شابيكوينسي بطل الدرجة الثانية البرازيلية.. وروشيل "الناجي" من كارثة 2016 يرفع الكأس

السبت، 30 يناير 2021 - 11:09

كتب : إسلام أحمد

آلان روشيل يرفع لقب الدرجة الثانية البرازيلية لنادي شابيكوينسي

توج شابيكوينسي بلقب الدوري الدرجة الثانية البرازيلية بسيناريو دارماتيكي في الأنفاس الأخيرة من الموسم ليعود بعد موسم واحد إلى الدرجة الأولى.

النادي الذي ذاع صيته في نوفمبر 2016 عقب سقوط الطائرة المتجهة لكولومبيا لخوض نهائي كوبا سود أمريكانا وتسببت وفاة 71 شخصا ونجاة 7 فقط، هبط بنهاية موسم 2019 للدرجة الثانية.

عودة شابيكوينسي جاءت سريعة بحصد 73 نقطة بالتساوي مع أمريكا مينيرو، لكن فارق الأهداف هو من حسم تتويج الأخضر باللقب.

حتى الدقيقة 95 كان شابيكوينسي في المركز الثاني لصالح أمريكا مينيرو، فكلاهما فائز بنتيجة 2-1 على كونفيكا وأفاي على الترتيب ومستاو بعدد النقاط ب 73 نقطة.

ويصب عدد الأهداف المسجلة في صالح مينيرو بعدما سجلوا 43 هدفا مقابل 40 لشابيكوينسي، إذ يتعادل الفريقان في فارق الأهداف بـ +20.

وفي الدقيقة التالية تحصّل شابيكوينسي على ركلة جزاء ترجمها أنسيليمو في الدقيقة التاسعة من الوقت بدلا من الضائع لهدف معلنا الفوز بنتيجة 3-1.

هدف جعل الفريقان يلجأن لقاعدة فارق الأهداف ليحصد شابيكوينسي اللقب بفضل فارق الأهداف +21 مقابل +20 لمينيرو.

آلان روشيل أحد ثلاثة نجوا من حادثة طائرة 2016 والوحيد الذي واصل مشواره مع كرة القدم رفع اللقب الأول في تاريخ شابيكوينسي في مسابقات الدوري المحلية.

روشيل قال عقب نهاية المباراة في تصريحات لقناة "بريميير": "أريد أن أشكر الله على تلك الفرصة، كنا نعرف أنها لن تكون سهلة، لا أعرف إذا كنت سأواصل لكنني أحب تلك المجموعة مثلما احببت مجموعة 2016، سعيد لتسجيل اسمي في سجلات النادي مجددا".

روشيل خاض الموسم الجاري 26 مباراة واكتفى بصناعة هدفين.

التعليقات
قد ينال إعجابك