بالسرعة القصوى نحو اللقب.. أتليتكو مدريد يدهس فالنسيا

الأحد، 24 يناير 2021 - 23:59

كتب : زكي السعيد

أتليتكو مدريد

فاز أتليتكو مدريد على ضيفه فالنسيا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في ملعب واندا متروبوليتانو، بالجولة 20 من الدوري الإسباني.

فالنسيا تقدّم أولا بواسطة أوروش راشيتش، لكن أتليتكو مدريد رد بقوة بثلاثة أهداف عن طريق جواو فيليكس، ولويس سواريز، وآنخل مارتين كورّيا.

ليرفع أتليتكو مدريد رصيده إلى 47 نقطة في الصدارة من 18 مباراة، ويعيد الفارق إلى 7 نقاط مع ريال مدريد أقرب مطارديه الذي خاض مباراة زائدة عن الروخيبلانكوس، كما يبتعد أتليتكو بـ 10 نقاط كاملة عن برشلونة الذي خاض أيضا مباراة زائدة.

بينما تجمّد رصيد فالنسيا عند 20 نقطة في المركز 14، بفارق نقطتين فقط عن أقرب مراكز الهبوط.

وحقق أتليتكو مدريد انتصاره السابع على التوالي في الدوري الإسباني، إذ لم يفرّط في أي نقطة منذ سقوطه أمام ريال مدريد في ألفريدو دي ستيفانو، ليصير رجال دييجو سيميوني في طريقٍ مفتوح نحو اللقب.

من جانبه تواصلت نتائج فالنسيا الكارثية مؤخرا، إذ لم ينتصر إلا مرتين في 16 جولة.

كما تواصل فشل فالنسيا في الفوز على ملعب متروبوليتانو الذي خاض عليه 4 مباريات، خسر منها 3 وتعادل مرة.

فالنسيا لم ينتصر على أتليتكو مدريد عموما منذ أكتوبر 2014 عندما قهره في المستايا.

المباراة بدأت ساخنة، فهدد خوسيه ماريا خيمينيز مرمى فالنسيا برأسية قوية بعد 6 دقائق فقط، لكن جاومي دومينيك حارس مرمى الخفافيش أبعدها ببراعة.

فالنسيا رد بتهديد قوي عن طريق مانو فاييخو الذي اخترق منطقة جزاء أصحاب الأرض بالدقيقة التاسعة، وسدد من زاوية ضيقة، لكن يان أوبلاك تصدى بثبات.

قبل أن تحل الصدمة في الدقيقة 11 عندما تقدم فالنسيا بالهدف الأول بواسطة الصربي راشيتش بتسديدة يسارية مدوية من 25 مترا، عجز أوبلاك عن التعامل معها.

لتهتز شباك أتليتكو مدريد على ملعبه في الدوري هذا الموسم للمرة الثالثة فقط.

لكن رد أتليتكو مدريد لم يتأخر، فأدرك فيليكس التعادل بالدقيقة 23 بعد ركنية نفّذها توماس ليمار، ونجح البرتغالي الشاب في إيداعها الشباك على الطائر بمهارة كبيرة.

الهدف هو التاسع لـ فيليكس في مختلف المسابقات هذا الموسم.

في الشوط الثاني أحكم سواريز قبضة أتليتكو على المباراة وسجّل هدفا ثانيا بعد تمريرة رائعة من فيليكس في الدقيقة 54.

ليصير سواريز عاشر لاعب يسجل في عيد ميلاده مع أتليتكو مدريد في الدوري الإسباني.

ورفع سواريز رصيده إلى 12 هدفا في صدارة هدافي الدوري الإسباني بالتساوي مع المغربي يوسف النصيري مهاجم إشبيلية.

كما هز سواريز شباك فالنسيا للمرة 13 في 15 مباراة، وهو ضحيته المفضلة في الملاعب الإسبانية.

واختتم البديل الأرجنتيني كورّيا الأهداف في الدقيقة 72 بعد انطلاقة رائعة من ماركوس يورينتي الذي أرسل عرضية في اللحظة المناسبة، ليقابلها راقص التانجو في شباك الضيوف بلمسة واحدة.

ليرفع يورينتي رصيده من التمريرات الحاسمة في الدوري الإسباني هذا الموسم إلى 5.

الآن أتليتكو مدريد يحتاج إلى معجزة حتى لا يفوز بالدوري الإسباني.

التعليقات
قد ينال إعجابك