكرة قبل خط المرمى وحولها لركلة ركنية.

مسلسل إهدار الفرص تواصل وأهدر ماتيو دارميان هدف التعادل لإنتر بعدما تألق بوفون وتصدى لتسديدته من داخل منطقة الجزاء، لتنتهي المباراة بانتصار يوفنتوس.

وتُلعب مباراة العودة يوم 9 فبراير المقبل على ملعب يوفنتوس.

التعليقات
قد ينال إعجابك